التاريخ : الخميس 21-06-2018

السفير دبور يلتقي القوى الاسلامية في مخيم عين الحلوة    |     ادعيس: الواقع الحالي في القدس الأكثر خطورة منذ احتلالها عام 1967    |     الخارجية: افتتاح مركز لشرطة الاحتلال في الخليل استخفاف جديد بالشرعية الدولية    |     الحكومة تطالب "اليونسكو"بتحمل مسؤولياتها تجاه العدوان الإسرائيلي على الحرم الإبراهيمي    |     الحمد الله: انسحاب أميركا من مجلس حقوق الإنسان رجوع عن دعم العدالة والديمقراطية في العالم    |     الالاف من ابناء شعبنا في لبنان يحتشدون في لقاء الوفاء للرئيس محمود عباس    |     دبور يلتقي رئيس البعثة الدولية للصليب الاحمر في لبنان    |     دبور يلتقي بشور على رأس وفد من الحملة الاهلية    |     خلال لقائه مفوض عام الأونروا: الحمد الله يطالب المجتمع الدولي الإيفاء بالتزاماتها لصالح الأونروا    |     وزارة الإعلام: الانسحاب الأميركي من مجلس حقوق الإنسان مكافأة للاحتلال على جرائمه    |     "الخارجية والمغتربين": التفاخر العلني بحرق الطفل دوابشة دليل جديد على حاجة شعبنا للحماية الدولية    |     المفتي العام: صوت الأذان ليس ضوضاء ولن يُسكَت    |     الرئيس يهنئ نظيره الآيسلندي بيوم اعلان الجمهورية    |     شعث: لا توجد "صفقة قرن" وقمة "الظهران" أفشلت المخطط الأميركي للضغط على القيادة الفلسطينية    |     الحكومة: الحجج التي يسوقها الاحتلال لتبرير عدوانه على قطاع غزة "واهية"    |     الأسير نائل البرغوثي: محاولات الاحتلال لقتل إنسانيتنا لن تزيدنا إلا إنسانية    |     أبو ردينة: لا شرعية للجهود الرامية لفصل قطاع غزة عن الضفة الغربية    |     قراقع: سلطات الاحتلال تعمدت قمع الأسرى خلال عيد الفطر    |     دبور يلتقي وفداً من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين    |     مجلس الوزراء يدعو إلى عدم حرف الأنظار عن المسؤولية الحقيقية لمعاناة شعبنا في قطاع غزة    |     "فتح": لا بيت للفلسطينيين إلا منظمة التحرير وكل المساعي لإيجاد أطر بديلة لها ستفشل    |     "فتح": إسرائيل تسعى لضرب العلاقة الفلسطينية مع الشعوب العربية    |     هيئة الأسرى: شهادات متواصلة لأسرى ومعتقلين تعرضوا لظروف اعتقال قاسية    |     الخارجية: إغلاق التحقيقات الوهمية باستشهاد الطفل بدران وغيره يستدعي سرعة تحرك للجنائية الدولية
الاخبار » الأحمد يطلع وزير الخارجية المصري على آخر التطورات السياسية
الأحمد يطلع وزير الخارجية المصري على آخر التطورات السياسية

الأحمد يطلع وزير الخارجية المصري على آخر التطورات السياسية

القدس عاصمة فلسطين/ القاهرة 11-2-2018

أطلع عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" عزام الأحمد، وزير الخارجية المصري سامح شكري، اليوم الأحد، على آخر التطورات السياسية المتعلقة بالقضية الفلسطينية.

وقال الأحمد  عقب لقائه شكري في مقر الخارجية المصرية بالقاهرة: "تم استعراض آخر التطورات المتعلقة بالقضية الفلسطينية، خاصة التصعيد الاسرائيلي واستمرار التوسع الاستيطاني بالقدس وتشريع بؤر استيطانية في الضفة الغربية، إضافة إلى الاعتقالات المتواصلة وهدم المنازل وعمليات القتل".

وأضاف أنه وضع الوزير شكري في صورة التحركات، التي قام بها الرئيس محمود عباس والقيادة الفلسطينية على الصعيد الدولي لمواجهة إعلان ترمب حول القدس، الذي يتناقض مع قرارات الشرعية الدولية.

وأوضح الأحمد أنه تم التأكيد خلال الاجتماع على أهمية وحدة الموقف العربي الداعم للموقف الفلسطيني وحمايته، واستعراض الجهود التي تقوم بها الشقيقة مصر من أجل إنهاء الانقسام وإعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية وتنفيذ ما تم التوقيع عليه في القاهرة مؤخرا .

من جانبه، قال المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية المستشار أحمد أبو زيد، إن الوزير شكري استمع إلى تقييم من الأحمد بشأن آخر التطورات الخاصة بالقضية الفلسطينية، والتعرف على نتائج الاتصالات والمشاورات التي قام بها الجانب الفلسطيني خلال الفترة الماضية سواء على المستوى الدولي أو الإقليمي لمواجهة التحديات الناجمة عن التغير في الموقف الأمريكي تجاه قضية القدس، وتأثيره على دور الولايات المتحدة كراع لعملية السلام وعلى مستقبل التسوية العادلة لقضايا الوضع النهائي.

وأوضح أن الأحمد أكد محورية قضية القدس للجانب الفلسطيني باعتبارها لا تقبل المساومة، منوهاً إلى أن الرئيس محمود عباس بصدد إلقاء كلمة أمام مجلس الأمن في 20 الجاري بنيويورك للدفاع عن الوضعية التاريخية والقانونية لمدينة القدس، وشرح الرؤية الفلسطينية تجاه مختلف جوانب القضية الفلسطينية ومستقبل عملية السلام.

وأكد شكري موقف مصر الثابت والداعم للقضية الفلسطينية، مستعرضاً الاتصالات التي قام بها مع نظرائه من وزراء خارجية عدد من الدول الأوروبية والعربية خلال الفترة الأخيرة، وخلال الاجتماع الاستثنائي الوزاري للجنة تنسيق المساعدات الفلسطيني “AHLC” الذي عقد مؤخراً ببروكسل.

وشدد الوزير شكري على أهمية المضي قدماً في مسار المصالحة باعتبارها خطوة هامة لتحقيق وحدة الصف الفلسطيني، وضرورة تمكين حكومة الوفاق الوطني من إدارة قطاع غزة بكفاءة لمصلحة المواطن الفلسطيني في غزة.

 وأكد الأهمية التي توليها مصر للتخفيف من وطأة الأزمة الإنسانية التي يعاني منها الفلسطينيون في قطاع غزة.

2018-02-11
اطبع ارسل