التاريخ : السبت 16-12-2017

إصابات خلال مواجهات مع قوات الاحتلال على حاجز حوارة جنوب نابلس    |     القدس: آلاف المصلين يصدحون "هيّة هيّة هيّة القدس عربية"    |     نابلس: المئات يؤدون صلاة "جمعة الغضب والتحدي" رفضا لقرار ترمب    |     الاحتلال يحوّل القدس إلى ثكنة عسكرية في جمعة الغضب الثانية    |     منتدى الحوار اللبناني الفلسطيني يرفض إعلان ترمب بشأن القدس    |     دبلوماسي فرنسي: بلادنا لن تنقل سفارتها إلى القدس وأميركا خسرت دور الوسيط في عملية السلام    |     سريلانكا ترفض إعلان ترمب بشأن القدس    |     القادة الأوروبيون يؤكدون في بيان مشترك ثبات موقفهم الرافض لقرار ترمب بشأن القدس    |     الحكومة اللبنانية: قرار ترمب لاغ وباطل وفاقد الشرعية الدولية    |     المجلس التنفيذي "للالكسو" يعقد "دورة القدس" الاستثنائية    |     الرئيس يتلقى اتصالا هاتفيا من رئيس الحزب الديمقراطي اللبناني    |     رؤساء البرلمانات العربية يعلنون سحب الرعاية الأميركية لعملية السلام    |     الأحمد يبحث مع ممثل الاتحاد الأوروبي في فلسطين الأوضاع في فلسطين    |     لبنان: القمة الروحية تطالب ترامب بالرجوع عن قراره بحق القدس المحتلة    |     رئيس البرلمان العربي يطالب مجلس النواب الأميركي بإعادة النظر بقانون نقل السفارة للقدس    |     شكري: قرارات القمة الإسلامية ووزراء الخارجية العرب تكمل بعضها لحماية القدس    |     الحمد الله: رسالة المعلم الفلسطيني النبيلة كانت وستظل موضع ثقة واحترام شعبنا    |     نابلس: الاحتلال يقمع مسيرة سلمية رفضا لإعلان ترمب    |     الحكومة تجدد مطالبتها بتوفير الحماية الدولية لشعبنا    |     فتح: شعبنا يفخر بعمقه العربي والإسلامي ونرفض الدخول بمهاترات إعلامية    |     الرئيس يهنئ رئيس مجلس الوزراء الكويتي بتشكيل الحكومة الجديدة    |     "الخارجية والمغتربين": شعبنا يرفض التسليم بالأمر الواقع الذي فرضه الاحتلال بالقوة    |     الرئيس يستقبل وفدا من منتدى شباب المؤتمر الإسلامي    |     الطيران الحربي يشن أكثر من 10 غارات على مواقع وأهداف في غزة
الاخبار » عشراوي تستنكر خطط إسرائيل لبناء 3829 وحدة استيطانية جديدة
عشراوي تستنكر خطط إسرائيل لبناء 3829 وحدة استيطانية جديدة

عشراوي تستنكر خطط إسرائيل لبناء 3829 وحدة استيطانية جديدة

رام الله 10-10-2017 

استنكرت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حنان عشراوي، قرار رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو السماح للإدارة المدنية بالمصادقة على بناء 3829 وحدة استيطانية جديدة، موزعة على الكتل الاستيطانية الكبرى والمستوطنات المعزولة، منها 300 وحدة استيطانية في مستوطنة بيت ايل بالقرب من رام الله، و206 وحدات في مستوطنة تقوع، و158 وحدة في مستوطنة كفار عتصيون، و129 وحدة في مستوطنة افني حيفتس، و102 وحدة في مستوطنة نوجهوت جنوب جبل الخليل، و97 وحدة في مستوطنة رحاليم، و48 وحدة في مستوطنة معالي مخماس، بالإضافة للمصادقة على بناء 30 وحدة استيطانية في مستوطنة الحي اليهودي في مدينة الخليل.

وقالت خلال استقبالها، اليوم الثلاثاء، ممثلة النرويج لدى دولة فلسطين هيلدا هارالدستاد، في مقر منظمة التحرير برام الله، "إن مواصلة إسرائيل جرائمها الاستيطانية والتوسعية وسياساتها الممنهجة للنقل القسري والتطهير العرقي بحق الشعب الفلسطيني، يأتي في سياق، مخططاتها للقضاء على دولة فلسطين وتقطيع أوصالها وتقسيم وحدتها الجغرافية، وفرض مشروع إسرائيل الكبرى على أرض فلسطين التاريخية، وهنا يتوجب على الإدارة الأميركية لعب دور بناء ومحايد في العملية السياسية بدلا من دعم الاحتلال والعمل على محاسبة ومساءلة إسرائيل على انتهاكها المتعمد للقانون الدولي وسعيها جاهدة لتدمير احتمالات السلام"

 وجرى خلال اللقاء بحث أبرز المستجدات السياسية على الساحة الفلسطينية والإقليمية والدولية، بما في ذلك، إمعان إسرائيل في سلوكها الاستعماري المستفز واستخفافها المتعمد بالمنظومة الدولية ومؤسساتها وقراراتها، وإصرارها على مواصلة الاستيطان، مستندة الى تخاذل المجتمع الدولي واستمرار الدعم الأميركي.

كما تطرقت عشراوي للواقع الفلسطيني الداخلي والجهود الحثيثة من أجل إنجاح المصالحة الوطنية وإنهاء الانقسام، مشددة على دور مصر الراعي والداعم لترتيب البيت الفلسطيني الداخلي، ومؤكدة أن الوحدة الفلسطينية هي الطريق الوحيد لمواجهة الاحتلال والتمهيد لدمقرطة النظام السياسي الفلسطيني وتجديده عبر إجراء الانتخابات.

واستعرض الطرفان العلاقات النرويجية الفلسطينية وآليات تعزيز التعاون المشترك بين البلدين، حيث أعربت عشراوي عن تقديرها العميق لدعم الحكومة النرويجية المتواصل لدولة فلسطين في المؤسسات والهيئات الدولية، والتزامها الراسخ في دعم حل الدولتين، وبرنامجها الاقتصادي والإنمائي المساند للشعب الفلسطيني، وحثت النرويج على تأكيد التزامها بإنهاء الاحتلال وتحقيق حل الدولتين والاعتراف بدولة فلسطين في المستقبل القريب.

2017-10-10
اطبع ارسل