التاريخ : السبت 16-12-2017

إصابات خلال مواجهات مع قوات الاحتلال على حاجز حوارة جنوب نابلس    |     القدس: آلاف المصلين يصدحون "هيّة هيّة هيّة القدس عربية"    |     نابلس: المئات يؤدون صلاة "جمعة الغضب والتحدي" رفضا لقرار ترمب    |     الاحتلال يحوّل القدس إلى ثكنة عسكرية في جمعة الغضب الثانية    |     منتدى الحوار اللبناني الفلسطيني يرفض إعلان ترمب بشأن القدس    |     دبلوماسي فرنسي: بلادنا لن تنقل سفارتها إلى القدس وأميركا خسرت دور الوسيط في عملية السلام    |     سريلانكا ترفض إعلان ترمب بشأن القدس    |     القادة الأوروبيون يؤكدون في بيان مشترك ثبات موقفهم الرافض لقرار ترمب بشأن القدس    |     الحكومة اللبنانية: قرار ترمب لاغ وباطل وفاقد الشرعية الدولية    |     المجلس التنفيذي "للالكسو" يعقد "دورة القدس" الاستثنائية    |     الرئيس يتلقى اتصالا هاتفيا من رئيس الحزب الديمقراطي اللبناني    |     رؤساء البرلمانات العربية يعلنون سحب الرعاية الأميركية لعملية السلام    |     الأحمد يبحث مع ممثل الاتحاد الأوروبي في فلسطين الأوضاع في فلسطين    |     لبنان: القمة الروحية تطالب ترامب بالرجوع عن قراره بحق القدس المحتلة    |     رئيس البرلمان العربي يطالب مجلس النواب الأميركي بإعادة النظر بقانون نقل السفارة للقدس    |     شكري: قرارات القمة الإسلامية ووزراء الخارجية العرب تكمل بعضها لحماية القدس    |     الحمد الله: رسالة المعلم الفلسطيني النبيلة كانت وستظل موضع ثقة واحترام شعبنا    |     نابلس: الاحتلال يقمع مسيرة سلمية رفضا لإعلان ترمب    |     الحكومة تجدد مطالبتها بتوفير الحماية الدولية لشعبنا    |     فتح: شعبنا يفخر بعمقه العربي والإسلامي ونرفض الدخول بمهاترات إعلامية    |     الرئيس يهنئ رئيس مجلس الوزراء الكويتي بتشكيل الحكومة الجديدة    |     "الخارجية والمغتربين": شعبنا يرفض التسليم بالأمر الواقع الذي فرضه الاحتلال بالقوة    |     الرئيس يستقبل وفدا من منتدى شباب المؤتمر الإسلامي    |     الطيران الحربي يشن أكثر من 10 غارات على مواقع وأهداف في غزة
الاخبار » الرجوب: متوجهون للقاهرة بإيجابية وسنبني شراكة تبدأ ببرنامج وطني موحد
الرجوب: متوجهون للقاهرة بإيجابية وسنبني شراكة تبدأ ببرنامج وطني موحد

الرجوب: متوجهون للقاهرة بإيجابية وسنبني شراكة تبدأ ببرنامج وطني موحد

رام الله 10-10-2017 

 قال أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح اللواء جبريل الرجوب، إن وفد حركة فتح توجه للحوار مع حماس بإيجابية وبقلب مفتوح، لتحقيق الشراكة الوطنية مع حماس مبنية على برنامج وطني موحد.

وأضاف الرجوب في حديث لبرنامج "لقاء خاص" الذي يبث عبر تلفزيون فلسطين:" خضنا في حركة فتح  على مدار الخمسة أيام الماضية نقاشا عميقا وجذريا في اللجنة المركزية، والمجلس الثوري، واللجنة السباعية التي توافقت عليها اللجنة المركزية، لبناء استراتيجية لمواجهة هذا الاستحقاق الوطني، ونحن كفتحاويين قرارانا الاستراتيجي التوجه للحوار بإيجابية، وبقلب مفتوح".

وأكد الرجوب السعي من أجل بناء نظام فيه سلطة واحدة وتعددية سياسية، فقال:" متوجهون للقاء وفد حماس لطرح ملف واحد وهو ملف المصالحة، مرتكزة على وحدة وطنية مبنية على أربع أسس، وهي وحدة الوطن ووحدة الشعب، ووحدة القضية، ووحدة القيادة، مضيفاً:" سنبني شراكة تبدأ بإقرار برنامج وطني بوحدة مفهوم سياسي لحل الصراع، ووحدة مفهوم للنضال، والمقاومة، ووحدة مفهوم لطبيعة، وشكل النضال السياسي.

وقال الرجوب:" هناك خطوات وتطورات ايجابية وتحولات بالموقف الحمساوي ستساعد في التنفيذ"، مشيراً إلى أهمية الدور المصري كعامل ايجابي وفاعل وحيوي".

وأوضح أن المصالحة ستحل العديد من المشاكل القائمة، أبرزها: إنهاء معاناة شعبنا، وعذاباته في كافة أرجاء الوطن، وتوحيد آلية الخدمات لشعبنا، ورفع الحصار عن الشعب الفلسطيني، ومحاصرة الاحتلال الإسرائيلي، وتثبت وحدانية تمثيل المنظمة، وأن تبقي على مبدأ الدولة الفلسطينية المستقلة ذات السيادة على جدول أعمال المجتمع الدولي.

ورأى الرجوب أن هناك ثلاثة عوامل جديدة أدت إلى إعادة المصالحة إلى السكة الصحيحة، وهي: وجود خط براغماتي وطني في حماس يؤكد تمسكه بإنهاء الانقسام، ثانيا: الدور المصري، وثالثا: لا البيئة الوطنية ولا الاقليمية ولا الدولية تقبل باستمرار الانقسام.

وقال:" نحن أصحاب القرار وبإرادة واحدة من كل مكونات الشعب الفلسطيني، ولن نقبل وصاية أحد على قرارانا السياسي، ونحن واحة بسور وبوابة"، مضيفاً:" نحن نريد دولة فلسطينية على حدود الرابع من حزيران عام 1967 عبر وسائل سلمية سياسية دبلوماسية وشعبية لا علاقة لها بالدم، رغم تعرض شعبنا وأرضنا ومقدساتنا للذبح من قبل الاحتلال الإسرائيلي الذي يحاول إقناع العالم بأنه "الضحية".

2017-10-10
اطبع ارسل