التاريخ : الأربعاء 12-12-2018

إحياء ليوم التضامن مع شعبنا: معرض لـ "صور فلسطينية" في مقر الأمم المتحدة    |     الرئيس يتسلم دعوة رسمية لحضور قداس منتصف الليل    |     اعتصام تضامني أمام مقر وكالة "وفا" تنديدا باعتداء الاحتلال عليها    |     اعتصام في طولكرم تنديدا باقتحام الاحتلال مقر "وفا" والبكري يزور مكتب الخليل    |     وفد من الخارجية والإذاعة والتليفزيون ومركز "مدى" يزورون "وفا" دعما وتأييدا    |     العالول وأبو يوسف وعساف يزورون "وفا"    |     الحمد الله في اتصال مع "وفا" يحذر من خطورة انتهاكات الاحتلال بحق الصحفيين والمؤسسات الإعلامية    |     الهباش: إسرائيل ترعى القتلة وتمارس الإرهاب المنظم بحق الشعب الفلسطيني    |     الصحة: الاحتلال يقرر اعتبارا من العام المقبل منع إدخال طعومات خاصة بالأطفال    |     أبو ردينة: التحريض على حياة الرئيس تجاوز للخطوط الحمر    |     "فتح": التحريض ضد الرئيس محمود عباس والجرائم اليومية أعلى درجات الإرهاب    |     للمرة الثانية خلال العام: إدارة معتقل "عتصيون" تقدم للأسرى طعاما منتهي الصلاحية    |     الخارجية: دعوات المستوطنين الإرهابية للمساس بالرئيس ترجمة لتحريض أركان اليمين الحاكم في اسرائيل    |     اتحاد وكالات الأنباء العربية "فانا" يدين اقتحام الاحتلال مقر وكالة "وفا"    |     عريقات يحمّل إسرائيل المسؤولية الكاملة عن حياة الرئيس ويدعو العالم إلى إدانة التحريض    |     النائب عودة يحمّل نتنياهو مسؤولية التحريض الدائم بحق الرئيس محمود عباس    |     الخارجية والمغتربين: نتنياهو يتفاخر بالاستيطان وخداع المُجتمع الدولي مُعلناً رفضه للسلام    |     "فتح": استهداف المستوطنين للرئيس ستكون جريمة العصر التي لن يقدر أحد على حصر تداعياتها    |     عرنكي يدين اقتحام الاحتلال لمبنى وكالة "وفا"    |     المحمود: اقتحام وكالة "وفا" مقصود ولن يثنيها عن مواصلة فضح جرائم الاحتلال    |     الرئيس يهنئ رئيس بوركينا فاسو باحتفال بلاده بالعيد الوطني    |     قوات الاحتلال تقتحم مقر "وفا" وإصابة موظفيها بالاختناق    |     عساف يستنكر اقتحام الاحتلال لمقر "وفا" ويؤكد أنه لن يثني الإعلام الرسمي عن القيام بدوره وفضح جرائم ا    |     عريقات يدين اقتحام الاحتلال للمدن ووكالة "وفا" ويدعو لتوفير الحماية الدولية العاجلة
الاخبار » عمان: "الاجتماع الوزاري" يؤكد مركزية القدس كقضية أساسية بالنسبة للعرب
عمان: "الاجتماع الوزاري" يؤكد مركزية القدس كقضية أساسية بالنسبة للعرب

عمان: "الاجتماع الوزاري" يؤكد مركزية القدس كقضية أساسية بالنسبة للعرب

القدس عاصمة فلسطين/ عمان6-1- 2018 

أكد البيان الختامي الصادر عن الاجتماع الوزاري العربي المصغر لمتابعة تداعيات القرار الأميركي الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة إليها، الذي عقد اليوم السبت في العاصمة الأردنية عمان، مركزية القدس كقضية أساسية بالنسبة للعرب، وهي مفتاح السلام في المنطقة، ولا أمن ولا استقرار ولا أمان في المنطقة دون حل يضمن قيام الدولة الفلسطينية المستقلة على خطوط الرابع من حزيران 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

وأضاف البيان، أن الوزراء ناقشوا خلال الاجتماع أفضل السبل لمواجهة تداعيات القرار الأميركي الذي يخالف قرارات الشرعية الدولية، وضرورة تكثيف الجهود لحل سياسي ينهي الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، مشيرا إلى أنه تم التأكيد على مدى خطورة القرار الأميركي في ضوء المكانة التاريخية والدينية للقدس .

وتابع أن الوزراء قرروا تشكيل وفد ليعمل مع المجتمع الدولي والمؤسسات الدولية للحد من التبعات السلبية للقرار الأميركي بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ومواجهة آثاره، وتبيان خطورته في ضوء المكانة الوطنية والتاريخية والدينية للقدس عند المسلمين والمسيحيين على امتداد العالمين العربي والإسلامي .

وأوضح أن اللجنة ستعمل مع المجتمع الدولي لإطلاق جهد فاعل ومنهجية للضغط على إسرائيل للالتزام بقرارات الشرعية الدولية، ووقف كل الخطوات الأحادية التي تستهدف فرض حقائق جديدة على الأرض خاصة بناء المستوطنات ومصادرة الأراضي ومحاولات تفريغ القدس من سكانها العرب المسلمين والمسيحيين والعمل مع المجتمع الدولي لإيجاد حل للصراع العربي الإسرائيلي.

وأكد البيان أن موقف جامعة الدول العربية، والدول العربية من هذا القرار واضح، بأنه يشكل خرقاً للقوانين والشرعية الدولية، وعدم وجود أي أثر قانوني له وأن الدول العربية ستعمل في هذا الإطار، وهذا موقف واضح وجامع للدول العربية بأن القدس قضية لا تتقدم عليها أي قضية أخرى في العالمين العربي والإسلامي والمسيحي أيضً.

وتابع أنه تم خلال الاجتماع التأكيد على الاستمرار بالعمل مع المجتمع الدولي لرفض القرار وتبيان خطورته والتأكيد على عدم قانونيته وعدم وجود أي أثر قانوني له، مبيناً أن الوزراء العرب سيستمرون باتخاذ الإجراءات القانونية والسياسية للحد من تبعات القرار وتبيان خطورته ومواجهة جميع الإجراءات الإسرائيلية غير القانونية على الأرض الفلسطينية المحتلة بما فيها القدس الشرقية.

وأشار إلى أن قرار الكنيست الإسرائيلي بتغيير القانون الأساس جعل التفاوض على القدس مشروط بثلثي أعضاء الكنسيت هو قرار مرفوض "لأننا لا نعترف بأي قرار إسرائيلي حول القدس لأنها أرض محتلة وفق القانون الدولي"، منوها كذلك إلى قرار الحزب الحاكم في إسرائيل لفرض السيادة الإسرائيلية على الضفة الغربية والمستوطنات، و"هذا ما نرفضه ونؤكد أنه يمثل خرقاً لكل القوانين والاتفاقيات الدولية".

2018-01-07
اطبع ارسل