التاريخ : الجمعة 27-04-2018

مجلس الوزراء يرحب بانعقاد المجلس الوطني الفلسطيني    |     فلسطين عضو كامل في الرابطة الاقليمية لمنظمي الطاقة    |     الرئيس يهنئ رئيس الباراغواي بفوزه في انتخابات الجمهورية    |     الحمد الله يستقبل رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم    |     المجلس الوطني الفلسطيني في سطور    |     أبو ردينة: أية خطة بديلة عن قيام دولة فلسطينية وعاصمتها القدس بمقدساتها لن تقبل    |     الرئيس: نتائج التقرير السنوي للنيابة العامة تشير للأسس المتينة نحو تحقيق العدالة    |     الأحمد: المجلس الوطني قائم في موعده والتحضيرات تجري على قدم وساق    |     "الشعبية": لن نكون في أي تشكيلة موازية للمنظمة وسندافع عن إطارها التمثيلي    |     "الخارجية" تدين الإرهاب اليهودي وتستهجن غياب تغريدات غرينبلات وفريدمان    |     تقرير: نحو 40 شهيدا وأكثر من 5000 جريح منذ فعاليات مسيرة العودة على حدود القطاع    |     الحمد الله: نعمل على تكثيف العمل في المناطق المهمشة والمهددة ومناطق (ج) وغزة    |     الأسرى يتعرضون للضرب المبرح والتنكيل الوحشي خلال اعتقالهم    |     أكثر من 160 مستوطنا يقتحمون الأقصى والعدد مرشح للزيادة    |     عريقات يدين إغلاق مؤسسة إيليا الإعلامية ويدعو إلى توفير الحماية الدولية العاجلة    |     الحمد الله يبحث مع ممثل رومانيا تعزيز التعاون المشترك    |     شعث يدعو لتحرك عربي عاجل لمنع غواتيمالا من نقل سفارتها إلى القدس    |     الرجوب يدعو الدول الإسلامية إلى دعم صمود الشباب الفلسطيني    |     الرئيس يستقبل الطفل زياد الفاخوري    |     مجلس الوزراء يؤكد دعمه الكامل لخطاب الرئيس في القمة العربية    |     شيخ الأزهر: مساعدة اللاجئين الفلسطينيين واجب إنساني وأخلاقي على العالم كله    |     الرئاسة تدين استمرار الاعتداءات الإرهابية للمستوطنين وتطالب بالحماية الدولية    |     "الخارجية" تطالب بمواجهة وردع محاولات الاحتلال لاختراق الموقف الدولي من القدس    |     "التعاون الإسلامي" تشيد بالدعم السعودي للقدس و"الأونروا"
الاخبار » القدس تستقبل عشرات الآلاف لأداء الجمعة الثالثة برحاب الأقصى
القدس تستقبل عشرات الآلاف لأداء الجمعة الثالثة برحاب الأقصى

القدس تستقبل عشرات الآلاف لأداء الجمعة الثالثة برحاب الأقصى

القدس 16-6-2017  

انتفضت مدينة القدس عن بكرة أبيها منذ ساعات الليلة الماضية، استعداداً لاستقبال عشرات الآلاف من المواطنين من كل ضواحي وبلدات القدس، وأراضي الـ 48، ومحافظات الضفة ممن تنطبق شروط الاحتلال عليهم، للمشاركة في أداء الجمعة الثالثة من شهر رمضان الفضيل برحاب المسجد الأقصى المبارك.

وتشهد الحواجز العسكرية الثابتة على المداخل الرئيسية لمدينة القدس اختناقات وازدحامات شديدة جداً، وطوابير طويلة من المواطنين بانتظار المرور بعد التدقيق بالبطاقات الشخصية، واجراءات التفتيش المعقدة، في حين لجأ عشرات الشبان الذين تقل أعمارهم عن الأربعين عاما الى الدخول للمدينة المقدسة عبر تسلّق مقاطع من جدار الضم والتوسع العنصري في المدينة، رغم دوريات الاحتلال العسكرية الراجلة المحمولة المنتشرة على طول مقاطع الجدار وبمختلف مناطق القدس المحتلة.

وتخترق جموع المواطنين القدس العتيقة عبر بواباتها الرئيسية، مرورا بشوارعها وأسواقها وحاراتها وأزقتها للوصول إلى المسجد المبارك، في حين أعلنت لجان حارات البلدة القديمة استنفارها لاستقبال هذه الجموع الواسعة بهدف التسهيل عليهم وصولا الى المسجد الأقصى.

من جهتها، بدت قوات الاحتلال منذ ساعات مساء أمس، في حالة استنفار واسعة في المدينة المقدسة، وفرضت اجراءات مشددة في القدس المحتلة، شملت تعزيز التواجد العسكري على الحواجز العسكرية الرئيسية الثابتة على مداخلها، وإغلاق محيط البلدة القديمة تشمل أحياء وادي الجوز والصوانة والشيخ جراح وراس العامود، فضلاً عن نشر مئات العناصر من الوحدات الخاصة وما يسمى "حرس الحدود" في الشوارع والطرقات ومحاورها.

كما نصبت قوات الاحتلال متاريس حديدية على بوابات القدس القديمة والأقصى المبارك للتدقيق ببطاقات المصلين من فئة الشبان، وتسيير دوريات راجلة ومحمولة وخيالة في الشوارع المتاخمة لسور القدس التاريخي، وأخرى راجلة داخل البلدة القدية، وعلى سور القدس، والمقابر القريبة من المسجد المبارك.

وكانت سلطات الاحتلال قررت منع المواطنين من أبناء المحافظات الشمالية (الضفة الغربية) الذين تقل أعمارهم عن الأربعين عاما من دخول القدس وأداء صلاة الجمعة برحاب الأقصى، فيما سمحت فقط لمائة مواطن من كبار السن من قطاع غزة بالوصول الى القدس والأقصى.

وفي خطوة غير مسبوقة منذ عشرين عاما، دخلت حافلات تحمل لوحات ترخيص فلسطينية تحمل مُصلين من الضفة، مدينة القدس.

وقال نائب رئس نقابة النقل العام، عوض الله عوض الله، إن النقابة وبالتنسيق مع وزارة النقل والمواصلات حصلت على إذن يسمح بنقل 20 حافلة فلسطينية للمصلين من محافظات شمال وجنوب الضفة الغربية الى داخل مدينة القدس.

يذكر أن أكثر من ربع مليون فلسطيني أدوا صلاة الجمعة الأولى من رمضان، فيما أدى صلاة الجمعة الثانية من رمضان أكثر من 300 ألف في المسجد الأقصى المبارك، ويتوقع أن يتجاوز عدد المصلين اليوم هذه الأعداد رغم اجراءات الاحتلال في المدينة المقدسة.

الى ذلك، استنفرت دائرة الأوقاف الاسلامية، وأظهرت استعدادها عبر اللجان العاملة في الأقصى: الصحية والطبية والكشفية والاغاثية، واللوجستية، والتطوعي للتعامل مع آلاف المصلين الوافدين للمسجد المبارك، في الوقت الذي تستعد فيه هيئات ومؤسسات خيرية لتقديم عشرات آلاف الوجبات الرمضانية للصائمين الوافدين الى الأقصى المبارك.

2017-06-16
اطبع ارسل