التاريخ : الإثنين 25-09-2017

هادي يدعو المجتمع الدولي لدعم حقوق الشعب الفلسطيني وللعمل على تجنيب اليمن مزيدا من الدمار    |     ولي عهد الأردن: الحفاظ على الوضع التاريخي والقانوني القائم في "الأقصى" أساس تحقيق السلام    |     زملط : لقاء الرئيس بنظيره الأميركي سيؤكد الالتزام الفلسطيني بالتسوية السياسية    |     "الخارجية والمغتربين": قرار "أردان" تصعيد خطير في سياسة الإعدامات الميدانية    |     منظمات حقوقية فلسطينية تقدم بلاغا رابعا للجنائية الدولية بشأن جرائم الاحتلال    |     الرئيس يهنئ شعبنا بحلول السنة الهجرية الجديدة    |     الرئيس يهنئ ملوك وزعماء وقادة العالمين العربي والإسلامي بالسنة الهجرية الجديدة    |     بيان صادر عن اجتماع فصائل منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان    |     سفارة فلسطين في بيروت تحيي ذكرى مجزرة صبرا وشاتيلا    |     الاحتلال يعرقل دخول المصلين والطلبة إلى الأقصى    |     الرئيس يهنئ رئيس جمهورية كيب فيرد بالعيد الوطني    |     الرئيس يجتمع مع الأمين العام للأمم المتحدة    |     نيويورك: المالكي يشارك في الاجتماع التشاوري العربي على مستوى وزراء الخارجية    |     الرئيس يلتقي موغريني    |     السيسي: الوقت قد حان لمعالجة شاملة للقضية الفلسطينية    |     ترو يشيد بجهود القيادة الفلسطينية لإنهاء الانقسام    |     مجلس الوزراء يؤكد دعمه الكامل للرئيس في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة    |     فلسطين تواصل جهودها الحثيثة للانضمام لمنتدى الحكومات المنفتحة    |     وزارة الخارجية والمغتربين: تصعيد الاقتحامات لن ينشئ حقاً لليهود في الأقصى    |     أبو ردينة: موقف الرئيس سيكون أكثر وضوحا بعد لقاء ترامب    |     أعمال الدورة العادية الـ72 للجمعية العامة للأمم المتحدة تنطلق اليوم    |     الرئيس يجتمع مع أمين عام الجامعة العربية    |     الرئيس يستقبل وزير خارجية البحرين    |     الرئيس يعقد جلسة مباحثات مع رئيسة وزراء بنغلادش
الاخبار » "فتح": عقد مجلس الشراكة الأوروبي الإسرائيلي رسالة خاطئة تزيد التوتر
"فتح": عقد مجلس الشراكة الأوروبي الإسرائيلي رسالة خاطئة تزيد التوتر

"فتح": عقد مجلس الشراكة الأوروبي الإسرائيلي رسالة خاطئة تزيد التوتر

بروكسل رام الله 11-9-2017

 حذّر المتحدث باسم حركة  فتح جمال نزال، من المخاطر الكامنة في دعوة بعض الأطراف لعقد مؤتمر مجلس الشراكة الأوروبي الإسرائيلي المؤجل منذ 2012.

وقال نزال: "نظرا لما يبدو  الآن من انفلات إسرائيلي غير مسؤول في مجال توسع الاستيطان ومواصلة الحصار على شعبنا في محافظات غزة، فإن الأسباب التي أدت لإرجاء عقد مؤتمر الشراكة الأوروبية مع إسرائيل تبدو اليوم أكثر رجاحة وإلحاحا من ذي قبل". وأضاف: "إن البناء الاستيطاني في مستوطنة عامونة بنابلس، وإنشاء مجلس لإدارة الاستيطان في مدينة الخليل الفلسطينية هي خطوات لا تستحق التشجيع  كما يقترح البعض، بل الشجب والعقوبات بصفتها مخالفات يعتبرها القانون الدولي جرائم حرب".

وقال البيان: "بالإضافة إلى تقويض سياسة إسرائيل الاستعمارية  مبادئ القانون الدولي، فهي أيضا خرق لاتفاقية الشراكة مع الاتحاد الأوروبي نفسه من زاوية تنصل السلطة القائمة بالاحتلال من التزاماتها الناشئة على نص البند 2 من اتفاقية الشراكة بفحواها الداعي لالتزم الأخيرة بحقوق الإنسان واحترام القانون الدولي".

وختم بالقول: "إن الأوضاع في العالم الإسلامي وضرورات مكافحة التطرف والإرهاب وآثاره في منطقتنا وفي أوروبا تستدعي ألا يعقد هذا المجلس الآن قبل أن تتوقف إسرائيل عن انتهاك حقوق شعبنا والإساءة بذلك بطريقة توتر العالم الإسلامي دون أن تساعد في خلق جسور إضافية بين أوروبا والعالم، وعليه ندعو الدول التي تدفع باتجاه عقد المجلس إلى التخلي عن ذلك واستبداله بمسعى يلزم إسرائيل بالتوقف عن سياستها الاستعمارية على نفقة شعوب أخرى".

في الوقت نفسه، رحبت حركة فتح بانعقاد اللجنة الفلسطينية الأوروبية المشتركة في رام الله اليوم الاثنين، مثمنة دور الاتحاد الاوروبي في دعم الاقتصاد الفلسطيني.

جاء ذلك في بيان للحركة اليوم مع التنويه إلى الأهمية البالغة لريادة أوروبية مأمولة في ميدان مكافحة المعيقات الخطيرة التي تتعمد إسرائيل اختلاقها كبحا لفرص النمو الاقتصادي الفلسطيني بما يهدد بإحباط الجهود الأوروبية وتقليل تأثيرها.

2017-09-11
اطبع ارسل