التاريخ : الإثنين 16-09-2019

37 عاما على مجزرة صبرا وشاتيلا    |     لمالكي يطلع نظيره الأردني على خطورة تصريحات نتنياهو على استقرار المنطقة    |     "الخارجية": إجراءات الاحتلال ضد الأغوار اختبار لقدرة المجتمع الدولي على حماية حل الدولتين    |     الرئيس يهنئ نظيره الكوستاريكي بعيد الاستقلال    |     الرئيس يهنئ نظيره السلفادوري بعيد الاستقلال    |     الرئيس يهنئ رئيس نيكاراغوا بعيد الاستقلال    |     "الخارجية" تُحذر المجتمع الدولي من مخاطر هستيريا الاستيطان لضم مناطق "ج"    |     أبو ردينة: الشعب الفلسطيني صاحب القرار الوحيد على أرضه ولا شرعية للاستيطان    |     المالكي يلتقي مع نظيره السعودي    |     الهباش: الاحتلال فشل في كسر إرادة ووجود الشعب الفلسطيني    |     الرئيس يصدر قرارا بإحالة عدد من القضاة للتقاعد المبكر بناء على تنسيب مجلس القضاء الانتقالي    |     ملحم: الحكومة تعقد جلستها الأسبوعية غدا في الأغوار    |     في اتصال هاتفي مع العاهل السعودي .. الرئيس يعرب عن رفضه واستنكاره للهجمات ضد المملكة ويؤكد وقوف فلسط    |     "فتح" ترحب ببيان الدول الأوروبية الخمس حول تصريحات نتنياهو    |     الرئيس يهاتف أمير الكويت مطمئنا على صحته    |     الرئيس يفتتح مستشفى "اتش كلينك" برام الله    |     الخارجية تدين الهجوم الارهابي على منشآت نفطية سعودية    |     الرئاسة تدين الهجوم الارهابي على منشآت نفطية سعودية    |     فتح تشيد بموقف المملكة العربية السعودية    |     انطلاق العام الدراسي لمدارس الاونروا في لبنان    |     السنيورة: موقف نتنياهو استهانة كبرى بالحقوق العربية ويجب اتخاذ موقف عربي حازم    |     دبور يلتقي المفوض العام للاونروا بيير كرينبول    |     اتصال هاتفي هام بين خادم الحرمين الشريفين والرئيس    |     الرئيس يقلد ممثل اليابان لدى فلسطين نجمة الصداقة من وسام الرئيس
الصحافة الفلسطينية

ومضة - الفيدرالية الفلسطينية
من حق الفلسطيني الحر أن يسأل أصحاب التصريحات الرنانة التي أعقبت إعلان الدوحة عن الأسباب الحكيمة والدوافع السديدة وراء رفضهم لهكذا إعلان والذي جاء مخالفا لكل التوقعات. فلم يختلف خصوم الأمس فيه حول المكان والزمان، ومن يسبق من في الكلمات، وطبيعة الضيوف وتفاص للمزيد

سؤال عالماشي - الخامنئي يستغيب عرفات بحضرة هنية
ما كنا نعتقد أن للريال الايراني قوة تضاهي لاصق الفولاذ ، وان «للولي اللافقيه» الخامنئي سحرا يكمم الأفواة ويحول الجالس مقابله الى مخلوق «ساكت عن الحق!». للمزيد

ما بعد الانقسام الأسود
هل انطلقت قاطرة المصالحة الفلسطينية؟ السؤال هذا بدا في حضور لافت لا في الداخل الفلسطيني فقط، بل وعلى الامتداد العربي الإقليمي والدولي المهتم والمتابع للشأن الفلسطيني خاصة وشأن الوضع الشرق أوسطي بأزمته المتداعية والمتفجرة بوجه عام، إثر إعلان اتفاق الدوحة ي للمزيد

شعبنا أوعى من مناورات معارضي الوحدة !!
غريب، عجيب أمر اولئك الذين افتعلوا عاصفة لا مبرر لها بعد الاعلان عن اتفاق الدوحة بين الرئيس محمود عباس ورئيس المكتب السياسي لحركة «حماس» خالد مشعل ليقفوا ضد هذا الاتفاق، والأغرب ان ذريعتهم هذه المرة هي ان هذا الاتفاق ينص على رئاسة الرئيس عباس للحكومة المؤ للمزيد

الجدل حول إعلان الدوحة
ثار جدل كبير حول توصل فتح وحماس إلى اتفاق يقضي بتولي الرئيس أبو مازن رئاسة الحكومة، وكان جل المناقشين ضد الفكرة ومعارضين لها. وكان منطق ذلك أن الرئيس محمود عباس يتولى أكثر من موقع حساس، وبالتالي فإن هذا سيعني المزيد من تركيز الصلاحيات وبالتالي عدم الفصل ب للمزيد

كاس على كل الناس!
أتوقع المزيد من الألغام،الأزمات المفتعلة والبكاء على الأطلال، وإعادة الاصطفاف من البعض دون انتباه حتى مع الأعداء، في سبيل وقف دولاب التوافق الوطني الذي بدأ في الدوران بشكل قوي منذ لقاء الرابع من مايو أيار العام الماضي في القاهرة. للمزيد

الزهار يقوّض دور مشعل
أعلن الدكتور محمود الزهار بيانا سياسيا بشأن إعلان الدوحة الموقع بين الرئيس ابو مازن والسيد خالد مشعل، رئيس المكتب السياسي، اكد فيه، ان ما جاء في إعلان الدوحة وخاصة الاتفاق على تكليف رئيس السلطة الوطنية برئاسة الحكومة الانتقالية، لم يتم التشاور بشأنه بين ا للمزيد

المصالحة لها الأولوية على الاعتبارات الفئوية
رحب الفلسطينيون، وكل من يريد الخير للفلسطينيين، باتفاق الدوحة وما نص عليه من بنود منها تشكيل حكومة مؤقتة والإعداد لانتخابات تشريعية ورئاسية خلال العام الحالي. لكن التقارير الواردة من قطاع غزة حول اعتراض الكتلة البرلمانية التابعة لحركة حماس على الاتفاق، لج للمزيد

تفجر خلافات حماس ونواب غزة!
وبعد انتظار طال حول رئيس الحكومة الفلسطينية المقبل اثر التوقيع في القاهرة بين الرئيس أبو مازن وخالد مشعل حيث بدأ التناغم بينهما جليا ما أزعج تيارات في حماس، يتم التوقيع في الدوحة على استكمال للاتفاق الذي ظهر من أهم بنوده هو حل إشكالية رئيس الوزراء. للمزيد

الانقسام في حماس يهدد المصالحة
ما ان تم التوقيع على بيان الدوحة بين الرئيس ابو مازن وخالد مشعل، رئيس حماس، حتى انبرى بعض اقطاب الحركة خاصة في قطاع غزة باعلان رفضهم للاتفاق، معلقين الرفض على شماعة تكليف رئيس السلطة الوطنية رئاسة الحكومة الجديدة. فقامت كتلة التغيير والاصلاح (حماس) باصدار للمزيد

العدد الكلي:169
روابط سريعة
روابط صديقة
الموقف الفلسطيني
مركز تحميل الوثائق