التاريخ : الخميس 18-01-2018

الرئيس يدين الهجوم الإرهابي في سان بطرسبورغ الروسية ويؤكد ضرورة مهاجمة الارهاب الأعمى    |     المجلس الوطني يطالب اتحاد البرلمانات الإسلامية اتخاذ قرارات عملية لمواجهة إعلان ترمب بشأن القدس    |     دبور يلتقي السفير المصري في لبنان    |     السفير دبور يلتقي مدير عام الاونروا في لبنان    |     الأزهر يطلق مؤتمره العالمي لنصرة القدس بحضور دولي رفيع المستوى غدا    |     مجدلاني: أعضاء المركزي كانوا على قدر عال من المسؤولية والغالبية صوتت لصالح قراراته    |     الأحمد يشدد على ضرورة تعزيز البيت الداخلي وتنفيذ قرارات المجلس المركزي    |     مسؤول فرنسي: لا بديل عن حلّ الدولتين اللتين تتعايشان بسلام وأمن والقدس عاصمتهما    |     المجلس المركزي: الفترة الانتقالية التي نصت عليها الاتفاقيات الموقعة في أوسلو والقاهرة وواشنطن لم تعد    |     ممثلو الفصائل يؤكدون بـ"المركزي" أهمية اتخاذ قرارات تتناسب وخطورة المرحلة    |     الهند ترفض دعم الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونتنياهو يشعر "بخيبة أمل"    |     "الخارجية والمغتربين": شرعنة "حفات جلعاد" جزء من عملية تهويد مناطق جنوب نابلس    |     الحمد الله: نحتفل بيوم الشجرة متجذرون بأرضنا وهويتنا    |     أبو ردينة: قوة الموقف الفلسطيني كشف المؤامرة على القدس وأفشل فكرة التطبيع المجاني    |     فتح: عدم مشاركة حماس والجهاد في اجتماع المركزي تخاذل عن معركة القدس    |     المالكي: مجمل الإجراءات الإسرائيلية والقرارات الأميركية تهدف لتصفية القضية الفلسطينية    |     القواسمي: القضية الفلسطينية تمر بمرحلة حرجة للغاية والرئيس يخوض معركة الصمود    |     "التعاون الإسلامي" تدعو مجلس الأمن لتحمل مسؤولياته في وضع حد للاستيطان    |     العاهل الأردني: القدس مفتاح تحقيق السلام وحل الصراعات في المنطقة    |     الزعنون: آن الأوان ليقرر المجلس المركزي مستقبل السلطة الوطنية ويعيد النظر بالاعتراف بإسرائيل    |     محيسن: نمر بمرحلة دقيقة وعلى المجلس المركزي سحب الاعتراف بإسرائيل إن لم يكن متبادلاً    |     الأحمد: يجب إعادة النظر بالاتفاقيات الموقعة مع اسرائيل    |     الرئيس يدعو المجلس المركزي لإعادة النظر بالاتفاقات الموقعة بين منظمة التحرير وإسرائيل    |     أبو ردينة: المرحلة القادمة عنوانها الصمود وقدسية المدينة
أراء

آخر نساء النكبة
عشن لحظات النكبة الأولى وما زلن يروينها كأنها حصلت البارحة... أم عزيز وأم منصور، ووفاء، وعائشة، من القلائل المتبقين من جيل النكبة، الجيل الذي شاهد فلسطين تهوي أمام عينيه دون أن تتلقفها يد، والذي شهد على تزوير التاريخ وإغراقه بالدم، الجيل الذي تُشكل كل ذكر للمزيد

الشهيدة ربيحة ذياب .....وعدٌ على حجر
تحت شجرة لوز، وفي مسقط رأسها في قرية دورا القرع، دفنت الشهيدة ربيحة ذياب، تدلت أغصانها الدانية المثمرة فوق جسدها، وتمددت على التراب خضراء خضراء، وبين قبر أمها وشقيقها نامت بهدوء تلتحف الرضى أرضاً وسماء. للمزيد

طفولة ياسر عرفات
حين يولد الكائن البشري، يكون مجرد شخص يضاف إلى الملايين التي ولدت قبله، ومع الوقت، يكبر، وربما يصبح شخصيةً ذا شأن، فيبدأ التاريخ بالاهتمام به، ولكن، هل تكون حياة العظماء وهم أطفال، مثل حياة أي طفل عادي؟ أم أن هناك بوادر تظهر سماتها على الشخصية منذ الطفولة للمزيد

مرارة متجددة يعيشها أبناء قطاع غزة في ذكرى أبو عمار
11-11-2004 تاريخ فارق في حياة الفلسطينيين، رمزية عالية طويت صفحتها الأخيرة، 11 عاما مرت على رحيل شمس الشهداء أبو عمار، الذي تشتاق له غزة التي أحبها واحبته كما سائر المدن الفلسطينية. للمزيد

لنلق الكرة في ملاعبهم
تفتّقت عقلية بنيامين نتنياهو في اجتماع الحكومة الاخير عن عامل توتير جديد، يضاعف من شدة الحراك الشعبي، وعنوانه سحب الهويات "الزرقاء" من سكان القدس الشرقية، كشكل من اشكال العقاب الجماعي ضدهم، مع ان المنطق، يقول إن على رئيس حكومة اليمين المتطرف التخفيف من غل للمزيد

كيف تغرر إسرائيل بالعالم عند نشر أخبار العمليات؟ وكيف نغرر نحن بنا؟
وتخدم هذه الطريقة إسرائيل في الترويج في البداية لكون القتلى "مدنيين"، من خلال ذكر انهم اسرائيليون فقط، ومع انتشار هذه الأخبار تستغل اسرائيل التعاطف دوليا وأحيانا المواقف الرسمية، التي تدين مثل تلك الهجمات. للمزيد

نتنياهو، النص المغلق وحافة الهاوية
شباب القدس، أجيال القدس المحتقنون بخيبات كثيرة وقاسية جراء التعامل الإسرائيلي المهين مع عملية السلام ومع الاتفاقات التي وقعتها مع منظمة التحرير الفلسطينية للمزيد

دكتاتور الديمقراطية الاسرائيلية
وهكذا بدات طلائع الاشتباك الذي حذر منه الرئيس الفلسطيني ابو مازن ،وظهرت في الافق علامات الانتفاضة الثالثة التي تحدث عنها الرئيس ابو مازن من فوق منصة الامم المتحدة في دورتها السبعين ،حين طالب العالم وخاصة الدول العظمى للمزيد

طلب الحماية الدولية
لم يعد طلب الحماية الدولية لدولة وشعب فلسطين بحاجة للمزيد من الجرائم والاعتداءات الإسرائيلية، بل إن هذا الحق الذي طالب به الرئيس محمود عباس في خطابه أمام الامم المتحدة الأسبوع الماضي وفقا للقانون الدولي، أصبح الفلسطينيون في أمس الحاجة لتوفيره لهم للمزيد

العدد الكلي:355
روابط سريعة
روابط صديقة
الموقف الفلسطيني
مركز تحميل الوثائق