التاريخ : الأربعاء 17-01-2018

الرئيس يدين الهجوم الإرهابي في سان بطرسبورغ الروسية ويؤكد ضرورة مهاجمة الارهاب الأعمى    |     دبور يلتقي السفير المصري في لبنان    |     السفير دبور يلتقي مدير عام الاونروا في لبنان    |     الأزهر يطلق مؤتمره العالمي لنصرة القدس بحضور دولي رفيع المستوى غدا    |     مجدلاني: أعضاء المركزي كانوا على قدر عال من المسؤولية والغالبية صوتت لصالح قراراته    |     الأحمد يشدد على ضرورة تعزيز البيت الداخلي وتنفيذ قرارات المجلس المركزي    |     مسؤول فرنسي: لا بديل عن حلّ الدولتين اللتين تتعايشان بسلام وأمن والقدس عاصمتهما    |     المجلس المركزي: الفترة الانتقالية التي نصت عليها الاتفاقيات الموقعة في أوسلو والقاهرة وواشنطن لم تعد    |     ممثلو الفصائل يؤكدون بـ"المركزي" أهمية اتخاذ قرارات تتناسب وخطورة المرحلة    |     الهند ترفض دعم الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونتنياهو يشعر "بخيبة أمل"    |     "الخارجية والمغتربين": شرعنة "حفات جلعاد" جزء من عملية تهويد مناطق جنوب نابلس    |     الحمد الله: نحتفل بيوم الشجرة متجذرون بأرضنا وهويتنا    |     أبو ردينة: قوة الموقف الفلسطيني كشف المؤامرة على القدس وأفشل فكرة التطبيع المجاني    |     فتح: عدم مشاركة حماس والجهاد في اجتماع المركزي تخاذل عن معركة القدس    |     المالكي: مجمل الإجراءات الإسرائيلية والقرارات الأميركية تهدف لتصفية القضية الفلسطينية    |     القواسمي: القضية الفلسطينية تمر بمرحلة حرجة للغاية والرئيس يخوض معركة الصمود    |     "التعاون الإسلامي" تدعو مجلس الأمن لتحمل مسؤولياته في وضع حد للاستيطان    |     العاهل الأردني: القدس مفتاح تحقيق السلام وحل الصراعات في المنطقة    |     الزعنون: آن الأوان ليقرر المجلس المركزي مستقبل السلطة الوطنية ويعيد النظر بالاعتراف بإسرائيل    |     محيسن: نمر بمرحلة دقيقة وعلى المجلس المركزي سحب الاعتراف بإسرائيل إن لم يكن متبادلاً    |     الأحمد: يجب إعادة النظر بالاتفاقيات الموقعة مع اسرائيل    |     الرئيس يدعو المجلس المركزي لإعادة النظر بالاتفاقات الموقعة بين منظمة التحرير وإسرائيل    |     أبو ردينة: المرحلة القادمة عنوانها الصمود وقدسية المدينة    |     فرنسا تدين قرارات بناء أكثر من 1100 وحدة سكنية في عشرين مستوطنة بالضفة
الاخبار » تحركات في الأمم المتحدة بشأن قضايا هامة لفلسطين
تحركات في الأمم المتحدة بشأن قضايا هامة لفلسطين

تحركات في الأمم المتحدة بشأن قضايا هامة لفلسطين

نيويورك 15-2-2017

 نظمت بعثة دولة فلسطين لدى الأمم المتحدة خلال الأيام القليلة الماضية سلسلة من الاجتماعات مع عدد من المسؤولين في الأمم المتحدة ومع كبار المسؤولين في عدد من الدول خلال زياراتهم للأمم المتحدة، في إطار التحرك الفلسطيني كي يقوم مجلس الأمن بمسؤولياته إزاء القضية الفلسطينية وتنفيذ قرارات ذات الصلة بما في ذلك القرار 2334 .

ووفق بيان للبعثة، فقد التقى نائب وزير الخارجية الإيطالي، ?نسنزو أميندولا، السفراء العرب حيث تمت مناقشة عدة قضايا ذات اهتمام مشترك (إيطاليا عضو في مجلس الأمن) وتم التأكيد في اللقاء من قبل المراقب الدائم لدولة فلسطين لدى الأمم المتحدة السفير الدكتور رياض منصو، والسفراء العرب على ضرورة تنفيذ قرار مجلس الأمن 2334 المتعلق بالاستيطان وضرورة التزام الدول بالقانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة بشأن عدم نقل أي سفارة لأي دولة من تل أبيب إلى القدس، إلى جانب مسألة تعطيل تعيين الدكتور سلام فياض، رئيس الوزراء الفلسطيني الأسبق، مندوباً للأمم المتحدة في ليبيا.

وقال البيان: وكان رد نائب الوزير الإيطالي قوياً وفورياً على هذه المسائل مشيراً في هذا الصدد إلى بيان الحكومة الإيطالية ضد ما يسمى "قانون التسوية" الذي أقره الكنيست الإسرائيلي مؤخرا، وفيما يتعلق بمسألة القدس ذكر أن هذه المسألة بالنسبة لهم "تراسنتا" ولن يقبلوا بأي حال من الأحوال تغيير وضعها.

وذكر أن المسؤولين الإيطاليين قد أثاروا هذا الموضوع خلال اتصالاتهم مع الإدارة الأمريكية الجديدة، كما أنه أشار إلى أنه نظراً للتغيير في الإدارة الأمريكية فإن إيطاليا وأوروبا ستضطر إلى أن تلعب دوراً أكبر من أي وقت مضى، وخاصة فيما يتعلق بالعلاقات بينها وبين الدول العربية.

       

وأردف البيان: كما التقى السفير منصور رئيس مجلس الأمن لهذا الشهر (أوكرانيا) حيث تم التركيز بشكل كبير على مسألة الاستيطان وتنفيذ القرار 2334 وذكر السفير الأوكراني أن جلسة المجلس المزمع عقدها يوم 16 فبراير حول الحالة في الشرق الأوسط، بما في ذلك قضية فلسطين، ستكون مفتوحة لأعضاء مجلس الأمن للإدلاء ببياناتهم.

وفي هذا الصدد، طلب منصور أن تكون جلسة مجلس الأمن علنية ومفتوحة للدول لإدلاء بيانات ضد الاستيطان ولدعم تنفيذ القرار 2334 نظراً لأن مجلس الأمن معطل الآن من قبل دولة عضو تملك حق النقض(ال?يتو).

وأضاف: وعلى هامش أعمال الاجتماع الدولي للبرلمانيين المنعقد حاليا في نيويورك، التقى منصور عضوين من مجلس الشيوخ المكسيكي كان قد التقى بهما أثناء زيارة لجنة الأمم المتحدة المعنية بممارسة الشعب الفلسطيني لحقوقه غير القابلة للتصرف للمكسيك وهما رئيسة لجنة العلاقات الخارجية ورئيسة لجنة المنظمات الدولية في مجلس الشيوخ. وتم مناقشة المسائل التي تم إثارتها في الاجتماعات التي جرت بالمكسيك وخاصة مسألة دعوة إسرائيل، السلطة القائمة بالاحتلال، لإطلاق سراح البرلمانيين الفلسطينيين المعتقلين في سجونها والقيام بزيارة لفلسطين وربما زيارة البرلمانيين الفلسطينيين المعتقلين في السجون الإسرائيلية، إذا ما سمح لهما بذلك على أن تتم هذه الزيارة بعد شهر رمضان.

وقاتل البيان: كما عقد منصور مؤتمراً صحفيا بمقر الأمم المتحدة أحاط فيه الصحفيين علما بآخر مستجدات القضية الفلسطينية، مؤكداً على ضرورة اضطلاع مجلس الأمن بمسؤولياته في تنفيذ القرار 2334 المتعلق بالاستيطان وكذلك على مسؤولية الأمين العام للأمم المتحدة بهذا الشأن.

2017-02-15
اطبع ارسل