التاريخ : الثلاثاء 24-10-2017

القدس: الاحتلال يواصل حملته الانتقامية من مواطني العيسوية    |     الرئيس يتكفل بعلاج طفل من غزة يعاني من مشاكل في القلب    |     الرئيس يستقبل الكاتب رضا اغبارية    |     هيئة الأسرى: انتهاكات متواصلة ومعاملة مهينة بحق الأسيرات في السجون الإسرائيلية    |     الحكومة تعكف على إعداد خطة لإنعاش قطاع الكهرباء في غزة وزيادة فعالية الوزارات    |     الرئيس يدعو إلى وضع خطط لترويج أفكار الرئيس الصيني بخصوص عملية السلام    |     البيان الختامي لـ"الكوبلاك" يدعو الفدراليات ومؤسسات الجاليات للوحدة من أجل قضية فلسطين    |     الفتياني ووفد المجلس الثوري يزور مؤسسة ياسر عرفات في غزة    |     أسرى يروون لهيئة الأسرى عن سوء أوضاعهم الصحية    |     التربية و"الوطنية العليا" تطلقان حملة 100 ألف رسالة لبريطانيا رفضا لوعد "بلفور"    |     التعاون الإسلامي: مقاطعة اسرائيل اقتصاديا إجراء دفاعي يستند إلى القوانين الدولية    |     الخارجية والمغتربين: تعميق الاستيطان يعكس عدم اعتراف إسرائيل بوجود الاحتلال    |     مجلس أمناء التمكين الاقتصادي يؤكد على الحوكمة الرشيدة وتآزر التدخلات الاجتماعية والاقتصادية    |     هيئة العمل الوطني تدعو لأوسع مشاركة لإحياء وعد بلفور    |     الحمد الله: ملتزمون بمتطلبات السلام ولكن لا يوجد شريك حقيقي    |     بابا الفاتيكان يدافع عن "الوضع القائم" لمدينة القدس    |     "وفا" ترصد التحريض والعنصرية في الإعلام الإسرائيلي    |     فلسطين تشارك في ندوة دولية حول "دور الإعلام في مكافحة خطاب الكراهية"    |     مجهولون يختطفون 3 عمال فلسطينيين على الحدود مع مصر    |     "الثقافة": نتابع باهتمام كبير تطورات موضوع عرض فيلم "قضية رقم 23"    |     فلسطين تحصل على تمويل لمشاريع تغير المناخ من صندوق المناخ الأخضر    |     دبور يلتقي اللواء ابراهيم    |     الرئيس يجري مباحثات مع العاهل الأردني في عمان ويطلعه على تطورات المصالحة الوطنية    |     الرئيس يعزي الرئيس السيسي ويعرب عن وقوفه إلى جانب مصر في وجه الارهاب
الاخبار » السفير دبور يستقبل العميد مصطفى حمدان
السفير دبور يستقبل العميد مصطفى حمدان

السفير دبور يستقبل العميد مصطفى حمدان

بيروت 10-8-2017

 استقبل سفير دولة فلسطين لدى الجمهورية اللبنانية اشرف دبور اليوم الخميس، امين الهيئة القيادية في حركة الناصريين المستقلين المرابطون العميد مصطفى حمدان يرافقه اعضاء الهيئة القيادية محمد قليلات، يوسف الطبش وفؤاد حسن.

واعتبر حمدان ان موقف الرئيس محمود عباس في ادارته ازمة القدس والمسجد الاقصى له ابعاد سياسية عميقة، وتأكيد الهوية الأساسية للقدس بأنها عربية وانها عاصمة فلسطين الأبدية كما كان يردد دائماً الزعيم أبو عمار.

واكد ان قرارات الرئيس الخاصة بمدينة القدس والمقدسيين هي استراتيجية وطنية حققت انجازاً كبيراً بعيداً عن المزايدات والشعارات، داعياً الى استراتيجية موحدة في اطار منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد لأهلنا الفلسطينيين.

واطلع دبور حمدان على الاعتداءات الاسرائيلية المستمرة على شعبنا الفلسطيني ومقدساته المسيحية والاسلامية، وما تتعرض له مدينة القدس والمسجد الاقصى من محاولات اسرائيلية تهويدية تهدف الى تغيير الواقع في المدينة المحتلة.

كما عرض دبور الجهود التي يقوم بها الرئيس محمود عباس والقيادة الفلسطينية من اجل الحفاظ على المشروع الوطني الفلسطيني، وما تتعرض له القضية الفلسطينية من تحديات كبيرة، وضرورة الوحدة الوطنية لمواجهة المشروع الصهيوني.

وجرى خلال اللقاء بحث الاوضاع في المخيمات الفلسطينية في لبنان والاشادة بالعمل على تعزيز وتطوير التنسيق والتعاون اللبناني الفلسطيني.

واثر اللقاء قال السفير دبور " تشرفنا اليوم بلقاء العميد مصطفى حمدان والإخوة وفد المرابطون المتمسكين بفلسطين وقضيتها وبأقصاها وبكل تفاصيلها، فعندما تكون فلسطين بحاجة للموقف والدعم نجدهم دائماً الى جانبنا بكل ما لديهم من قوة وهذا ليس بغريب عليهم، فنحن اعتدنا مواقفهم منذ معركة المتحف والتصدي لقوات الغزو الإسرائيلي والتي كانت تريد اقتحام مدينة بيروت وتصديهم ببسالة جنباً الى جنب مع القوات المشتركة الفلسطينية اللبنانية وفي كافة معارك البطولة والنضال وليومنا هذا ما بدلوا تبديلا."

بدوره قال العميد حمدان "تشرفنا اليوم بلقاء السفير أشرف دبور ونحن نعتبر انفسنا في سفارتنا لان هذه السفارة هي لكل المخلصين الأوفياء لفلسطين، ولاننا نعتبر أن فلسطين ليست ملكاً للفلسطينيين وحدهم بل هي ملك لكل ابناء الأمة العربية من محيطها الى خليجها العربي، جئنا لنؤكد ان هذه السفارة هي المرجعية الأساسية فيما يتعلق بالواقع الفلسطيني في لبنان ونؤكد دائماً وابداً أن منظمة التحرير الفلسطينية كانت وستبقى هي الممثل الشرعي الوحيد لأهلنا الفلسطينيين، وكل المحاولات لإسقاط هذه المنظمة في دهاليز السياسة هي محاولات فاشلة ولن تثمر ابداً.

واضاف "كنا دائماً نراهن على شعب الجبارين اهلنا في فلسطين في كل الظروف ونراهن على الفتيان والفتيات الذي يخرجون للإبداع في المقاومة وبالتالي رهاننا دائماً كان يصيب ونحن اليوم نؤكد أن فلسطين هي التي تخلص الجميع من آثام هذه الأمة، فكل ما تعرضنا له في هذه الأمة كان الهدف منه إبعادنا عن فلسطين وعن القدس وبالتالي اذا اردنا أن نتخلص من مآزقنا وما نتعرض له من آثام نرتكبها بحق انفسنا ليس لدينا إلا طريق واحد هو أن نعود الى فلسطين لأن فلسطين بكل المقاييس سواء كانت المقاييس الشرعية الدينية أو المقاييس السياسية النضالية الكفاحية فلسطين والقدس فقط هي البوابة الى جنة رب العالمين."

وتابع " ونحن نعتبر أن اهلنا في مخيمات الشتات هم على قدر كبير من الوعي وطبعاً الجهد الذي يبذله سعادة السفير هو جهد ملموس ونراه بالواقع عندما ندخل الى المخيمات، اهلنا في مخيمات الشتات في لبنان يمتلكون الوعي والقدرة على اسقاط كل من يحاول ان يستخدم هذه المخيمات خارج اطار الهدف الأساسي لوجود هذه المخيمات التي هي عنوان العودة ومنع التوطين والعودة الى فلسطين الحرة العربية"

2017-08-10
اطبع ارسل