التاريخ : الأحد 17-12-2017

إصابات خلال مواجهات مع قوات الاحتلال على حاجز حوارة جنوب نابلس    |     القدس: آلاف المصلين يصدحون "هيّة هيّة هيّة القدس عربية"    |     نابلس: المئات يؤدون صلاة "جمعة الغضب والتحدي" رفضا لقرار ترمب    |     الاحتلال يحوّل القدس إلى ثكنة عسكرية في جمعة الغضب الثانية    |     منتدى الحوار اللبناني الفلسطيني يرفض إعلان ترمب بشأن القدس    |     دبلوماسي فرنسي: بلادنا لن تنقل سفارتها إلى القدس وأميركا خسرت دور الوسيط في عملية السلام    |     سريلانكا ترفض إعلان ترمب بشأن القدس    |     القادة الأوروبيون يؤكدون في بيان مشترك ثبات موقفهم الرافض لقرار ترمب بشأن القدس    |     الحكومة اللبنانية: قرار ترمب لاغ وباطل وفاقد الشرعية الدولية    |     المجلس التنفيذي "للالكسو" يعقد "دورة القدس" الاستثنائية    |     الرئيس يتلقى اتصالا هاتفيا من رئيس الحزب الديمقراطي اللبناني    |     رؤساء البرلمانات العربية يعلنون سحب الرعاية الأميركية لعملية السلام    |     الأحمد يبحث مع ممثل الاتحاد الأوروبي في فلسطين الأوضاع في فلسطين    |     لبنان: القمة الروحية تطالب ترامب بالرجوع عن قراره بحق القدس المحتلة    |     رئيس البرلمان العربي يطالب مجلس النواب الأميركي بإعادة النظر بقانون نقل السفارة للقدس    |     شكري: قرارات القمة الإسلامية ووزراء الخارجية العرب تكمل بعضها لحماية القدس    |     الحمد الله: رسالة المعلم الفلسطيني النبيلة كانت وستظل موضع ثقة واحترام شعبنا    |     نابلس: الاحتلال يقمع مسيرة سلمية رفضا لإعلان ترمب    |     الحكومة تجدد مطالبتها بتوفير الحماية الدولية لشعبنا    |     فتح: شعبنا يفخر بعمقه العربي والإسلامي ونرفض الدخول بمهاترات إعلامية    |     الرئيس يهنئ رئيس مجلس الوزراء الكويتي بتشكيل الحكومة الجديدة    |     "الخارجية والمغتربين": شعبنا يرفض التسليم بالأمر الواقع الذي فرضه الاحتلال بالقوة    |     الرئيس يستقبل وفدا من منتدى شباب المؤتمر الإسلامي    |     الطيران الحربي يشن أكثر من 10 غارات على مواقع وأهداف في غزة
الاخبار » عشراوي تدين تهديد إسرائيل وتهجمها على الأمم المتحدة ومنظماتها وممثليها
عشراوي تدين تهديد إسرائيل وتهجمها على الأمم المتحدة ومنظماتها وممثليها

عشراوي تدين تهديد إسرائيل وتهجمها على الأمم المتحدة ومنظماتها وممثليها

رام الله 15-6-2017

 أدانت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير حنان عشراوي، اليوم الخميس، سياسة الغطرسة الإسرائيلية وعمليات التهديد والوعيد والتهجم المتواصل الذي تشنه إسرائيل على الأمم المتحدة ومنظماتها ومسؤوليها، والتي كان آخرها مطالبة نتنياهو حل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الاونروا".

جاءت تصريحاتها هذه، ردا على طلب إسرائيل من الأمم المتحدة استبدال منسق الإغاثة والتطوير المعين من قبلها في الأراضي الفلسطينية روبرت بيبر، بزعم إطلاقه تصريحات مناهضة لإسرائيل، وهددت بعدم تجديد تأشيرة إقامته، ما سيتسبب بطرده في حال لم يغادر لوحده.

وأشارت في هذا السياق، إلى أن إسرائيل تنتهك جميع قواعد السلوك الدبلوماسي والمدني، وأصبحت الغطرسة والتمرد سمة من سمات سياسات دولة الاحتلال التي تتمتع بالمعاملة التفضيلية وعدم وجود إرادة دولية لمحاسبتها، فهي تسعى إلى جعل العالم كله متواطئا مع احتلالها وتدابيرها القاسية؛ وتقوم باستخدام جميع الوسائل المتاحة التي تجنبها المحاسبة والمساءلة.

وقالت في هذا السياق:" إن كل من يتجرأ على قول الحقيقة وينتقد إسرائيل أو يدين سياساتها القمعية عرضة للهجوم والتهديد والترهيب، وإن هذا التصعيد المدروس ضد بيبر والأمم المتحدة يعكس نهج حكومة التطرف الإسرائيلية القائم على التسلط والاستعلاء، ويندرج في سياق التصعيد الخطير وغير المقبول ضد المؤسسات الدولية وممثليها، ويدلل بشكل واضح على تنكر إسرائيل للقوانين والأعراف الدولية".

وتابعت: "إن إسرائيل ليست قاضية ولا تملك الصلاحية لتحديد أهلية ممثلي المؤسسات الدولية، وعلى العالم أجمع بما فيه الولايات المتحدة الأميركية رفع الغطاء القانوني والأخلاقي والأمني الذي توفره لدولة الاحتلال لتمكينها من فرض إرادتها وسيطرتها على المجتمع الدولي ومؤسساته ومنظماته".

واختتمت عشراوي بيانها: "إن المطلوب هو دبلوماسيون وقادة يمتلكون الشجاعة والنزاهة والجرأة للوقوف في وجه الممارسات الإسرائيلية ولا يستسلمون لتهديدات اسرائيل، أمثال روبرت بيبر، وعدم التعامل مع سياسة الترهيب التي تمارسها دولة الاحتلال بهدف إخفاء الحقائق وتشويهها".

2017-06-15
اطبع ارسل