التاريخ : الثلاثاء 11-12-2018

إحياء ليوم التضامن مع شعبنا: معرض لـ "صور فلسطينية" في مقر الأمم المتحدة    |     الاحتلال يحكم على الأسيرة إسراء جابر بالسّجن الفعلي لمدة (30) شهراً    |     الأوقاف توكد سلامة عمل شركات الحج والعمرة المؤهلة من قبلها    |     "الخارجية": اكتفاء المجتمع الدولي بتصدير بيانات إدانة لجرائم الاحتلال ومستوطنيه غير مقبول    |     الاتحاد الأوروبي يقدم 12.6 مليون يورو لدفع المخصصات الاجتماعية للأسر الفلسطينية    |     الحمد الله يفتتح بنك الجينات الفلسطيني والمعشبة الوطنية ومختبر الصحة النباتية المركزي ومشتل الشهداء     |     منظمة التحرير تطالب الأمم المتحدة بتحمل مسؤولياتها تجاه انتهاكات إسرائيل لحقوق الإنسان    |     الرئيس يهنئ خادم الحرمين الشريفين بالذكرى الرابعة للبيعة وتوليه سلطاته الدستورية ملكا للمملكة العربي    |     الرئيس: لن أتنازل عن حقوق شعبنا وهناك ثلاثة إجراءات مع إسرائيل وأميركا وحماس    |     البرلمان العربي يتعهد بمواصلة دعم القضية الفلسطينية والتصدي للإرهاب    |     الخارجية تحذر مجددا من خطورة إقامة كتلة استيطانية ضخمة جنوب غرب نابلس    |     الخارجية: بلدة سلوان تتعرض لأبشع عمليات تطهير عرقي    |     الرئيس يلقي كلمة هامة أمام المجلس الاستشاري لحركة فتح مساء اليوم    |     الرئيس يهنئ نظيره التنزاني بإعلان الاستقلال    |     أبو الغيط يرحب بعدم اعتماد الجمعية العامة للقرار الأميركي المنحاز ضد النضال الوطني الفلسطيني    |     الرجوب: لا تغيير على استحقاقات الأسرى والمحررين ولم يولد من يحاول شطب قضيتهم    |     بيروت: بسيسو يطلق المجموعة القصصية "لا بدّ أن يعود" للأديب الشهيد ماجد أبو شرار    |     خادم الحرمين: نسعى لحصول الشعب الفلسطيني على حقوقه وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس    |     الحكومة تحذر من المخاطر المحدقة بالقدس المحتلة    |     أسرى فتح في "ريمون": نحترم كل قرارات اللجنة المركزية بخصوص المؤسسات الحركية    |     بمشاركة الرئيس: بدء اجتماع المجلس الاستشاري لحركة "فتح"    |     الهباش: إفشال مشروع "دولة غزة" واجب وضرورة لحماية مشروع دولة فلسطين    |     "استشاري فتح" يعقد أعمال دورة "القدس عاصمتنا" بحضور الرئيس    |     مجلس التعاون لدول الخليج: القدس هي العاصمة التاريخية لفلسطين وفقاً للقرارات الدولية
الاخبار » مؤتمر حول وضع الاعلام في العالم العربي بمشاركة فلسطين
مؤتمر حول وضع الاعلام في العالم العربي بمشاركة فلسطين

مؤتمر حول وضع الاعلام في العالم العربي بمشاركة فلسطين

القدس عاصمة فلسطين/ بيروت 11-1-2018 

نظمت الوكالة الوطنية للإعلام في لبنان، والمعهد السويدي في الاسكندرية، في العاصمة بيروت اليوم الخميس، مؤتمرا حول "وضع الإعلام في العالم العربي".

ويعقد المؤتمر برعاية وحضور وزير الإعلام اللبناني ملحم الرياشي، وبمشاركة المشرف العام على الإعلام الرسمي في دولة فلسطين أحمد عساف، ورئيس المجلس الوطني للإعلام في لبنان عبد الهادي محفوظ، ومديرة الوكالة الوطنية للإعلام لور سليمان، وسفير دولة فلسطين أشرف دبور، وسفراء الدول العربية المعتمدين في لبنان، ورؤساء وكالات أنباء عربية ودولية.

وقال الوزير الرياشي في كلمته بالمؤتمر، ان "الاعلام لغة العصر واللغة الحقيقية لبناء انسان جديد لهذا العصر"، مشيرا الى ان الحوار عمل شجاع وحقيقي يحتاج الى طرفين للتوصل الى قواعد ونقاط مشتركة.

وأكد الرياشي أن قضية القدس هي من إحدى القضايا الكبيرة التي تحتاج إلى حوار مع الغرب حتى لا يكون التضامن معها تضامنا شكليا وصوريا.

من جهته، اكد المشرف العام على الاعلام الرسمي في دولة فلسطين احمد عساف، أن الحديث عن الإعلام وتناوله بالأساليب والأدوات التقليدية لم يعد مناسباً، "فنحن اليوم أمام ما يشبه الانفجار الإعلامي الكوني الكبير، ومن الصعب التنبؤ بنتائجه والتحكم بها. لذلك لم يعد بمقدور طرف أن يتحكم أو يتفرد في توجيه الرأي العام كما كان ممكناً في زمن الإعلام التقليدي القديم".

وبين أن للإعلام الفلسطيني تحديات ومسؤوليات ومهام مختلفة، أساسها الدفاع عن الهوية الوطنية والحقوق التاريخية. "لكنه تأثر بالعولمة وأدواتها، فالساحة الفلسطينية كانت ولا تزال مستباحة من الأطراف والجهات كافة".

واوضح عساف أن الإعلام الرسمي عمل ضمن أسس الحفاظ على المصداقية، ومبدأ "إذا ما أردت أن تكون مؤثراً عليك أن تبدأ بحاجات المواطن واهتماماته، وطموحاته"، وان العمل على تطوير الاعلام، لا على صعيد البنى التحتية والادوات وحسب، بل على صعيد الرؤى، وإحداث حالة تكامل بين أدوات الاعلام التقليدي، وأدوات الاعلام الحديث والرقمي، وتحويل الاعلام الرسمي من ناقل لخبر إلى ناقل ومؤثر في توجهات الرأي العام، دون احتكار مهمة صياغة الوعي أو تحديد توجهات الرأي العام.

ويتضمن المؤتمر ثلاث جلسات الأولى بعنوان "السلطة الرابعة بين الاعلام التقليدي ومنتديات التواصل" فيما تعقد الجلسة الثانية بعنوان "الاعلام موجه للرأي العام او عاكس له" اما الجلسة الثالثة فتعقد بعنوان "الاعلا

2018-01-11
اطبع ارسل