التاريخ : الجمعة 17-11-2017

الخارجية والمغتربين: تصريحات نتنياهو دليل عجز المجتمع الدولي عن الوفاء بالتزاماته وتنفيذ قراراته    |     وزير الخارجية القطري يزور عريقات لتقديم التهاني له بنجاح العملية الجراحية    |     عبد الرحيم: شعبنا كان سباقاً في إنشاء الجمعيات الأهلية ومنها الحركة الكشفية    |     ورشة عمل للجبهة الديمقراطية في الذكرى المئوية لوعد بلفور    |     السفير دبور يستقبل قيادة حركة فتح في صيدا    |     الرئيس يتلقى برقية تهنئة من رئيس جمهورية بولندا    |     هيئة الأسرى: تردي الأوضاع الصحية لعدد من الأسرى في سجون الاحتلال    |     الأحمد يجتمع بوزير خارجية البحرين ويطلعه على التطورات الفلسطينية    |     الحمد الله: مهندسونا أثبت قدرتهم على التميز والنجاح ومسؤوليتنا الاهتمام بهم لتنمية فلسطي    |     الاتحاد الأوروبي يؤكد استمرار دعمه للجهود الرامية لتحقيق المصالحة الفلسطينية    |     الجمعية البرلمانية المتوسطية تؤكد على خيار قيام الدولة الفلسطينية المستقلة    |     أبو دياك: مستعدون لتبني تشريعات خلق بيئة قانونية تشجع جمعيات العمل التطوعي    |     الأحمد: معبر رفح سيفتح قريبا    |     الرئيس: دولة فلسطين المستقلة وعاصمتها القدس آتية لا محالة    |     القنصل الفلسطيني في لبنان يلتقي القنصل اليوناني    |     الرئيس يستقبل رئيس مجلس القضاء الأعلى    |     الهباش: في ذكرى الاستقلال سنقيم دولتنا وننتزع حريتنا    |     بتوجيهات من الرئيس: "المركزية" تقرر قصر التصريحات حول المصالحة على أعضائها المكلفين بالحوار    |     إعلان الاستقلال.. تاريخ ومحطة نحو إقامة دولة كاملة السيادة    |     قراقع: اعتقال الاطفال تحول الى ظاهرة يومية ما يتطلب توفير حماية دولية لهم    |     حزب الشعب يدعو إلى تضافر الجهود لتكريس إعلان الاستقلال على أرض الواقع    |     رئيسا بلديتي بيت لحم ووادي فوكين يخاطبان الكونغرس الأميركي    |     "هيئة مقاومة الجدار" تطلع وفدا طلابيا دنماركيا على الانتهاكات الإسرائيلية    |     الآغا: التحدي الماثل أمامنا تخطي الأزمة المالية التي تعاني منها وكالة الغوث
الاخبار » مجلس وزراء الشؤون الاجتماعية العرب يتبنى قرارين لصالح فلسطين
مجلس وزراء الشؤون الاجتماعية العرب يتبنى قرارين لصالح فلسطين

مجلس وزراء الشؤون الاجتماعية العرب يتبنى قرارين لصالح فلسطين

الكويت 14-11-2017 

 تبنى اجتماع وزراء الشؤون الاجتماعية العرب في دورته الـ37 في دولة الكويت، قرارين لصالح دولة فلسطين.

واوضحت وزارة الشؤون الاجتماعية، ان القرار الأول تمحور حول تبني اجتماع وزراء الشؤون الاجتماعية العرب، توصيات المؤتمر الدولي حول "معاناة الطفل الفلسطيني في ظل انتهاكات الاحتلال الاسرائيل لاتفاقية حقوق الطفل"، والثاني: دعم مركز التكوين الاجتماعي التنموي لوزارة التنمية الاجتماعية لدعم جهودها في التوجه التنموي والمهني.

ونقل وزير التنمية الاجتماعية ابراهيم الشاعر، في كلمته خلال الاجتماع، تحيات الرئيس محمود عباس، ورئيس الوزراء رامي الحمد الله، لوزراء الشؤون الاجتماعية العرب على دعمهم المطلق لحقوق الطفل الفلسطيني ودعمهم لشعب فلسطين وعدالة قضيته.

وأشاد بجهود دولة الكويت اميرا وحكومة وشعبا، وشكر وزيرة الشؤون الاجتماعية في دولة الكويت هند الصبيح وجامعة الدول العربية وأمانتها الفنية على تنظيم أعمال المؤتمر، وجميع الدول العربية المشاركة ووزراء الشؤون الاجتماعية العرب، لتأييدهم للدعم الفني والمالي لدولة فلسطين لقطاع الطفولة والمطالب العادلة، وعلى تبنيهم ودعمهم مشروع مركز التكوين الاجتماعي التنموي في فلسطين بمبلغ 150 ألف دولار لبناء قدرات الأخصائيين الاجتماعيين ومهننة العمل الاجتماعي للوزارة والشركاء وجميع العاملين في هذا المجال.

ودعا الشاعر المجتمع الدولي والأمم المتحدة بمؤسساتها ومنظمات حقوق الإنسان، إلى العمل على توفير الحماية لشعبنا الفلسطيني ولأطفالنا، وشدد على ضرورة محاسبة الاحتلال الإسرائيلي على جرائمه وانتهاكاته لحقوق أطفالنا، وتقديم الجناة إلى العدالة.

وأكد دور الوزارة في بناء منظومة الحماية الاجتماعية للأطفال من خلال اصدار القوانين والتشريعات والأنظمة، وتوفير الحماية والرعاية والتأهيل والمساعدات لهؤلاء الأطفال، وتعزيز الشراكات مع كافة المؤسسات ذات العلاقة على المستويات المحلية والعربية والدولية.

وشدد على أن دولة فلسطين تسعى دائما لتحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030 بالأبعاد الاجتماعية، مشيرا إلى ان وزارة التنمية الاجتماعية ملتزمة بالإستراتيجية العربية لمكافحة الفقر متعدد الأبعاد.

وأكد الشاعر التزام فلسطين بالاتفاقيات والقوانين العربية والدولية لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة والعمل على تنفيذ ما جاء فيها، وتم موافاة الأمم المتحدة بتقارير عن مدى التزام دولة فلسطين بالاتفاقيات الدولية الخاصة بهذا الشأن.

وقدم الشاعر عرضا حول تجربة فلسطين في مجال مهنة العمل الاجتماعي وتشبيكها مع المؤسسات المزودة للخدمات الاجتماعية والجامعات، وانجاز مسودة قانون تنظيمي لمهنية العمل الاجتماعي.

وناقش اجتماع مجلس وزراء الشؤون الاجتماعية العرب، قضايا تتعلق بالفئات المهمشة والفقيرة والإستراتيجية العربية للقضاء على الفقر متعدد الأبعاد، وآليات دمج الأشخاص ذوي الإعاقة ودمجهم في عجلة الإنتاج والخطط التنموية المستدامة.

وتناول الاجتماع القضايا المتعلقة بلجان الأسرة والطفولة والمرأة، إضافة إلى مناقشة تقارير الدول الأعضاء حول أدائها في المجال الاجتماعي وفي مجال تنفيذ قرارات الاجتماعات السابقة، والبحث عن آليات مهنية للعمل الاجتماعي، حيث تعمل وزارة التنمية الاجتماعية الفلسطينية على بناء خطة لها لتصبح شريكا تنمويا في هذه التجربة.

2017-11-14
اطبع ارسل