التاريخ : الثلاثاء 24-10-2017

القدس: الاحتلال يواصل حملته الانتقامية من مواطني العيسوية    |     الرئيس يتكفل بعلاج طفل من غزة يعاني من مشاكل في القلب    |     الرئيس يستقبل الكاتب رضا اغبارية    |     هيئة الأسرى: انتهاكات متواصلة ومعاملة مهينة بحق الأسيرات في السجون الإسرائيلية    |     الحكومة تعكف على إعداد خطة لإنعاش قطاع الكهرباء في غزة وزيادة فعالية الوزارات    |     الرئيس يدعو إلى وضع خطط لترويج أفكار الرئيس الصيني بخصوص عملية السلام    |     البيان الختامي لـ"الكوبلاك" يدعو الفدراليات ومؤسسات الجاليات للوحدة من أجل قضية فلسطين    |     الفتياني ووفد المجلس الثوري يزور مؤسسة ياسر عرفات في غزة    |     أسرى يروون لهيئة الأسرى عن سوء أوضاعهم الصحية    |     التربية و"الوطنية العليا" تطلقان حملة 100 ألف رسالة لبريطانيا رفضا لوعد "بلفور"    |     التعاون الإسلامي: مقاطعة اسرائيل اقتصاديا إجراء دفاعي يستند إلى القوانين الدولية    |     الخارجية والمغتربين: تعميق الاستيطان يعكس عدم اعتراف إسرائيل بوجود الاحتلال    |     مجلس أمناء التمكين الاقتصادي يؤكد على الحوكمة الرشيدة وتآزر التدخلات الاجتماعية والاقتصادية    |     هيئة العمل الوطني تدعو لأوسع مشاركة لإحياء وعد بلفور    |     الحمد الله: ملتزمون بمتطلبات السلام ولكن لا يوجد شريك حقيقي    |     بابا الفاتيكان يدافع عن "الوضع القائم" لمدينة القدس    |     "وفا" ترصد التحريض والعنصرية في الإعلام الإسرائيلي    |     فلسطين تشارك في ندوة دولية حول "دور الإعلام في مكافحة خطاب الكراهية"    |     مجهولون يختطفون 3 عمال فلسطينيين على الحدود مع مصر    |     "الثقافة": نتابع باهتمام كبير تطورات موضوع عرض فيلم "قضية رقم 23"    |     فلسطين تحصل على تمويل لمشاريع تغير المناخ من صندوق المناخ الأخضر    |     دبور يلتقي اللواء ابراهيم    |     الرئيس يجري مباحثات مع العاهل الأردني في عمان ويطلعه على تطورات المصالحة الوطنية    |     الرئيس يعزي الرئيس السيسي ويعرب عن وقوفه إلى جانب مصر في وجه الارهاب
الاخبار » الحمد الله: مستمرون في عملنا مع مؤسسات منظمة التحرير المختصة للوفاء بالتزاماتنا لذوي أسر الشهداء
الحمد الله: مستمرون في عملنا مع مؤسسات منظمة التحرير المختصة للوفاء بالتزاماتنا لذوي أسر الشهداء

الحمد الله: مستمرون في عملنا مع مؤسسات منظمة التحرير المختصة للوفاء بالتزاماتنا لذوي أسر الشهداء

نابلس 15-6-2017

- قال رئيس الوزراء رامي الحمد الله: "نيابة عن الرئيس محمود عباس وشعبنا الفلسطيني، أحيي أسر وعائلات الشهداء جميعا، وأهنئهم بمناسبة شهر رمضان الفضيل، وأؤكد لهم أن حقوقهم مصانة، وسنستمر في عملنا الدؤوب، مع مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية المختصة، للوفاء بالتزاماتنا الأساسية والإنسانية والوطنية نحوهم".

 جاء ذلك خلال كلمته في الإفطار الجماعي المركزي لذوي أسر الشهداء، اليوم الخميس في نابلس، بحضور وزير النقل والمواصلات سميح طبيلة، ورئيس بلدية نابلس عدلي يعيش، وأمين عام التجمع الوطني لأسر شهداء فلسطين محمد صبيحات، وعدد من الشخصيات الاعتبارية والرسمية.

وأضاف الحمد الله: "بكثير من الفخر والاعتزاز ألتقي مجددا كما في كل عام، بذوي وعائلات شهداء فلسطين، في رحاب التجمع الوطني لأسر شهداء فلسطين، هذه المؤسسة الوطنية والإطار الجامع لعائلات الشهداء في كافة أماكن تواجدهم والمدافع الاساسي عن قضاياهم وحقوقهم. نستذكر معكم، تضحيات ونضال شهدائنا الأبرار، حراس الأرض والهوية، الذين حولوا قضية شعبنا إلى ملحمة تاريخية في النضال والصمود".

وتابع: "إننا بحاجة إلى كل الطاقات الإيجابية البناءة لانتشال شعبنا من أتون الحصار والظلم والألم ومواجهة ممارسات الاحتلال الإسرائيلي وانتهاكاته. وفي غمار الحصار المالي والسياسي الذي يواجهه شعبنا وقيادته، وفي ظل تراجع المساعدات الخارجية، نحن مطالبون برص الصفوف، وتكريس وحدتنا الوطنية والارتقاء بها بعيدا عن الاختلافات والتجاذبات والخلاف، وتعزيز التلاحم والالتفاف الشعبي حول مشروعنا التحرري وقيادتنا الوطنية".

واستطرد الحمد الله: "في هذا السياق نجدد مطالبتنا لحركة حماس بالالتزام بخطة الرئيس دون شروط، لترسيخ منعتنا الداخلية، وتمكين الحكومة من تحقيق الوحدة والوفاق، وأداء مسؤولياتها بفعالية، والاستجابة لتطلعات واحتياجات شعبنا في قطاع غزة المكلوم. نعم هذه مسؤوليتنا جميعا، فإطالة عمر الانقسام، هو مساس بالمشروع الوطني، وبنضالات شعبنا وإنجازاته، وبمعاناة أسرانا البواسل وبتضحيات شهدائنا".

وأردف رئيس الوزراء: "إن قيادتنا الوطنية، وعلى رأسها الرئيس محمود عباس تعمل على أوسع نطاق، للضغط على المجتمع الدولي ومؤسساته وقواه الفاعلة، لإلزام إسرائيل بكبح جماحها ومنع توسعها في الاستعمار والاستيطان، وإلزامها بالإفراج الفوري عن جثامين الشهداء لتمكين عائلاتهم من تشييعهم ودفنهم وفق التقاليد الوطنية والشعائر الدينية".

وقال: "إننا وإذ نواجه الاحتلال الإسرائيلي وغطرسته وتعنته وظلمه، فإننا نتصدى أيضا لكافة أشكال التمييز والاضطهاد والحرمان، ونزيد منعتنا وصمودنا، بالمزيد من اللحمة والتعاضد والتكافل الاجتماعي. ولهذا، نلتقي اليوم مع أسر الشهداء، في هذا الإفطار المركزي، لتكريس هذا النهج، ولنجدد انتماءنا إلى فلسطين، وطن التعايش والإخاء والوحدة".

واختتم الحمد الله كلمته: "أشكر التجمع الوطني لأسر شهداء فلسطين على تنظيم هذا الإفطار الرمضاني، ونثمن عاليا الجهود الوطنية الكبيرة التي تبذلونها لرعاية عائلات الشهداء ومتابعة كافة احتياجاتهم، وسنواصل بالتعاون معكم ومع مؤسسة رعاية أسر الشهداء والجرحى، تقديم الخدمات لهم في الوطن وخارجه، على قاعدة العدل والمساواة ودون أي تمييز. نعم هذا أقل الواجب والتقدير والوفاء لتضحيات شهدائنا الأبرار".

2017-06-15
اطبع ارسل