التاريخ : الأربعاء 17-01-2018

الرئيس يدين الهجوم الإرهابي في سان بطرسبورغ الروسية ويؤكد ضرورة مهاجمة الارهاب الأعمى    |     دبور يلتقي السفير المصري في لبنان    |     السفير دبور يلتقي مدير عام الاونروا في لبنان    |     الأزهر يطلق مؤتمره العالمي لنصرة القدس بحضور دولي رفيع المستوى غدا    |     مجدلاني: أعضاء المركزي كانوا على قدر عال من المسؤولية والغالبية صوتت لصالح قراراته    |     الأحمد يشدد على ضرورة تعزيز البيت الداخلي وتنفيذ قرارات المجلس المركزي    |     مسؤول فرنسي: لا بديل عن حلّ الدولتين اللتين تتعايشان بسلام وأمن والقدس عاصمتهما    |     المجلس المركزي: الفترة الانتقالية التي نصت عليها الاتفاقيات الموقعة في أوسلو والقاهرة وواشنطن لم تعد    |     ممثلو الفصائل يؤكدون بـ"المركزي" أهمية اتخاذ قرارات تتناسب وخطورة المرحلة    |     الهند ترفض دعم الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونتنياهو يشعر "بخيبة أمل"    |     "الخارجية والمغتربين": شرعنة "حفات جلعاد" جزء من عملية تهويد مناطق جنوب نابلس    |     الحمد الله: نحتفل بيوم الشجرة متجذرون بأرضنا وهويتنا    |     أبو ردينة: قوة الموقف الفلسطيني كشف المؤامرة على القدس وأفشل فكرة التطبيع المجاني    |     فتح: عدم مشاركة حماس والجهاد في اجتماع المركزي تخاذل عن معركة القدس    |     المالكي: مجمل الإجراءات الإسرائيلية والقرارات الأميركية تهدف لتصفية القضية الفلسطينية    |     القواسمي: القضية الفلسطينية تمر بمرحلة حرجة للغاية والرئيس يخوض معركة الصمود    |     "التعاون الإسلامي" تدعو مجلس الأمن لتحمل مسؤولياته في وضع حد للاستيطان    |     العاهل الأردني: القدس مفتاح تحقيق السلام وحل الصراعات في المنطقة    |     الزعنون: آن الأوان ليقرر المجلس المركزي مستقبل السلطة الوطنية ويعيد النظر بالاعتراف بإسرائيل    |     محيسن: نمر بمرحلة دقيقة وعلى المجلس المركزي سحب الاعتراف بإسرائيل إن لم يكن متبادلاً    |     الأحمد: يجب إعادة النظر بالاتفاقيات الموقعة مع اسرائيل    |     الرئيس يدعو المجلس المركزي لإعادة النظر بالاتفاقات الموقعة بين منظمة التحرير وإسرائيل    |     أبو ردينة: المرحلة القادمة عنوانها الصمود وقدسية المدينة    |     فرنسا تدين قرارات بناء أكثر من 1100 وحدة سكنية في عشرين مستوطنة بالضفة
الاخبار » رئيسا بلديتي بيت لحم ووادي فوكين يخاطبان الكونغرس الأميركي
رئيسا بلديتي بيت لحم ووادي فوكين يخاطبان الكونغرس الأميركي

رئيسا بلديتي بيت لحم ووادي فوكين يخاطبان الكونغرس الأميركي

واشنطن 15 -11-2017 

 خاطب رئيس بلدية بيت لحم، أنطون سلمان، ورئيس مجلس قروي وادي فوكين، أحمد سكر، اليوم الأربعاء، أعضاء من الكونغرس وكبار الموظفين في مقرّ الكونجرس بالعاصمة الأميركية.

جاء ذلك خلال ندوة تناولت التحديات الراهنة التي تفرضها المستعمرات الإسرائيلية المحيطة بمدينة بيت لحم وقرية وادي فوكين المجاورة، التي نظمتها المفوضية العامّة لمنظمة التحرير الفلسطينية لدى الولايات المتحدة بالتعاون مع تجمع الكنائس من أجل سلام الشرق الأوسط، ومؤسسات المجتمع المدني الأميركي، وذلك نظرا لأهمية التواصل مع مجلسي الشيوخ والنواب للفت الانتباه للتوسع الإستعماري الإسرائيلي الذي يمثل خرقا فاضحا للقانون الدولي وإمعانا في قتل أي فرصة للتوصل لتسوية سياسية.

وتطرق سلمان إلى التهديد الذي يمثله بناء المستعمرات الإسرائيلية على أراضي المواطنين الفلسطينيين ومصادرتها، الأمر الذي يقيد من حركة المواطنين ويزيد من معاناتهم، وإلى ما تشكله هذه المستعمرات من تهديد يومي لحياة المواطنين، بخاصة مع استعداد المدينة لاستقبال الزوّار والمصلين بمناسبة أعياد الميلاد.

من جانبه قال أ سكر إن إعلان حكومة الاحتلال الإسرائيلي عن توسيع ما تسمى مستعمرة "بيتار عيليت" المقامة على أراضي مواطنين القرية يضع القرية في المجهول نتيجة اعتماد سكانها البالغ 1490 نسمة على الزراعة، ناقلا تلك المعاناة إلى المسؤولين الأميركين.

وحذر سكر من مشكلة تلف المنتوجات الزراعية بسبب ضخ النفايات الاستيطانية إلى المياه الجوفية وتلويثها، وتجفيف إسرائيل لمنابع المياه المستخدمة في الريّ.

ويذكر أن الزيارة ستستمر حتى نهاية الأسبوع لرفع وعي المسؤولين الأميركيين إزاء معاناة المواطن الفلسطيني، حيث سيلتقيان خلالها بكبار موظفي وزارة الخارجية وبطواقم عاملة في مجلس الشيوخ إضافة إلى مؤسسات أخرى مثل USAID وأنيرا.

 

وقال جارد ماركلاند مسؤول شؤون الكونجرس في المفوضية العامّة لفلسطين بواشنطن إن العمل استمر على مدار الأشهر السابقة لوضع خطة تهدف للوصول لأكبر عدد من أعضاء الكونجرس مع التركيز على جلب ممثلين فلسطينيين لفضح انتهاكات الاحتلال وتسليط الأضواء على ملفات محددة كمصادرة أراضي وادي فوكين، محاصرة مدينة بيت لحم، وهدم المنازل في قرية سوسيا، واعتقال الأطفال، وغيرها من الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان، منوها إلى أن التركيز على قضايا معينة يسهل عملية بناء الدعم داخل الكونجرس.

ومن جانب آخر وقّع 11 عضوا من الحزب الديمقراطي على رسالة أعدّتها العضوة "أنا إيشو" تحثّ وزير الخارجية ريكس تيليرسون على الضغط على إسرائيل لمنع هدم قرية سوسيا الواقعة جنوب يطا والخان الأحمر المهدد بنكبة جديدة.

كما قدّمت النائب بيتي ماكولام مشروع قانون لمجلس النوّاب لحماية أطفال فلسطين بعنوان "تعزيز حقوق الإنسان من خلال إنهاء قانون الاحتجاز العسكري الإسرائيلي للأطفال الفلسطينيين- لمنع الضرائب الأميركية من دعم اعتقال الجيش الإسرائيلي المستمر لهؤلاء الأطفال، وإساءة معاملتهم"، تطالب خلاله بلادها بالامتناع عن تمويل احتجاز الأطفال الفلسطينيين ومحاكمتهم في المحاكم العسكرية الإسرائيلية. وهذا المشروع المقدم للكونغرس يعتبر سابقة تتعلق بحقوق الإنسان الفلسطيني.

2017-11-15
اطبع ارسل