التاريخ : الأحد 22-10-2017

دبور يستقبل مركز رؤية للدراسات والابحاث في فلسطين و جمعية فلسطين تجمعنا    |     الرئيس يرسل برقية شكر إلى رئيس مجلس الأمة الكويتي لمواقفه الداعمة لشعبنا وقضيته العادلة    |     هولندا تستنكر بناء وحدات استيطانية إسرائيلية جديدة بالضفة الغربية    |     وزارة الخارجية الألمانية تنتقد بناء المستوطنات في الضفة الغربية    |     مصر تؤكد دعمها لفلسطين بطرح بند حول التلوث البيئي أمام جمعية الأمم المتحدة للبيئة    |     ادعيس: فتاوى الإرهاب دعوات للابتعاد عن فلسطين    |     فرنسا تندد بإعلان الاحتلال عن بناء آلاف الوحدات الاستيطانية في الضفة    |     أبو ردينة ردا على الهجمة الاستيطانية: إنهاء الاحتلال ووقف الاستيطان هو طريق تحقيق السلام العادل    |     مسمار: بيان من الاتحاد البرلماني الدولي يؤكد على دعم الحق الفلسطيني    |     وزراء البيئة العرب يطالبون بحماية البيئة في فلسطين    |     الزعنون يشكر الغانم على مواقفه الداعمة لفلسطين    |     المالكي: بدء مرحلة جديدة من متابعة تنفيذ فلسطين لالتزاماتها بمبادئ حقوق الإنسان    |     الرئيس يعزي نظيره البرتغالي بضحايا الحرائق    |     الرئيس يعزي نظيره الفيتنامي بضحايا الفيضانات    |     الاغا: اصرار بريطانيا الاحتفال بوعد بلفور سيواجه بمقاضاتها    |     الرئيس يهنئ نظيره الصيني بنجاح أعمال المؤتمر الـ19 للحزب الشيوعي    |     بدء أعمال الدورة الـ29 لمجلس وزراء البيئة العرب بمشاركة فلسطين    |     مجدلاني: نشر منظومة "تنصت" في القدس أمر في غاية الخطورة    |     الأحمد: اجتماعات "البرلمان الدولي" كشفت الوجه الحقيقي لسياسة الاحتلال الاسرائيلي    |     منصور يطالب مجلس الأمن باتخاذ جميع الإجراءات لوضع حد للإستيطان الإسرائيلي    |     دول أوروبية تطالب إسرائيل بتعويضات على هدم منشآت في مناطق "ج"    |     الحمد الله يطلع وفدا من الكونغرس الأميركي على انتهاكات الاحتلال    |     الاتحاد الأوروبي يطالب سلطات الاحتلال بتقديم توضيحات حول المشاريع الاستيطانية    |     منصور يضع مجلس الأمن الدولي في صورة تطورات المصالحة الفلسطينية
الاخبار » الرجوب: متوجهون للقاهرة بإيجابية وسنبني شراكة تبدأ ببرنامج وطني موحد
الرجوب: متوجهون للقاهرة بإيجابية وسنبني شراكة تبدأ ببرنامج وطني موحد

الرجوب: متوجهون للقاهرة بإيجابية وسنبني شراكة تبدأ ببرنامج وطني موحد

رام الله 10-10-2017 

 قال أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح اللواء جبريل الرجوب، إن وفد حركة فتح توجه للحوار مع حماس بإيجابية وبقلب مفتوح، لتحقيق الشراكة الوطنية مع حماس مبنية على برنامج وطني موحد.

وأضاف الرجوب في حديث لبرنامج "لقاء خاص" الذي يبث عبر تلفزيون فلسطين:" خضنا في حركة فتح  على مدار الخمسة أيام الماضية نقاشا عميقا وجذريا في اللجنة المركزية، والمجلس الثوري، واللجنة السباعية التي توافقت عليها اللجنة المركزية، لبناء استراتيجية لمواجهة هذا الاستحقاق الوطني، ونحن كفتحاويين قرارانا الاستراتيجي التوجه للحوار بإيجابية، وبقلب مفتوح".

وأكد الرجوب السعي من أجل بناء نظام فيه سلطة واحدة وتعددية سياسية، فقال:" متوجهون للقاء وفد حماس لطرح ملف واحد وهو ملف المصالحة، مرتكزة على وحدة وطنية مبنية على أربع أسس، وهي وحدة الوطن ووحدة الشعب، ووحدة القضية، ووحدة القيادة، مضيفاً:" سنبني شراكة تبدأ بإقرار برنامج وطني بوحدة مفهوم سياسي لحل الصراع، ووحدة مفهوم للنضال، والمقاومة، ووحدة مفهوم لطبيعة، وشكل النضال السياسي.

وقال الرجوب:" هناك خطوات وتطورات ايجابية وتحولات بالموقف الحمساوي ستساعد في التنفيذ"، مشيراً إلى أهمية الدور المصري كعامل ايجابي وفاعل وحيوي".

وأوضح أن المصالحة ستحل العديد من المشاكل القائمة، أبرزها: إنهاء معاناة شعبنا، وعذاباته في كافة أرجاء الوطن، وتوحيد آلية الخدمات لشعبنا، ورفع الحصار عن الشعب الفلسطيني، ومحاصرة الاحتلال الإسرائيلي، وتثبت وحدانية تمثيل المنظمة، وأن تبقي على مبدأ الدولة الفلسطينية المستقلة ذات السيادة على جدول أعمال المجتمع الدولي.

ورأى الرجوب أن هناك ثلاثة عوامل جديدة أدت إلى إعادة المصالحة إلى السكة الصحيحة، وهي: وجود خط براغماتي وطني في حماس يؤكد تمسكه بإنهاء الانقسام، ثانيا: الدور المصري، وثالثا: لا البيئة الوطنية ولا الاقليمية ولا الدولية تقبل باستمرار الانقسام.

وقال:" نحن أصحاب القرار وبإرادة واحدة من كل مكونات الشعب الفلسطيني، ولن نقبل وصاية أحد على قرارانا السياسي، ونحن واحة بسور وبوابة"، مضيفاً:" نحن نريد دولة فلسطينية على حدود الرابع من حزيران عام 1967 عبر وسائل سلمية سياسية دبلوماسية وشعبية لا علاقة لها بالدم، رغم تعرض شعبنا وأرضنا ومقدساتنا للذبح من قبل الاحتلال الإسرائيلي الذي يحاول إقناع العالم بأنه "الضحية".

2017-10-10
اطبع ارسل