التاريخ : الأحد 22-10-2017

دبور يستقبل مركز رؤية للدراسات والابحاث في فلسطين و جمعية فلسطين تجمعنا    |     الرئيس يرسل برقية شكر إلى رئيس مجلس الأمة الكويتي لمواقفه الداعمة لشعبنا وقضيته العادلة    |     هولندا تستنكر بناء وحدات استيطانية إسرائيلية جديدة بالضفة الغربية    |     وزارة الخارجية الألمانية تنتقد بناء المستوطنات في الضفة الغربية    |     مصر تؤكد دعمها لفلسطين بطرح بند حول التلوث البيئي أمام جمعية الأمم المتحدة للبيئة    |     ادعيس: فتاوى الإرهاب دعوات للابتعاد عن فلسطين    |     فرنسا تندد بإعلان الاحتلال عن بناء آلاف الوحدات الاستيطانية في الضفة    |     أبو ردينة ردا على الهجمة الاستيطانية: إنهاء الاحتلال ووقف الاستيطان هو طريق تحقيق السلام العادل    |     مسمار: بيان من الاتحاد البرلماني الدولي يؤكد على دعم الحق الفلسطيني    |     وزراء البيئة العرب يطالبون بحماية البيئة في فلسطين    |     الزعنون يشكر الغانم على مواقفه الداعمة لفلسطين    |     المالكي: بدء مرحلة جديدة من متابعة تنفيذ فلسطين لالتزاماتها بمبادئ حقوق الإنسان    |     الرئيس يعزي نظيره البرتغالي بضحايا الحرائق    |     الرئيس يعزي نظيره الفيتنامي بضحايا الفيضانات    |     الاغا: اصرار بريطانيا الاحتفال بوعد بلفور سيواجه بمقاضاتها    |     الرئيس يهنئ نظيره الصيني بنجاح أعمال المؤتمر الـ19 للحزب الشيوعي    |     بدء أعمال الدورة الـ29 لمجلس وزراء البيئة العرب بمشاركة فلسطين    |     مجدلاني: نشر منظومة "تنصت" في القدس أمر في غاية الخطورة    |     الأحمد: اجتماعات "البرلمان الدولي" كشفت الوجه الحقيقي لسياسة الاحتلال الاسرائيلي    |     منصور يطالب مجلس الأمن باتخاذ جميع الإجراءات لوضع حد للإستيطان الإسرائيلي    |     دول أوروبية تطالب إسرائيل بتعويضات على هدم منشآت في مناطق "ج"    |     الحمد الله يطلع وفدا من الكونغرس الأميركي على انتهاكات الاحتلال    |     الاتحاد الأوروبي يطالب سلطات الاحتلال بتقديم توضيحات حول المشاريع الاستيطانية    |     منصور يضع مجلس الأمن الدولي في صورة تطورات المصالحة الفلسطينية
الاخبار » فلسطين تشارك في الدورة 111 للمفوضية الأوروبية من أجل الديمقراطية
فلسطين تشارك في الدورة 111 للمفوضية الأوروبية من أجل الديمقراطية

فلسطين تشارك في الدورة 111 للمفوضية الأوروبية من أجل الديمقراطية

فينيتسيا (إيطاليا) 18-6-2017

- اختتمت، اليوم الأحد، أعمال الدورة 111 للمفوضية الأوروبية من أجل الديمقراطية من خلال القانون والمعروفة بمفوضية "فينيتس" لأنها تعقد اجتماعاتها الدائمة في مدينة فينيتسيا الإيطالية.

وشارك في الدورة ممثلون عن كافة دول الاتحاد الاوروبي وحوض المتوسط، إضافة الى شخصيات أكاديمية خبيرة بالنظم الانتخابية والديمقراطية والمحاكم الدستورية والدستور وحقوق الانسان والشفافية.

وأشارت سفيره دولة فلسطين لدى إيطاليا مي كيلة، إلى الانتخابات المحلية التي عقدت بتاريخ 13-5-2017، وأكدت أن دولة فلسطين تعمل جاهدة من اجل تطوير وتحديث القوانين الفلسطينية لتكون متوائمة مع المعايير الدولية.

وشرحت عن الخطة الوطنية للعدل وسيادة القانون والتي تم تبنيها من قبل مجلس الوزراء في جلسته رقم 153 بتاريخ 2017/5/23 والتي ستمتد من 2017 - 2022 والتي تحمل هدفين: الأول نظام عدلي فعال وقوي من اجل تامين محاكم عادلة، والثاني بناء نظام عدلي بمؤسسات فاعلة وأضافت بان مسوغات القوانين الفلسطينية صيغت بما يتناسب والمعايير الدولية منذ البدايات عند انشاء السلطة الوطنية الفلسطينية وانتخاب مجلسها التشريعي .

وأضافت رغم أن هذه المفوضية هي تقنية بامتياز الا أنني لا استطيع فصل القضاء الفلسطيني عن الواقع المرير الذي يعيشه الشعب الفلسطيني تحت الاحتلال والذي يشهد اختراقات فاضحة للقانون الدولي والقانون الدولي الانساني مبرزة مجموعة من الممارسات على الأرض، وناشدت المفوضية بوضع حد لهذه الخروقات.

وأكدت أن دولة فلسطين تطمح دائما لأن تمارس الديمقراطية رغم رزوحها تحت احتلال ظالم ومتغطرس، ورغم ان الديمقراطية والاحتلال لا يلتقيان .

وتعتبر هذه المفوضية تقنية لمواضيع النظم الانتخابية والديمقراطية والمحاكم الدستورية والدستور وحقوق الانسان، وتراقب شفافية الدول من حيث القانون الذي تعمل به للانتخابات، وهي الجسم الاستشاري للمفوضية الأوروبية للديمقراطية والتي تعمل على مراقبة تطبيق الديمقراطية وشفافية الانتخابات في الدول الأوروبية وحوض المتوسط، إضافة لتقديم الخدمات التقنية في هذه المجالات للدول التي تطلب التدخل، وقد تم تأسيسها عام 1990 .

وناقشت الدورة في اليوم الأول تعاون المفوضية مع البرلمانات وذلك باستضافتها لبرلمانين ومن ثم تمت متابعة النظام الانتخابي في كل من دول جورجيا، وجمهورية مولدوفيا، وارمينيا، وبلغاريا، وهنغاريا، حيث تم النقاش مع الخبراء المرسلين من قبل المفوضية بالخصوص .

وفي اليوم الثاني تمت مناقشة تعاون بعض الدول للدورة القادمة والتي ستعقد في الفترة من 6-7 اكتوبر 2017، ومن هذه الدول بولندا، وتونس، والبرازيل، كما تم عرض ومناقشة المبادئ الدستورية والقانونية والعلاقة مع المؤسسات التي تدافع عن حقوق الشعوب

وفي نهاية الجلسة تم عرض بعض الاستمارات الخاصة بالرأي العام التي من الممكن استخدامها عالميا وتبنيها من قبل المفوضية لتكون الأداة بحسب معايير المفوضية .

2017-06-18
اطبع ارسل