التاريخ : الأحد 22-07-2018

رئيس الاتحاد العمالي اللبناني: إسرائيل "نازية" بدعم من الإدارة الأميركية    |     قبلان وحركة "أمل" يستنكران قانون "الدولة القومية"    |     عون وبري: قانون القومية عدوان جديد على الشعب الفلسطيني    |     المجلس الوطني يطالب الاتحادات البرلمانية بوضع حد لعنصرية الكنيست الإسرائيلية    |     البرلمان العربي يدين "قانون القومية" الإسرائيلي محذرا من نتائجه الكارثية    |     تركيا تدين مصادقة الكنيست على قانون "يهودية الدولة"    |     منصور: فلسطين أوفت بالوعد بتقديم تقريرها حول أجندة وأهداف التنمية المستدامة    |     الرئيس يستقبل الطفل كريم جمهور وعائلته    |     الرئيس: القدس عاصمة فلسطين الأبدية ولا سلام ولا استقرار لأحد بدونها    |     الجامعة العربية تدين "قانون القومية" الإسرائيلي وتعتبره عنصريا وباطلا ومرفوضا    |     100 عام على ميلاد المناضل الأممي نيلسون مانديلا    |     مجدلاني يدعو لأوسع تحالف دولي لمجابهة عنصرية الاحتلال وإعادة الاعتبار لقرار الجمعية العامة 3379    |     الرئيس يهنئ رئيس نيكاراغوا بذكرى انتصار الثورة الشعبية    |     قراقع: الانتصار لقضية الأسرى هو انتصار للحرية والحق    |     "الخارجية": إسرائيل تعلن رسميا أنها دولة "أبرتهايد" عقب المصادقة على "قانون القومية"    |     يُشرع الاستيطان ويهود القدس: "الكنيست" يصادق على "قانون القومية" العنصري    |     عريقات: "قانون القومية" العنصري قوننة للابرتهايد ودعوة للتطهير العرقي    |     القائمة المشتركة: "قانون القومية" يؤسّس لنظام الابرتهايد    |     "التنفيذية" تدين اقرار "قانون القومية": محاولات إلغاء الوجود الفلسطيني عبثية ولن تمر    |     الحكومة: "قانون القومية" عنصري يرسخ العداء ويشرع الاستيطان والعدوان    |     الاتحاد الأوروبي: نتوقع من إسرائيل أن تعيد النظر بقرارها هدم الخان الأحمر    |     فلسطين تطالب الأمم المتحدة بتوفير الحماية الدولية لشعبنا    |     الأسرى في معتقل "عوفر" يُرجعون وجبات الطعام إسنادا للأسير المضرب شوكة    |     الخان الأحمر.. الحلقة الأخيرة في تهويد القدس
الاخبار » الآغا: التحدي الماثل أمامنا تخطي الأزمة المالية التي تعاني منها وكالة الغوث
الآغا: التحدي الماثل أمامنا تخطي الأزمة المالية التي تعاني منها وكالة الغوث

الآغا: التحدي الماثل أمامنا تخطي الأزمة المالية التي تعاني منها وكالة الغوث

غزة 14-11-2017

قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، رئيس دائرة شؤون اللاجئين زكريا الاغا، إن التحدي الماثلأامام الدول العربية المضيفة ووكالة الغوث واللجنة الاستشارية  هو تحقيق النجاح في تخطيالأزمة المالية التي تعاني منها وكالة الغوث من خلال تأمين مصدر تمويل مستدام ثابت ويمكن التنبؤ به لتحقيق الاستقرار المالي في ميزانيتها الاعتيادية وضمان استمرارية عملها في تقديم خدماتها للاجئين الفلسطينيين وتلبية احتياجاتهم المتزايدة دون تقليص.

وأشار الآغا، الذي ترأس وفد دولة فلسطين في كلمة ألقاها اليوم الثلاثاء في اجتماعات اللجنة الاستشارية لوكالة الغوث المنعقدة في المملكة الأردنية، إلى أن استمرار الحصار في قطاع غزة والاعتداءات الاسرائيلية المتواصلة في الضفة الغربية والقدس من خلال هدم المنازل ومصادرة الاراضي وتهجير أصحابها لصالح الاستيطان والجدار وما تشهده المنطقة وخاصة في سوريا نتيجة الصراعات الدائرة على أراضيها والتي اسفرت عن نزوح اللاجئين من مخيماتهم، أثرت وبشكل مباشر على أوضاع اللاجئين الفلسطينيين وزادت من الأعباء الملقاة على عاتق الدول المضيفة، وكذلك على وكالة الغوث التي تواجه أوضاعا غير مسبوقة جراء أزمتها المالية التي أثرت وبشكل مباشر على طبيعة خدماتها المقدمة للاجئين الفلسطينيين.

ورحب بالخطوات التي انتهجتها وكالة الغوث سواء على صعيد خططها الاستراتيجية المتوسطة أو طويلة الأمد وخططها المطروحة للعام 2018 للنهوض بواقع المخيمات وتحسين مستوى الأداء وجودة خدماتها وتنمية مواردها المالية من خلال تعزيز شراكتها مع المنظمات الدولية والخاصة.

وثمن الاغا السياسة الجديدة التي انتهجتها وكالة الغوث بإجراء مشاورات موسعة مع الدول الأعضاء وخاصة البلدان المضيفة وأعضاء اللجنة الاستشارية للأونروا والجهات المانحة الأخرى، ومع المؤسسات المالية الدولية، لاستكشاف جميع السبل والوسائل الممكن الأخذ بها لضمان تمويل كافي مستدام لميزانيتها الاعتيادية.

وشدد على أن اللاجئين الفلسطينيين هم في أحوج ما يكون إلى وكالة الغوث وخدماتها في هذه المرحلة الصعبة، مشيرا الى  أن الدور الذي تقوم به وكالة الغوث هو عامل مساعد على الاستقرار الذي يعمل الجميع من أجله.

واكد الآغا استمرارية عمل وكالة الغوث في تقديم خدماتها كجزء من وفاء المجتمع الدولي تجاه اللاجئين الفلسطينيين وفق التفويض الممنوح لها بالقرار رقم 302 إلى أن يحين الوقت الذي تحل فيه قضية اللاجئين الفلسطينيين وينال اللاجئون الفلسطينيون حقوقهم في العودة الى ديارهم التي هجروا منها عام 1948 طبقا لما ورد في  القرار 194.

وحذر الآغا في كلمته محاولة حكومة الاحتلال الاسرائيلي وبعض الأطراف الدولية تفكيك وكالة الغوث ونقل صلاحياتها لأي منظمة دولية أخرى، لما في ذلك من تداعيات خطيرة على المنطقة، مؤكدا أن استقرار عمل الوكالة سيمنح استقرارا لمجتمع اللاجئين الذي سينعكس على استقرار المنطقة برمتها.

وشكر في كلمته الدول العربية المضيفة للاجئين على ما قدّمته ولا تزال للاجئين الفلسطينيين من احتضان ورعاية وحسن الاستضافة، كما قدم شكره لإدارة وكالة الغوث لدورهم السامي في خدمة اللاجئين الفلسطينيين.

وفي السياق ذاته عقد الاغا على هامش اجتماعات اللجنة الاستشارية وعلى مدار اليومين لقاءات مع بعض الوفود المشاركة، والتقى بمفوض عام وكالة الغوث، وكذلك بالوفد الامريكي، وبحث خلال هذه اللقاءات أوضاع اللاجئين الصعبة في المخيمات الفلسطينية، وأكد للوفود استمرار عمل وكالة الغوث في تقديم خدماتها اللاجئين دون تقليصات، كما حث الدول المانحة الوفاء بالتزاماتها المالية في دعم الميزانية الاعتيادية لوكالة الغوث.

يشار الى ان اجتماعات اللجنة الاستشارية لوكالة الغوث بدأت أعمالها في المملكة الأردنية الهاشمية بمشاركة نحو 25 دولة أعضاء دائمين في اللجنة الاستشارية وممثلين عن الدول العربية المضيفة للاجئين الفلسطينيين والدول المانحة للأونروا والمجموعة الأوربية وجامعة الدول العربية.

2017-11-14
اطبع ارسل