التاريخ : الأحد 17-12-2017

إصابات خلال مواجهات مع قوات الاحتلال على حاجز حوارة جنوب نابلس    |     القدس: آلاف المصلين يصدحون "هيّة هيّة هيّة القدس عربية"    |     نابلس: المئات يؤدون صلاة "جمعة الغضب والتحدي" رفضا لقرار ترمب    |     الاحتلال يحوّل القدس إلى ثكنة عسكرية في جمعة الغضب الثانية    |     منتدى الحوار اللبناني الفلسطيني يرفض إعلان ترمب بشأن القدس    |     دبلوماسي فرنسي: بلادنا لن تنقل سفارتها إلى القدس وأميركا خسرت دور الوسيط في عملية السلام    |     سريلانكا ترفض إعلان ترمب بشأن القدس    |     القادة الأوروبيون يؤكدون في بيان مشترك ثبات موقفهم الرافض لقرار ترمب بشأن القدس    |     الحكومة اللبنانية: قرار ترمب لاغ وباطل وفاقد الشرعية الدولية    |     المجلس التنفيذي "للالكسو" يعقد "دورة القدس" الاستثنائية    |     الرئيس يتلقى اتصالا هاتفيا من رئيس الحزب الديمقراطي اللبناني    |     رؤساء البرلمانات العربية يعلنون سحب الرعاية الأميركية لعملية السلام    |     الأحمد يبحث مع ممثل الاتحاد الأوروبي في فلسطين الأوضاع في فلسطين    |     لبنان: القمة الروحية تطالب ترامب بالرجوع عن قراره بحق القدس المحتلة    |     رئيس البرلمان العربي يطالب مجلس النواب الأميركي بإعادة النظر بقانون نقل السفارة للقدس    |     شكري: قرارات القمة الإسلامية ووزراء الخارجية العرب تكمل بعضها لحماية القدس    |     الحمد الله: رسالة المعلم الفلسطيني النبيلة كانت وستظل موضع ثقة واحترام شعبنا    |     نابلس: الاحتلال يقمع مسيرة سلمية رفضا لإعلان ترمب    |     الحكومة تجدد مطالبتها بتوفير الحماية الدولية لشعبنا    |     فتح: شعبنا يفخر بعمقه العربي والإسلامي ونرفض الدخول بمهاترات إعلامية    |     الرئيس يهنئ رئيس مجلس الوزراء الكويتي بتشكيل الحكومة الجديدة    |     "الخارجية والمغتربين": شعبنا يرفض التسليم بالأمر الواقع الذي فرضه الاحتلال بالقوة    |     الرئيس يستقبل وفدا من منتدى شباب المؤتمر الإسلامي    |     الطيران الحربي يشن أكثر من 10 غارات على مواقع وأهداف في غزة
الاخبار » القدس تستقبل عشرات الآلاف لأداء الجمعة الثالثة برحاب الأقصى
القدس تستقبل عشرات الآلاف لأداء الجمعة الثالثة برحاب الأقصى

القدس تستقبل عشرات الآلاف لأداء الجمعة الثالثة برحاب الأقصى

القدس 16-6-2017  

انتفضت مدينة القدس عن بكرة أبيها منذ ساعات الليلة الماضية، استعداداً لاستقبال عشرات الآلاف من المواطنين من كل ضواحي وبلدات القدس، وأراضي الـ 48، ومحافظات الضفة ممن تنطبق شروط الاحتلال عليهم، للمشاركة في أداء الجمعة الثالثة من شهر رمضان الفضيل برحاب المسجد الأقصى المبارك.

وتشهد الحواجز العسكرية الثابتة على المداخل الرئيسية لمدينة القدس اختناقات وازدحامات شديدة جداً، وطوابير طويلة من المواطنين بانتظار المرور بعد التدقيق بالبطاقات الشخصية، واجراءات التفتيش المعقدة، في حين لجأ عشرات الشبان الذين تقل أعمارهم عن الأربعين عاما الى الدخول للمدينة المقدسة عبر تسلّق مقاطع من جدار الضم والتوسع العنصري في المدينة، رغم دوريات الاحتلال العسكرية الراجلة المحمولة المنتشرة على طول مقاطع الجدار وبمختلف مناطق القدس المحتلة.

وتخترق جموع المواطنين القدس العتيقة عبر بواباتها الرئيسية، مرورا بشوارعها وأسواقها وحاراتها وأزقتها للوصول إلى المسجد المبارك، في حين أعلنت لجان حارات البلدة القديمة استنفارها لاستقبال هذه الجموع الواسعة بهدف التسهيل عليهم وصولا الى المسجد الأقصى.

من جهتها، بدت قوات الاحتلال منذ ساعات مساء أمس، في حالة استنفار واسعة في المدينة المقدسة، وفرضت اجراءات مشددة في القدس المحتلة، شملت تعزيز التواجد العسكري على الحواجز العسكرية الرئيسية الثابتة على مداخلها، وإغلاق محيط البلدة القديمة تشمل أحياء وادي الجوز والصوانة والشيخ جراح وراس العامود، فضلاً عن نشر مئات العناصر من الوحدات الخاصة وما يسمى "حرس الحدود" في الشوارع والطرقات ومحاورها.

كما نصبت قوات الاحتلال متاريس حديدية على بوابات القدس القديمة والأقصى المبارك للتدقيق ببطاقات المصلين من فئة الشبان، وتسيير دوريات راجلة ومحمولة وخيالة في الشوارع المتاخمة لسور القدس التاريخي، وأخرى راجلة داخل البلدة القدية، وعلى سور القدس، والمقابر القريبة من المسجد المبارك.

وكانت سلطات الاحتلال قررت منع المواطنين من أبناء المحافظات الشمالية (الضفة الغربية) الذين تقل أعمارهم عن الأربعين عاما من دخول القدس وأداء صلاة الجمعة برحاب الأقصى، فيما سمحت فقط لمائة مواطن من كبار السن من قطاع غزة بالوصول الى القدس والأقصى.

وفي خطوة غير مسبوقة منذ عشرين عاما، دخلت حافلات تحمل لوحات ترخيص فلسطينية تحمل مُصلين من الضفة، مدينة القدس.

وقال نائب رئس نقابة النقل العام، عوض الله عوض الله، إن النقابة وبالتنسيق مع وزارة النقل والمواصلات حصلت على إذن يسمح بنقل 20 حافلة فلسطينية للمصلين من محافظات شمال وجنوب الضفة الغربية الى داخل مدينة القدس.

يذكر أن أكثر من ربع مليون فلسطيني أدوا صلاة الجمعة الأولى من رمضان، فيما أدى صلاة الجمعة الثانية من رمضان أكثر من 300 ألف في المسجد الأقصى المبارك، ويتوقع أن يتجاوز عدد المصلين اليوم هذه الأعداد رغم اجراءات الاحتلال في المدينة المقدسة.

الى ذلك، استنفرت دائرة الأوقاف الاسلامية، وأظهرت استعدادها عبر اللجان العاملة في الأقصى: الصحية والطبية والكشفية والاغاثية، واللوجستية، والتطوعي للتعامل مع آلاف المصلين الوافدين للمسجد المبارك، في الوقت الذي تستعد فيه هيئات ومؤسسات خيرية لتقديم عشرات آلاف الوجبات الرمضانية للصائمين الوافدين الى الأقصى المبارك.

2017-06-16
اطبع ارسل