التاريخ : الأربعاء 12-12-2018

إحياء ليوم التضامن مع شعبنا: معرض لـ "صور فلسطينية" في مقر الأمم المتحدة    |     الرئيس يتسلم دعوة رسمية لحضور قداس منتصف الليل    |     اعتصام تضامني أمام مقر وكالة "وفا" تنديدا باعتداء الاحتلال عليها    |     اعتصام في طولكرم تنديدا باقتحام الاحتلال مقر "وفا" والبكري يزور مكتب الخليل    |     وفد من الخارجية والإذاعة والتليفزيون ومركز "مدى" يزورون "وفا" دعما وتأييدا    |     العالول وأبو يوسف وعساف يزورون "وفا"    |     الحمد الله في اتصال مع "وفا" يحذر من خطورة انتهاكات الاحتلال بحق الصحفيين والمؤسسات الإعلامية    |     الهباش: إسرائيل ترعى القتلة وتمارس الإرهاب المنظم بحق الشعب الفلسطيني    |     الصحة: الاحتلال يقرر اعتبارا من العام المقبل منع إدخال طعومات خاصة بالأطفال    |     أبو ردينة: التحريض على حياة الرئيس تجاوز للخطوط الحمر    |     "فتح": التحريض ضد الرئيس محمود عباس والجرائم اليومية أعلى درجات الإرهاب    |     للمرة الثانية خلال العام: إدارة معتقل "عتصيون" تقدم للأسرى طعاما منتهي الصلاحية    |     الخارجية: دعوات المستوطنين الإرهابية للمساس بالرئيس ترجمة لتحريض أركان اليمين الحاكم في اسرائيل    |     اتحاد وكالات الأنباء العربية "فانا" يدين اقتحام الاحتلال مقر وكالة "وفا"    |     عريقات يحمّل إسرائيل المسؤولية الكاملة عن حياة الرئيس ويدعو العالم إلى إدانة التحريض    |     النائب عودة يحمّل نتنياهو مسؤولية التحريض الدائم بحق الرئيس محمود عباس    |     الخارجية والمغتربين: نتنياهو يتفاخر بالاستيطان وخداع المُجتمع الدولي مُعلناً رفضه للسلام    |     "فتح": استهداف المستوطنين للرئيس ستكون جريمة العصر التي لن يقدر أحد على حصر تداعياتها    |     عرنكي يدين اقتحام الاحتلال لمبنى وكالة "وفا"    |     المحمود: اقتحام وكالة "وفا" مقصود ولن يثنيها عن مواصلة فضح جرائم الاحتلال    |     الرئيس يهنئ رئيس بوركينا فاسو باحتفال بلاده بالعيد الوطني    |     قوات الاحتلال تقتحم مقر "وفا" وإصابة موظفيها بالاختناق    |     عساف يستنكر اقتحام الاحتلال لمقر "وفا" ويؤكد أنه لن يثني الإعلام الرسمي عن القيام بدوره وفضح جرائم ا    |     عريقات يدين اقتحام الاحتلال للمدن ووكالة "وفا" ويدعو لتوفير الحماية الدولية العاجلة
الاخبار » الأحمد يلتقي القائم بأعمال رئيس جهاز المخابرات المصري
الأحمد يلتقي القائم بأعمال رئيس جهاز المخابرات المصري

الأحمد يلتقي القائم بأعمال رئيس جهاز المخابرات المصري

القاهرة 12-2-2018 

أطلع عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، عزام الأحمد، القائم بأعمال رئيس جهاز المخابرات المصري الوزير عباس كامل، على آخر المستجدات على الساحة الفلسطينية .

وقال الأحمد في تصريح لوكالة " وفا" اليوم الاثنين، إن اللقاء الذي عقد مساء أمس تناول استعراضا شاملا للخطوات المتعلقة بتنفيذ اتفاق القاهرة الموقع بين حركتي حماس برعاية مصر من أجل البدء بتنفيذ الخطوة الأولى من اتفاق الوفاق الوطني لإنهاء الانقسام على الساحة الفلسطينية، والذي يتعلق بتمكين حكومة الوفاق الوطني من بسط سلطتها الكاملة على قطاع غزة كخطوة أساسية ومركزية لاستكمال الخطوات اللاحقة المطلوبة من أجل إنهاء الانقسام وطي صفحته المؤلمة.

وأضاف الأحمد، انه استعرض للوزير، ومساعديه في الجهاز الذين يتابعون هذا الملف باعتبار مصر الراعية لذلك الاتفاق والمتابعة لتنفيذ خطواته بشكل دقيق وأمين ما تم تنفيذه حتى الآن .

وأكد الأحمد، أن خطوات التنفيذ بطيئة جدا، وهناك عراقيل توضع بشكل مدروس من قبل حركة حماس لعدم تنفيذ الاتفاق بشكل دقيق، مشيرا الى أن هناك الكثير من العراقيل ما زالت توضع أمام أعضاء حكومة الوفاق من ممارسة مهامهم الطبيعية في وزاراتهم، سواء ما يتعلق بحق الوزير باعتباره المسؤول الأول عن إدارة وزارته وفق القانون الأساسي والأنظمة المعمول بها في السلطة الفلسطينية، موكدا أنه من الطبيعي ان يدير كل وزير وزارته دون أي تدخل من أي فصيل في شؤون عمله، مضيفا أن الإعلان عن حل اللجنة الإدارية التي تديرها حركة حماس والتي هي بمثابة حكومة موازية موجودة عمليا في كافة الوزارات والكثير من أعضائها يمارسوا العمل في وزاراتهم بشكل مخالف للنظام وللاتفاق والانظمة والقانون، موضحا أن حركة حماس حتى الآن لم تلتزم بتسليم مسألة جباية الضرائب والواردات لحكومة الوفاق الوطني وهذا يعتبر خروج صارخ على جوهر الاتفاق .

وأكد عضو اللجنة المركزية خلال اللقاء، أن الرئيس محمود عباس، وحركة "فتح" متمسكون بالاتفاقات والتفاهات الخاصة بإنهاء الانقسام خاصة في هذه المرحلة، والتأكيد على ضرورة التنفيذ الأمين والدقيق لكافة الخطوات المطلوبة في الظروف الحالية التي تواجه الشعب الفلسطيني وقضيته، خاصة بعد اعلان الرئيس الأمريكي ترمب بشأن القدس، وتصعيد إجراءات الاحتلال الاسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني وهذا يتطلب توحيد الصف الفلسطيني ليتمكن من مواجهة المخاطر التي تواجهه، مشددا على ضرورة وحدة الصف وانه شرط أساسي من أجل فك الحصار الاسرائيلي عن قطاع غزة، ومعالجة كافة الآثار المعيشية، والصحية، والبيئية، بالإضافة الى قطاع الخدمات وإعادة الإعمار، وفتح المعابر بشكل طبيعي، وذلك من أجل التخفيف من معاناة شعبنا في قطاع غزة .

وأشار الأحمد الى أن الوزير عباس أكد خلال اللقاء، على أن مصر ستستمر بجهودها مع كافة الأطراف وعلى الأرض في قطاع غزة والقيام بواجبها القومي في مساعدة الشعب الفلسطيني، وإخراج قطاع غزة من محنته من خلال دفع كل التحركات التي تقوم بها القيادة الفلسطينية والشعب الفلسطيني من أجل التفرغ للدفاع عن حقوقه الوطنية المشروعة وإنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة، متسلحين بالثقة التي أولاها الشعب الفلسطيني لمصر للقيام بهذا الدور الذي هو جزء من الأمن المصري كما أن المؤسسات المصرية المعنية في معبر رفح ستسرع في عملها لعودة الحركة الطبيعية الى معبر رفح البري، وذلك لتسهيل حركة السكان من قطاع غزة واليه بالتنسيق مع السلطة الفلسطينية ومؤسساتها .

2018-02-12
اطبع ارسل