التاريخ : الثلاثاء 22-05-2018

عشرات الآلاف يؤدون قيام الليل والفجر برحاب الأقصى والقدس تنشط تجاريا    |     الرئيس يهنئ نظيره اليمني بيوم الوحدة    |     المؤتمر الشعبي اللبناني يكرم الاسيرة عهد التميمي    |     الحكومة: نقل باراغواي سفارتها للقدس المحتلة مخالفة للقانون الدولي ودعم للتطرّف والارهاب    |     الرئيس يتلقى اتصالات هاتفية من عدد من زعماء الدول العربية والاسلامية مطمئنين على صحته    |     عريقات: الرئيس بصحة جيدة ويتابع عمله حتى أثناء وجوده داخل المستشفى    |     هيئة الأسرى: أوضاع حياتية مقلقة لـ 62 أسيرة في سجون الاحتلال    |     استشهاد الأسير المقدسي عزيز عويسات    |     الرئيس يعزي الرئيس الكوبي بضحايا تحطم الطائرة في هافانا    |     قراقع: توتر شديد واستنفار في السجون عقب استشهاد الأسير عويسات    |     انطلاق الأعمال التحضيرية للقمة الطارئة لمنظمة التعاون الإسلامي في اسطنبول    |     انطلاق أعمال جلسة مجلس حقوق الإنسان لبحث الجرائم الإسرائيلية بحق شعبنا    |     60 ألف مصل يؤدون التراويح والفجر في "الأقصى" واستعدادات واسعة للجمعة الأولى    |     "وزراء الخارجية العرب" يكلف الأمانة العامة بإعداد خطة لمواجهة القرار الأميركي    |     وزير الخارجية المصري: نقل أي سفارة إلى القدس سيظل إجراء باطلا لا ينشئ حقوقا للاحتلال    |     المالكي يطالب بضرورة توفير الحماية الدولية لشعبنا الأعزل من بطش الاحتلال وارهاب دولته    |     نيابة عن الرئيس: الحمد الله إلى إسطنبول للمشاركة في القمة الطارئة "للتعاون الاسلامي"    |     عشرات الآلاف يؤدون صلوات الفجر والعشاء والتراويح برحاب الأقصى    |     ممثل كندا يؤكد أن نقل "السفارة الأميركية" لا يساعد في التسوية السلمية    |     وزير خارجية قطر ومرشح الرئاسة اللبناني السابق وميقاتي يهاتفون الرئيس ويهنئونه بحلول رمضان    |     لبنان يدعو للجوء للقضاء الدولي للدفاع عن القضية الفلسطينية والقدس    |     الحكومة: نقل غواتيمالا سفارتها للقدس "تسول وارتزاق سياسي مهين"    |     رئيس الوزراء الإيطالي السابق: ما حدث في غزة مذبحة بربرية وعلى أوروبا أن تتحرك    |     السيسي: نقل السفارة الأميركية إلى القدس له تداعيات سلبية على الرأي العام
الاخبار » تحركات في الأمم المتحدة بشأن قضايا هامة لفلسطين
تحركات في الأمم المتحدة بشأن قضايا هامة لفلسطين

تحركات في الأمم المتحدة بشأن قضايا هامة لفلسطين

نيويورك 15-2-2017

 نظمت بعثة دولة فلسطين لدى الأمم المتحدة خلال الأيام القليلة الماضية سلسلة من الاجتماعات مع عدد من المسؤولين في الأمم المتحدة ومع كبار المسؤولين في عدد من الدول خلال زياراتهم للأمم المتحدة، في إطار التحرك الفلسطيني كي يقوم مجلس الأمن بمسؤولياته إزاء القضية الفلسطينية وتنفيذ قرارات ذات الصلة بما في ذلك القرار 2334 .

ووفق بيان للبعثة، فقد التقى نائب وزير الخارجية الإيطالي، ?نسنزو أميندولا، السفراء العرب حيث تمت مناقشة عدة قضايا ذات اهتمام مشترك (إيطاليا عضو في مجلس الأمن) وتم التأكيد في اللقاء من قبل المراقب الدائم لدولة فلسطين لدى الأمم المتحدة السفير الدكتور رياض منصو، والسفراء العرب على ضرورة تنفيذ قرار مجلس الأمن 2334 المتعلق بالاستيطان وضرورة التزام الدول بالقانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة بشأن عدم نقل أي سفارة لأي دولة من تل أبيب إلى القدس، إلى جانب مسألة تعطيل تعيين الدكتور سلام فياض، رئيس الوزراء الفلسطيني الأسبق، مندوباً للأمم المتحدة في ليبيا.

وقال البيان: وكان رد نائب الوزير الإيطالي قوياً وفورياً على هذه المسائل مشيراً في هذا الصدد إلى بيان الحكومة الإيطالية ضد ما يسمى "قانون التسوية" الذي أقره الكنيست الإسرائيلي مؤخرا، وفيما يتعلق بمسألة القدس ذكر أن هذه المسألة بالنسبة لهم "تراسنتا" ولن يقبلوا بأي حال من الأحوال تغيير وضعها.

وذكر أن المسؤولين الإيطاليين قد أثاروا هذا الموضوع خلال اتصالاتهم مع الإدارة الأمريكية الجديدة، كما أنه أشار إلى أنه نظراً للتغيير في الإدارة الأمريكية فإن إيطاليا وأوروبا ستضطر إلى أن تلعب دوراً أكبر من أي وقت مضى، وخاصة فيما يتعلق بالعلاقات بينها وبين الدول العربية.

       

وأردف البيان: كما التقى السفير منصور رئيس مجلس الأمن لهذا الشهر (أوكرانيا) حيث تم التركيز بشكل كبير على مسألة الاستيطان وتنفيذ القرار 2334 وذكر السفير الأوكراني أن جلسة المجلس المزمع عقدها يوم 16 فبراير حول الحالة في الشرق الأوسط، بما في ذلك قضية فلسطين، ستكون مفتوحة لأعضاء مجلس الأمن للإدلاء ببياناتهم.

وفي هذا الصدد، طلب منصور أن تكون جلسة مجلس الأمن علنية ومفتوحة للدول لإدلاء بيانات ضد الاستيطان ولدعم تنفيذ القرار 2334 نظراً لأن مجلس الأمن معطل الآن من قبل دولة عضو تملك حق النقض(ال?يتو).

وأضاف: وعلى هامش أعمال الاجتماع الدولي للبرلمانيين المنعقد حاليا في نيويورك، التقى منصور عضوين من مجلس الشيوخ المكسيكي كان قد التقى بهما أثناء زيارة لجنة الأمم المتحدة المعنية بممارسة الشعب الفلسطيني لحقوقه غير القابلة للتصرف للمكسيك وهما رئيسة لجنة العلاقات الخارجية ورئيسة لجنة المنظمات الدولية في مجلس الشيوخ. وتم مناقشة المسائل التي تم إثارتها في الاجتماعات التي جرت بالمكسيك وخاصة مسألة دعوة إسرائيل، السلطة القائمة بالاحتلال، لإطلاق سراح البرلمانيين الفلسطينيين المعتقلين في سجونها والقيام بزيارة لفلسطين وربما زيارة البرلمانيين الفلسطينيين المعتقلين في السجون الإسرائيلية، إذا ما سمح لهما بذلك على أن تتم هذه الزيارة بعد شهر رمضان.

وقاتل البيان: كما عقد منصور مؤتمراً صحفيا بمقر الأمم المتحدة أحاط فيه الصحفيين علما بآخر مستجدات القضية الفلسطينية، مؤكداً على ضرورة اضطلاع مجلس الأمن بمسؤولياته في تنفيذ القرار 2334 المتعلق بالاستيطان وكذلك على مسؤولية الأمين العام للأمم المتحدة بهذا الشأن.

2017-02-15
اطبع ارسل