التاريخ : السبت 24-02-2018

الرئيس يؤكد وجود التفاف دولي وعربي حول الخطة التي تم طرحها في مجلس الأمن    |     نادي الأسير والضمير: قتل الاحتلال للشهيد السراديح هو إعدام خارج نطاق القانون    |     منظمة التعاون الإسلامي تدعو المجتمع الدولي للاستجابة لخطة الرئيس للسلام    |     عريقات يلتقي مسؤولين دوليين ويطالب بمحاسبة الاحتلال    |     السعودية تسدد 70 مليون دولار حصتها في زيادة صندوقي "الأقصى" و"القدس"    |     الحمد الله يترأس الاجتماع العشرين للمجلس الاستشاري للإحصاءات الرسمية    |     هيئة الأسرى: جنود الاحتلال ينكلون بأسرى وقاصرين خلال اعتقالهم    |     شعث: طلب أميركا من مجلس الأمن دعم خطتها للسلام محاولة فاشلة للترويج لاتفاق منحاز    |     أوروغواي تؤكد حق تقرير المصير لشعبنا فى دولته المستقلة    |     المجلس الوطني يدعو لدعم القيادة الفلسطينية لمواجهة الابتزاز الأميركي    |     وزير الخارجية العماني يدعو لتلبية دعوة الرئيس عباس بزيارة فلسطين والقدس    |     ثوري "فتح" يؤكد دعمه لمبادرة الرئيس للسلام    |     الاحمد يلتقي وزير الداخلية اللبناني نهاد المشنوق    |     المجلس الوطني يطالب الاتحاد البرلماني الدولي إدراج "الكنيست" الإسرائيلية كبرلمان عنصري    |     "الخارجية" تدعو الإدارة الاميركية لالتقاط رؤية السلام التي عرضها الرئيس عباس    |     الرئيس يعرض خطة للسلام: مؤتمر دولي ووقف الأعمال الأحادية وتطبيق المبادرة العربية    |     سفارة فلسطين في لبنان وحركة فتح تتقبلان التعازي باستشهاد القائد ابو الفتح    |     الرئيس يلتقي الأمين العام للأمم المتحدة    |     خطة السلام التي عرضها الرئيس أمام مجلس الأمن    |     الرئيس يهنئ نظيره الكوري الجنوبي بحلول رأس السنة الكورية الجديدة    |     المعتقلون الإداريون يقاطعون محاكم الاحتلال لليوم الخامس على التوالي    |     سلوفاكيا تؤكد ثبات موقفها الداعم للقضية الفلسطينية وحل الدولتين    |     مارغريت تيدراس.. "فلسطين حتى النفس الأخير"    |     الرئيس يلقي كلمة هامة في مجلس الأمن عند الخامسة مساء بتوقيت القدس العاصمة
الاخبار » "فتح": عقد مجلس الشراكة الأوروبي الإسرائيلي رسالة خاطئة تزيد التوتر
"فتح": عقد مجلس الشراكة الأوروبي الإسرائيلي رسالة خاطئة تزيد التوتر

"فتح": عقد مجلس الشراكة الأوروبي الإسرائيلي رسالة خاطئة تزيد التوتر

بروكسل رام الله 11-9-2017

 حذّر المتحدث باسم حركة  فتح جمال نزال، من المخاطر الكامنة في دعوة بعض الأطراف لعقد مؤتمر مجلس الشراكة الأوروبي الإسرائيلي المؤجل منذ 2012.

وقال نزال: "نظرا لما يبدو  الآن من انفلات إسرائيلي غير مسؤول في مجال توسع الاستيطان ومواصلة الحصار على شعبنا في محافظات غزة، فإن الأسباب التي أدت لإرجاء عقد مؤتمر الشراكة الأوروبية مع إسرائيل تبدو اليوم أكثر رجاحة وإلحاحا من ذي قبل". وأضاف: "إن البناء الاستيطاني في مستوطنة عامونة بنابلس، وإنشاء مجلس لإدارة الاستيطان في مدينة الخليل الفلسطينية هي خطوات لا تستحق التشجيع  كما يقترح البعض، بل الشجب والعقوبات بصفتها مخالفات يعتبرها القانون الدولي جرائم حرب".

وقال البيان: "بالإضافة إلى تقويض سياسة إسرائيل الاستعمارية  مبادئ القانون الدولي، فهي أيضا خرق لاتفاقية الشراكة مع الاتحاد الأوروبي نفسه من زاوية تنصل السلطة القائمة بالاحتلال من التزاماتها الناشئة على نص البند 2 من اتفاقية الشراكة بفحواها الداعي لالتزم الأخيرة بحقوق الإنسان واحترام القانون الدولي".

وختم بالقول: "إن الأوضاع في العالم الإسلامي وضرورات مكافحة التطرف والإرهاب وآثاره في منطقتنا وفي أوروبا تستدعي ألا يعقد هذا المجلس الآن قبل أن تتوقف إسرائيل عن انتهاك حقوق شعبنا والإساءة بذلك بطريقة توتر العالم الإسلامي دون أن تساعد في خلق جسور إضافية بين أوروبا والعالم، وعليه ندعو الدول التي تدفع باتجاه عقد المجلس إلى التخلي عن ذلك واستبداله بمسعى يلزم إسرائيل بالتوقف عن سياستها الاستعمارية على نفقة شعوب أخرى".

في الوقت نفسه، رحبت حركة فتح بانعقاد اللجنة الفلسطينية الأوروبية المشتركة في رام الله اليوم الاثنين، مثمنة دور الاتحاد الاوروبي في دعم الاقتصاد الفلسطيني.

جاء ذلك في بيان للحركة اليوم مع التنويه إلى الأهمية البالغة لريادة أوروبية مأمولة في ميدان مكافحة المعيقات الخطيرة التي تتعمد إسرائيل اختلاقها كبحا لفرص النمو الاقتصادي الفلسطيني بما يهدد بإحباط الجهود الأوروبية وتقليل تأثيرها.

2017-09-11
اطبع ارسل