التاريخ : الأربعاء 17-01-2018

الرئيس يدين الهجوم الإرهابي في سان بطرسبورغ الروسية ويؤكد ضرورة مهاجمة الارهاب الأعمى    |     دبور يلتقي السفير المصري في لبنان    |     السفير دبور يلتقي مدير عام الاونروا في لبنان    |     الأزهر يطلق مؤتمره العالمي لنصرة القدس بحضور دولي رفيع المستوى غدا    |     مجدلاني: أعضاء المركزي كانوا على قدر عال من المسؤولية والغالبية صوتت لصالح قراراته    |     الأحمد يشدد على ضرورة تعزيز البيت الداخلي وتنفيذ قرارات المجلس المركزي    |     مسؤول فرنسي: لا بديل عن حلّ الدولتين اللتين تتعايشان بسلام وأمن والقدس عاصمتهما    |     المجلس المركزي: الفترة الانتقالية التي نصت عليها الاتفاقيات الموقعة في أوسلو والقاهرة وواشنطن لم تعد    |     ممثلو الفصائل يؤكدون بـ"المركزي" أهمية اتخاذ قرارات تتناسب وخطورة المرحلة    |     الهند ترفض دعم الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونتنياهو يشعر "بخيبة أمل"    |     "الخارجية والمغتربين": شرعنة "حفات جلعاد" جزء من عملية تهويد مناطق جنوب نابلس    |     الحمد الله: نحتفل بيوم الشجرة متجذرون بأرضنا وهويتنا    |     أبو ردينة: قوة الموقف الفلسطيني كشف المؤامرة على القدس وأفشل فكرة التطبيع المجاني    |     فتح: عدم مشاركة حماس والجهاد في اجتماع المركزي تخاذل عن معركة القدس    |     المالكي: مجمل الإجراءات الإسرائيلية والقرارات الأميركية تهدف لتصفية القضية الفلسطينية    |     القواسمي: القضية الفلسطينية تمر بمرحلة حرجة للغاية والرئيس يخوض معركة الصمود    |     "التعاون الإسلامي" تدعو مجلس الأمن لتحمل مسؤولياته في وضع حد للاستيطان    |     العاهل الأردني: القدس مفتاح تحقيق السلام وحل الصراعات في المنطقة    |     الزعنون: آن الأوان ليقرر المجلس المركزي مستقبل السلطة الوطنية ويعيد النظر بالاعتراف بإسرائيل    |     محيسن: نمر بمرحلة دقيقة وعلى المجلس المركزي سحب الاعتراف بإسرائيل إن لم يكن متبادلاً    |     الأحمد: يجب إعادة النظر بالاتفاقيات الموقعة مع اسرائيل    |     الرئيس يدعو المجلس المركزي لإعادة النظر بالاتفاقات الموقعة بين منظمة التحرير وإسرائيل    |     أبو ردينة: المرحلة القادمة عنوانها الصمود وقدسية المدينة    |     فرنسا تدين قرارات بناء أكثر من 1100 وحدة سكنية في عشرين مستوطنة بالضفة
الاخبار » "فتح": لن تستطيع اميركا واسرائيل فرض صك استسلام علينا
"فتح": لن تستطيع اميركا واسرائيل فرض صك استسلام علينا

"فتح": لن تستطيع اميركا واسرائيل فرض صك استسلام علينا

القدس عاصمة فلسطين/ رام الله 7-1-2018

- اكدت حركة "فتح" أن معركة القدس بالنسبة للشعب الفلسطيني هي معركة الوجود والهوية الوطنية والدولة، وهي عاصمة دولة فلسطين السياسية وجزء لا يتجزأ من أراضي دولة فلسطين المحتلة، ولا حل دون القدس عاصمتنا الأبدية.

وقال المتحدث باسم الحركة وعضو مجلسها الثوري اسامه القواسمي في تصريح صحفي، اليوم الأحد، إن إعلان ترمب المتعلق بالقدس، المرفوض على كل المستويات والمخالف للشرعية الدولية، هو تماما كما ينتزِع الروح والقلب من الجسم، ويدعي باطلا أن هذا حقه الطبيعي دون وجه حق، أو حتى منطق يمكن أن يفهمه أحدا في العالم الذي عبر عن موقفه في مجلس الأمن والأمم المتحدة، الا القلة من أصحاب النفوس المريضة التي يمكن شراءهم بمال او ابتزاز او تهديد.

وأكد القواسمي أن معركة القدس هي معركة الوجود الفلسطيني، وأننا في حركة فتح مستمرون في نضالنا وتصدينا لهذا الإعلان المشؤوم، ولكافة الاجراءات والقرارات الاسرائيلية العنصرية التي تستهدف وجودنا وتاريخنا وروايتنا الصادقة، ومحاولاتهم لتزوير التاريخ وخلق وقائع اختلقوها من وحي خيالهم، وأن اميركا واسرائيل واهمتان إن ظنا أنهما يستطيعان فرض  صك استسلام على الشعب الفلسطيني وقيادته الوطنية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس، وأن حركة فتح لم تتعب من النضال، وهي على أتم الاستعداد والجاهزية لمواصلة النضال الكفاح والتصدي لكل المؤامرات.

2018-01-07
اطبع ارسل