التاريخ : الأحد 17-12-2017

إصابات خلال مواجهات مع قوات الاحتلال على حاجز حوارة جنوب نابلس    |     القدس: آلاف المصلين يصدحون "هيّة هيّة هيّة القدس عربية"    |     نابلس: المئات يؤدون صلاة "جمعة الغضب والتحدي" رفضا لقرار ترمب    |     الاحتلال يحوّل القدس إلى ثكنة عسكرية في جمعة الغضب الثانية    |     منتدى الحوار اللبناني الفلسطيني يرفض إعلان ترمب بشأن القدس    |     دبلوماسي فرنسي: بلادنا لن تنقل سفارتها إلى القدس وأميركا خسرت دور الوسيط في عملية السلام    |     سريلانكا ترفض إعلان ترمب بشأن القدس    |     القادة الأوروبيون يؤكدون في بيان مشترك ثبات موقفهم الرافض لقرار ترمب بشأن القدس    |     الحكومة اللبنانية: قرار ترمب لاغ وباطل وفاقد الشرعية الدولية    |     المجلس التنفيذي "للالكسو" يعقد "دورة القدس" الاستثنائية    |     الرئيس يتلقى اتصالا هاتفيا من رئيس الحزب الديمقراطي اللبناني    |     رؤساء البرلمانات العربية يعلنون سحب الرعاية الأميركية لعملية السلام    |     الأحمد يبحث مع ممثل الاتحاد الأوروبي في فلسطين الأوضاع في فلسطين    |     لبنان: القمة الروحية تطالب ترامب بالرجوع عن قراره بحق القدس المحتلة    |     رئيس البرلمان العربي يطالب مجلس النواب الأميركي بإعادة النظر بقانون نقل السفارة للقدس    |     شكري: قرارات القمة الإسلامية ووزراء الخارجية العرب تكمل بعضها لحماية القدس    |     الحمد الله: رسالة المعلم الفلسطيني النبيلة كانت وستظل موضع ثقة واحترام شعبنا    |     نابلس: الاحتلال يقمع مسيرة سلمية رفضا لإعلان ترمب    |     الحكومة تجدد مطالبتها بتوفير الحماية الدولية لشعبنا    |     فتح: شعبنا يفخر بعمقه العربي والإسلامي ونرفض الدخول بمهاترات إعلامية    |     الرئيس يهنئ رئيس مجلس الوزراء الكويتي بتشكيل الحكومة الجديدة    |     "الخارجية والمغتربين": شعبنا يرفض التسليم بالأمر الواقع الذي فرضه الاحتلال بالقوة    |     الرئيس يستقبل وفدا من منتدى شباب المؤتمر الإسلامي    |     الطيران الحربي يشن أكثر من 10 غارات على مواقع وأهداف في غزة
الاخبار » السفير دبور يستقبل العميد مصطفى حمدان
السفير دبور يستقبل العميد مصطفى حمدان

السفير دبور يستقبل العميد مصطفى حمدان

بيروت 10-8-2017

 استقبل سفير دولة فلسطين لدى الجمهورية اللبنانية اشرف دبور اليوم الخميس، امين الهيئة القيادية في حركة الناصريين المستقلين المرابطون العميد مصطفى حمدان يرافقه اعضاء الهيئة القيادية محمد قليلات، يوسف الطبش وفؤاد حسن.

واعتبر حمدان ان موقف الرئيس محمود عباس في ادارته ازمة القدس والمسجد الاقصى له ابعاد سياسية عميقة، وتأكيد الهوية الأساسية للقدس بأنها عربية وانها عاصمة فلسطين الأبدية كما كان يردد دائماً الزعيم أبو عمار.

واكد ان قرارات الرئيس الخاصة بمدينة القدس والمقدسيين هي استراتيجية وطنية حققت انجازاً كبيراً بعيداً عن المزايدات والشعارات، داعياً الى استراتيجية موحدة في اطار منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد لأهلنا الفلسطينيين.

واطلع دبور حمدان على الاعتداءات الاسرائيلية المستمرة على شعبنا الفلسطيني ومقدساته المسيحية والاسلامية، وما تتعرض له مدينة القدس والمسجد الاقصى من محاولات اسرائيلية تهويدية تهدف الى تغيير الواقع في المدينة المحتلة.

كما عرض دبور الجهود التي يقوم بها الرئيس محمود عباس والقيادة الفلسطينية من اجل الحفاظ على المشروع الوطني الفلسطيني، وما تتعرض له القضية الفلسطينية من تحديات كبيرة، وضرورة الوحدة الوطنية لمواجهة المشروع الصهيوني.

وجرى خلال اللقاء بحث الاوضاع في المخيمات الفلسطينية في لبنان والاشادة بالعمل على تعزيز وتطوير التنسيق والتعاون اللبناني الفلسطيني.

واثر اللقاء قال السفير دبور " تشرفنا اليوم بلقاء العميد مصطفى حمدان والإخوة وفد المرابطون المتمسكين بفلسطين وقضيتها وبأقصاها وبكل تفاصيلها، فعندما تكون فلسطين بحاجة للموقف والدعم نجدهم دائماً الى جانبنا بكل ما لديهم من قوة وهذا ليس بغريب عليهم، فنحن اعتدنا مواقفهم منذ معركة المتحف والتصدي لقوات الغزو الإسرائيلي والتي كانت تريد اقتحام مدينة بيروت وتصديهم ببسالة جنباً الى جنب مع القوات المشتركة الفلسطينية اللبنانية وفي كافة معارك البطولة والنضال وليومنا هذا ما بدلوا تبديلا."

بدوره قال العميد حمدان "تشرفنا اليوم بلقاء السفير أشرف دبور ونحن نعتبر انفسنا في سفارتنا لان هذه السفارة هي لكل المخلصين الأوفياء لفلسطين، ولاننا نعتبر أن فلسطين ليست ملكاً للفلسطينيين وحدهم بل هي ملك لكل ابناء الأمة العربية من محيطها الى خليجها العربي، جئنا لنؤكد ان هذه السفارة هي المرجعية الأساسية فيما يتعلق بالواقع الفلسطيني في لبنان ونؤكد دائماً وابداً أن منظمة التحرير الفلسطينية كانت وستبقى هي الممثل الشرعي الوحيد لأهلنا الفلسطينيين، وكل المحاولات لإسقاط هذه المنظمة في دهاليز السياسة هي محاولات فاشلة ولن تثمر ابداً.

واضاف "كنا دائماً نراهن على شعب الجبارين اهلنا في فلسطين في كل الظروف ونراهن على الفتيان والفتيات الذي يخرجون للإبداع في المقاومة وبالتالي رهاننا دائماً كان يصيب ونحن اليوم نؤكد أن فلسطين هي التي تخلص الجميع من آثام هذه الأمة، فكل ما تعرضنا له في هذه الأمة كان الهدف منه إبعادنا عن فلسطين وعن القدس وبالتالي اذا اردنا أن نتخلص من مآزقنا وما نتعرض له من آثام نرتكبها بحق انفسنا ليس لدينا إلا طريق واحد هو أن نعود الى فلسطين لأن فلسطين بكل المقاييس سواء كانت المقاييس الشرعية الدينية أو المقاييس السياسية النضالية الكفاحية فلسطين والقدس فقط هي البوابة الى جنة رب العالمين."

وتابع " ونحن نعتبر أن اهلنا في مخيمات الشتات هم على قدر كبير من الوعي وطبعاً الجهد الذي يبذله سعادة السفير هو جهد ملموس ونراه بالواقع عندما ندخل الى المخيمات، اهلنا في مخيمات الشتات في لبنان يمتلكون الوعي والقدرة على اسقاط كل من يحاول ان يستخدم هذه المخيمات خارج اطار الهدف الأساسي لوجود هذه المخيمات التي هي عنوان العودة ومنع التوطين والعودة الى فلسطين الحرة العربية"

2017-08-10
اطبع ارسل