التاريخ : الأحد 25-06-2017

الآلاف يزحفون إلى القدس للمشاركة في الجمعة اليتيمة برحاب الأقصى    |     الخارجية: تغيير معالم باب العامود محاولة اسرائيلية لإثبات عدم جدوى الشرعية الدولية    |     الرئيس يهنئ دوق لوكسمبورغ بعيد ميلاد الدوق العظيم    |     "الخارجية" تعقد الحوار الاستراتيجي البريطاني الفلسطيني الثالث    |     الرئيس يستقبل مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة    |     عريقات يحذر من التساوق مع رواية التحريض الإسرائيلية    |     الرئيس يهاتف طلال وسرحان دويكات معزيا بوفاة والدتهما    |     الرجوب يؤكد أهمية استضافة فلسطين التصفيات الآسيوية تحت 23 عاما    |     الخارجية الألمانية ترفض التراجع عن انتقادها لسياسة الحكومة الإسرائيلية    |     الخارجية: نتنياهو يستغل ببشاعة صدق جهود السلام الأميركية لتعميق الاستيطان    |     أبو ردينة: لقاء الرئيس مع مبعوثي ترامب ناقش كافة القضايا بشكل واضح ودقيق    |     اتصال هاتفي بين الرئيس وولي العهد السعودي    |     دبور يلتقي لجنة المتابعة للجان الشعبية في لبنان    |     الاعلان عن بدء الترشيح لنيل جائزة ياسر عرفات للانجاز للعام 2017    |     "حريات": على المجتمع الدولي وقف التعذيب في السجون الإسرائيلية    |     هيئة الأسرى: 13 أسيرة أم تُحرم من فرحة العيد مع أبنائها    |     الخارجية: تحريض نتنياهو تسميم للأجواء وحرف لجهود السلام عن قضايا الصراع    |     الرئيس يهنئ بتعيين الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد    |     الحكومة: إعلان الاحتلال البدء ببناء مستوطنة جديدة جريمة واستهتار بقرارات الشرعية الدولية    |     دبور يلتقي السفير المصري في لبنان    |     دبور يطلع السفير الياباني على أوضاع اللاجئين الفلسطينيين في لبنان    |     أبو ردينة: مشروع الاستيطان الجديد رسالة إسرائيلية لإحباط جهود ترامب    |     الخارجية: الاحتلال يصادر حقوق الفلسطينيين ويروج لتسهيلات ومواقف مضللة    |     فتح: قرار الاحتلال بمنع الصلاة في المسجد الأقصى امتداد لسياساته الفاشية
الاخبار » فلسطين تشارك في الدورة 111 للمفوضية الأوروبية من أجل الديمقراطية
فلسطين تشارك في الدورة 111 للمفوضية الأوروبية من أجل الديمقراطية

فلسطين تشارك في الدورة 111 للمفوضية الأوروبية من أجل الديمقراطية

فينيتسيا (إيطاليا) 18-6-2017

- اختتمت، اليوم الأحد، أعمال الدورة 111 للمفوضية الأوروبية من أجل الديمقراطية من خلال القانون والمعروفة بمفوضية "فينيتس" لأنها تعقد اجتماعاتها الدائمة في مدينة فينيتسيا الإيطالية.

وشارك في الدورة ممثلون عن كافة دول الاتحاد الاوروبي وحوض المتوسط، إضافة الى شخصيات أكاديمية خبيرة بالنظم الانتخابية والديمقراطية والمحاكم الدستورية والدستور وحقوق الانسان والشفافية.

وأشارت سفيره دولة فلسطين لدى إيطاليا مي كيلة، إلى الانتخابات المحلية التي عقدت بتاريخ 13-5-2017، وأكدت أن دولة فلسطين تعمل جاهدة من اجل تطوير وتحديث القوانين الفلسطينية لتكون متوائمة مع المعايير الدولية.

وشرحت عن الخطة الوطنية للعدل وسيادة القانون والتي تم تبنيها من قبل مجلس الوزراء في جلسته رقم 153 بتاريخ 2017/5/23 والتي ستمتد من 2017 - 2022 والتي تحمل هدفين: الأول نظام عدلي فعال وقوي من اجل تامين محاكم عادلة، والثاني بناء نظام عدلي بمؤسسات فاعلة وأضافت بان مسوغات القوانين الفلسطينية صيغت بما يتناسب والمعايير الدولية منذ البدايات عند انشاء السلطة الوطنية الفلسطينية وانتخاب مجلسها التشريعي .

وأضافت رغم أن هذه المفوضية هي تقنية بامتياز الا أنني لا استطيع فصل القضاء الفلسطيني عن الواقع المرير الذي يعيشه الشعب الفلسطيني تحت الاحتلال والذي يشهد اختراقات فاضحة للقانون الدولي والقانون الدولي الانساني مبرزة مجموعة من الممارسات على الأرض، وناشدت المفوضية بوضع حد لهذه الخروقات.

وأكدت أن دولة فلسطين تطمح دائما لأن تمارس الديمقراطية رغم رزوحها تحت احتلال ظالم ومتغطرس، ورغم ان الديمقراطية والاحتلال لا يلتقيان .

وتعتبر هذه المفوضية تقنية لمواضيع النظم الانتخابية والديمقراطية والمحاكم الدستورية والدستور وحقوق الانسان، وتراقب شفافية الدول من حيث القانون الذي تعمل به للانتخابات، وهي الجسم الاستشاري للمفوضية الأوروبية للديمقراطية والتي تعمل على مراقبة تطبيق الديمقراطية وشفافية الانتخابات في الدول الأوروبية وحوض المتوسط، إضافة لتقديم الخدمات التقنية في هذه المجالات للدول التي تطلب التدخل، وقد تم تأسيسها عام 1990 .

وناقشت الدورة في اليوم الأول تعاون المفوضية مع البرلمانات وذلك باستضافتها لبرلمانين ومن ثم تمت متابعة النظام الانتخابي في كل من دول جورجيا، وجمهورية مولدوفيا، وارمينيا، وبلغاريا، وهنغاريا، حيث تم النقاش مع الخبراء المرسلين من قبل المفوضية بالخصوص .

وفي اليوم الثاني تمت مناقشة تعاون بعض الدول للدورة القادمة والتي ستعقد في الفترة من 6-7 اكتوبر 2017، ومن هذه الدول بولندا، وتونس، والبرازيل، كما تم عرض ومناقشة المبادئ الدستورية والقانونية والعلاقة مع المؤسسات التي تدافع عن حقوق الشعوب

وفي نهاية الجلسة تم عرض بعض الاستمارات الخاصة بالرأي العام التي من الممكن استخدامها عالميا وتبنيها من قبل المفوضية لتكون الأداة بحسب معايير المفوضية .

2017-06-18
اطبع ارسل