التاريخ : السبت 24-02-2018

الرئيس يؤكد وجود التفاف دولي وعربي حول الخطة التي تم طرحها في مجلس الأمن    |     نادي الأسير والضمير: قتل الاحتلال للشهيد السراديح هو إعدام خارج نطاق القانون    |     منظمة التعاون الإسلامي تدعو المجتمع الدولي للاستجابة لخطة الرئيس للسلام    |     عريقات يلتقي مسؤولين دوليين ويطالب بمحاسبة الاحتلال    |     السعودية تسدد 70 مليون دولار حصتها في زيادة صندوقي "الأقصى" و"القدس"    |     الحمد الله يترأس الاجتماع العشرين للمجلس الاستشاري للإحصاءات الرسمية    |     هيئة الأسرى: جنود الاحتلال ينكلون بأسرى وقاصرين خلال اعتقالهم    |     شعث: طلب أميركا من مجلس الأمن دعم خطتها للسلام محاولة فاشلة للترويج لاتفاق منحاز    |     أوروغواي تؤكد حق تقرير المصير لشعبنا فى دولته المستقلة    |     المجلس الوطني يدعو لدعم القيادة الفلسطينية لمواجهة الابتزاز الأميركي    |     وزير الخارجية العماني يدعو لتلبية دعوة الرئيس عباس بزيارة فلسطين والقدس    |     ثوري "فتح" يؤكد دعمه لمبادرة الرئيس للسلام    |     الاحمد يلتقي وزير الداخلية اللبناني نهاد المشنوق    |     المجلس الوطني يطالب الاتحاد البرلماني الدولي إدراج "الكنيست" الإسرائيلية كبرلمان عنصري    |     "الخارجية" تدعو الإدارة الاميركية لالتقاط رؤية السلام التي عرضها الرئيس عباس    |     الرئيس يعرض خطة للسلام: مؤتمر دولي ووقف الأعمال الأحادية وتطبيق المبادرة العربية    |     سفارة فلسطين في لبنان وحركة فتح تتقبلان التعازي باستشهاد القائد ابو الفتح    |     الرئيس يلتقي الأمين العام للأمم المتحدة    |     خطة السلام التي عرضها الرئيس أمام مجلس الأمن    |     الرئيس يهنئ نظيره الكوري الجنوبي بحلول رأس السنة الكورية الجديدة    |     المعتقلون الإداريون يقاطعون محاكم الاحتلال لليوم الخامس على التوالي    |     سلوفاكيا تؤكد ثبات موقفها الداعم للقضية الفلسطينية وحل الدولتين    |     مارغريت تيدراس.. "فلسطين حتى النفس الأخير"    |     الرئيس يلقي كلمة هامة في مجلس الأمن عند الخامسة مساء بتوقيت القدس العاصمة
الاخبار » "الإعلام": حق العودة مقدس ومسؤولية أخلاقية وقانونية أممية
"الإعلام": حق العودة مقدس ومسؤولية أخلاقية وقانونية أممية

"الإعلام": حق العودة مقدس ومسؤولية أخلاقية وقانونية أممية

رام الله 12-9-2017

- قالت وزارة الإعلام إن حق عودة اللاجئين الفلسطينيين لم ولن يكون مجالا للمساومة فلسطينيا، وهو حق أكدته قرارات الأمم المتحدة، خاصة القرار 194.

واعتبرت "الإعلام" في بيان صادر عنها اليوم الثلاثاء، المحاولات المسمومة التي لم تتوقف من قبل إسرائيل وأركانها ليست وليدة اللحظة، فقد وضعها مؤسس دولة الاحتلال ديفيد بن غوريون، حين راهن على "أن اللاجئين سيكبرون ويموتون، والصغار سينسون".

وأضافت وزارة الإعلام انها تتابع حملة الاحتلال المسمومة التي يقودها بعض أنصاره في مجلسي الشيوخ والنواب الأمريكيين، لإلغاء التفويض الأممي الممنوح لمنظمة (الأونروا) للاجئين الفلسطينيين، وإعادة تعريف مصطلح "اللاجئين الفلسطينيين"، والادعاء "أنه يشمل من رحلوا عام 1948 فقط، ولا يشمل أولادهم أو أحفادهم".

وأوضحت الوزارة أن عقلية الاحتلال الإسرائيلي التي تقف خلف هذه الحملة المسمومة، تثبت بشكل متواصل أنها عقلية غير سوية لقادة التطرف والتحريض في تل ابيب والتي تسعى لقولبة العالم وفق مصالحها. وترى بأن الرد الأنسب على محاولات تصفية قضية اللاجئين، تذكير العالم بإجماعه ورفضه للاحتلال، وتصويته لصالح حق العودة والتعويض قبل عقود، وتوجيه سؤال مفتوح لساسة إسرائيل عن مئات المدن والبلدات الفلسطينية التي دمرتها العصابات الصهيونية عام 1948، وما شهدته من جرائم وتطهير عريقي وتهجير.

وجددت الوزارة التأكيد على أن حل "الأونروا"، وتوقف خدماتها يأتي في اليوم التالي لتطبيق قرارات الشرعية الدولية الخاصة باللاجئين، وتنفيذ حق العودة والتعويض بحذافيره.

وختمت الوزارة بيانها بالقول: "انه ربما يكون الوقت المناسب للتفكير جديا من قبل الأمم المتحدة بتحميل كيان الاحتلال كافة تبعات النكبة، وان تلزمه بتغطية كافة احتياجات الأونروا بقوة القانون الدولي وقرارات مجلس الأمن والجمعية العمومية.

2017-09-12
اطبع ارسل