التاريخ : الخميس 18-10-2018

الخارجية: الانحياز للاحتلال والاستيطان لم يبقِ للفلسطينيين مُبررا لانتظار "صفقة القرن"    |     هيئة الأسرى: انتهاكات ومضايقات متواصلة بحق أسرى "ريمون" دون مبرر    |     اللجنة الرئاسية تستنكر الاعتداء على مقبرة دير بيت جمال بالقدس    |     مجلس الأمن يناقش القضية الفلسطينية اليوم    |     رئيس الوزراء من الخان الأحمر: سنستمر في المقاومة الشعبية وسنفشل مخططات صفقة القرن    |     عشراوي ترحب بمنح فلسطين صلاحيات إضافية لرئاسة مجموعة 77 + الصين    |     "الخارجية والمغتربين": تفاخر فريدمان بدعم الاستيطان شذوذ سياسي غير مسبوق    |     الرئيس يمنح الشهيد المناضل ماهر فوزي كحيل نوط القدس    |     الرئيس يستقبل وفدا من منظمة "جي ستريت" الأميركية    |     دبور يلتقي السفير القطري وسفيرة الدنمارك في لبنان    |     منظمة العمل العربية تتبنى أربعة قرارات لصالح دولة فلسطين    |     بنسودا تعرب عن قلقها من هدم وإخلاء الخان الأحمر    |     الاحتلال يمدد اعتقال أسير من ذوي الاحتياجات الخاصة    |     طبيلة: القطرية الإسرائيلية تمارس سياسية الابتزاز لرفع قدرة الكهرباء    |     بشارة يطلع مبعوثة الاتحاد الأوروبي على الوضع المالي الاقتصادي في فلسطين    |     رعاية رئيس الوزراء: ديوان الموظفين ومجموعة أميركا اللاتينية للإدارة يوقعان مذكرة تفاهم    |     46 يوما على إضرابه: الأسير خضر عدنان يعاني ظروفا صحية صعبة    |     الأسير المريض العمور يعاني ظروفا اعتقالية قاسية في عزل "عسقلان"    |     الحكومة تدين التصعيد الإسرائيلي في غزة وتدعو المجتمع الدولي لتحمل مسؤولياته    |     عريقات يرحب بقرار الجمعية العامة ويدين تصريحات نتنياهو حول أبناء شعبنا المسيحيين    |     الحمد الله يطالب كندا بممارسة دور فاعل لوقف انتهاكات الاحتلال    |     إصابات واعتقالات خلال اعتداء الاحتلال على المواطنين في الخان الأحمر    |     "الخارجية": التصعيد الحالي ناجم عن غياب مواقف دولية جدية تجاه التمرد الإسرائيلي    |     الأسير أحمد الريماوي يُعلق إضرابه عن الطعام
الاخبار » فنزويلا ترفض قرار "ترامب" وتعتبره تعسفيا وانتهاكا صارخا للقانون الدولي
فنزويلا ترفض قرار "ترامب" وتعتبره تعسفيا وانتهاكا صارخا للقانون الدولي

فنزويلا ترفض قرار "ترامب" وتعتبره تعسفيا وانتهاكا صارخا للقانون الدولي

القدس عاصمة فلسطين/كاركاس 7-12-2017 

رفضت وزارة السلطة الشعبية للعلاقات الخارجية لجمهورية فنزويلا قرار الرئيس الأميركي  دونالد ترامب بشأن القدس، واعتبرته تعسفيا، وانتهاكا صارخا للقانون الدولي.

وحسب البيان الرسمي الذي صدر عن الوزارة، وتلقته سفارة جمهورية فنزويلا البوليفارية لدى فلسطين: عبر رئيس جمهورية فنزويلا البوليفارية نيكولاس مادورو موروس، وباسم الشعب والحكومة البوليفارية، عن رفضه الشديد، ويدين القرار التعسفي لحكومة الولايات المتحدة بالاعتراف بمدينة القدس، المحتلة بشكل غير شرعي من قبل اسرائيل، كعاصمة لدولة اسرائيل، بالإضافة الى نقل السفارة إلى تلك المدينة.

وتابع البيان: إن حكومة فنزويلا ترفض أي إجراءات تعسفية من جانب واحد، وغير متفق أو متشاور عليها، والذي يسعى إلى ترسيخ التواجد غير الشرعي لدولة إسرائيل على الأراضي الفلسطينية المحتلة، وضم، بحكم الأمر الواقع مدينة القدس.

وأكد أن هذه الوقائع "تقوض سيادة الدولة، والشعب الفلسطيني، ويهدم السلام والاستقرار في المنطقة، ويؤثر بشكل مأساوي على الجهود الدولية للبحث عن حل تفاوضي وسلمي وعادل ودائم".

وتابع: إن جمهورية فنزويلا البوليفارية بصفتها رئيسة حركة عدم الانحياز، وبلد شقيق للقضايا العادلة في العالم العربي، تعتبر أن هذا الحدث يشكل انتهاكاً صارخاً للقانون الدولي، ولذلك تدعو إلى الالتزام بميثاق الأمم المتحدة، وجميع قرارات مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة التي تم الموافقة عليها في هذا الشأن، في إطار الجهود المشتركة للمجتمع الدولي للمضي قدماً نحو إيجاد حل تفاوضي والتخلي عن الاعتداءات والانتهاكات ضد الشعب الفلسطيني.

وشدد على أهمية القرار 2334 (2016)، والذي أشار فيه مجلس الأمن إلى أنه "لن يعترف بأي تغيير يطرأ على حدود 4 يونيو 1967، حتى فيما يتعلق بالقدس،والتي لم يتم الاتفاق عليها من خلال المفاوضات"، كما يدعو الطرفين إلى "الامتناع من القيام بأعمال الاستفزاز والتحريض  والإدلاء بتصريحات قد تشعل الشارع، من أجل تهدئة الوضع فيما تخض مسألة الأرض واستعادة الثقة، من خلال سياسات وتدابير تؤكد على التزام حقيقي بالحل القائم على وجود الدولتين، وخلق الظروف اللازمة لتعزيز السلام".

وأكد أن الشعب الفنزويلي البوليفاري ملتزما عبر التاريخ بالقضية الفلسطينية العادلة ينتهز هذه المناسبة ليؤكد من جديد عن التزامه المطلق بتحقيق حل تفاوضي، وسلمي، ودائم للصراع، وكذلك تحقيق السيادة التامة، والاستقلال للدولة الشقيقة فلسطين، مشددا على استعداده للوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني الشجاع، والتصدي لجميع الإجراءات التعسفية وغير العادلة، والتي تنتهك حقوق الشعب الفلسطيني غير قابلة للتصرف، والتي تسعى إلى زرع الفوضى في الشرق الأوسط فقط.

2017-12-07
اطبع ارسل