التاريخ : الأربعاء 21-02-2018

وزير الخارجية العماني يدعو لتلبية دعوة الرئيس عباس بزيارة فلسطين والقدس    |     الأحمد يلتقي المشنوق ويحذر من خطورة تقليص خدمات "الأونروا"    |     المجلس الوطني يطالب الاتحاد البرلماني الدولي إدراج "الكنيست" الإسرائيلية كبرلمان عنصري    |     "الخارجية" تدعو الإدارة الاميركية لالتقاط رؤية السلام التي عرضها الرئيس عباس    |     الرئيس يعرض خطة للسلام: مؤتمر دولي ووقف الأعمال الأحادية وتطبيق المبادرة العربية    |     سفارة فلسطين في لبنان وحركة فتح تتقبلان التعازي باستشهاد القائد ابو الفتح    |     الرئيس يلتقي الأمين العام للأمم المتحدة    |     خطة السلام التي عرضها الرئيس أمام مجلس الأمن    |     الرئيس يهنئ نظيره الكوري الجنوبي بحلول رأس السنة الكورية الجديدة    |     المعتقلون الإداريون يقاطعون محاكم الاحتلال لليوم الخامس على التوالي    |     سلوفاكيا تؤكد ثبات موقفها الداعم للقضية الفلسطينية وحل الدولتين    |     مارغريت تيدراس.. "فلسطين حتى النفس الأخير"    |     الرئيس يلقي كلمة هامة في مجلس الأمن عند الخامسة مساء بتوقيت القدس العاصمة    |     انطلاق اعمال مؤتمر اقليم حركة فتح في لبنان    |     "المجلس الوطني" يشارك في اجتماعات الجمعية البرلمانية المتوسطية    |     دبور يستقبل الامين العام المساعد للجبهة الشعبية القيادة العامة    |     الحمد الله يبحث مع وزير الخارجية العُماني آخر المستجدات وسبل دعم القدس    |     الرئيس يعزي خادم الحرمين الشريفين وولي عهده بوفاة الأمير عبد العزيز بن بندر    |     الرئيس يعزي بوفاة الأمير هنريك    |     الرئيس يهنئ نظيره الصربي بالعيد الوطني    |     المالكي يلتقي وزير خارجية فرسان مالطا    |     وزير الخارجية والمغتربين يلتقي رئيس وزراء ووزير خارجية الكرسي الرسولي    |     الرئيس يهاتف رئيس الوزراء الاردني للاطمئنان على صحته    |     وزير الخارجية العماني يختتم زيارته لفلسطين بالصلاة في"الأقصى" وزيارة "القيامة" ويطلع على ممارسات الا
الاخبار » "القوى الوطنية" تؤكد أهمية توسيع رقعة المقاومة الشعبية
"القوى الوطنية" تؤكد أهمية توسيع رقعة المقاومة الشعبية

"القوى الوطنية" تؤكد أهمية توسيع رقعة المقاومة الشعبية

القدس عاصمة فلسطين/ رام الله 12-2-2018

- أكدت القوى الوطنية والإسلامية أهمية توسيع رقعة المقاومة الشعبية في كل مناطق التماس والاستيطان والحواجز العسكرية والطرق الالتفافية، رفضا للمواقف الأميركية الهادفة للمساس بحقوق وثوابت شعبنا.

وشددت القوى، خلال اجتماعها اليوم الاثنين في رام الله، على أهمية بذل كل الجهود لإزالة العقبات أمام مسار المصالحة واستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية التي تشكل صمام الأمان لحماية حقوق وثوابت شعبنا.

ودعت إلى المشاركة الفاعلة يوم الجمعة المقبل كيوم غضب شعبي وجماهيري في كل الأراضي الفلسطينية المحتلة، للتأكيد على رفض المواقف الأميركية المعادية وضد الاحتلال ومحاولات تثبيت استيطانه الاستعماري وحواجزه واحتلاله على أراضينا المحتلة.

وأكدت أهمية استكمال تشكيل لجان الحراسة في المناطق المهددة من المستوطنين الذين يعيثون فسادا في الأراضي المحتلة والاعتداء على أبناء شعبنا، والاقتحامات اليومية للمسجد الأقصى المبارك بحماية جيش الاحتلال وسياسة التصعيد من قبل قوات الاحتلال والمستوطنين ضد أبناء شعبنا، مؤكدة أن هذه السياسة العدوانية ستتحطم على صخرة صمود ووحدة شعبنا المتمسك بحقوقه وثوابته.

وشددت القوى على رفضها لمحاولات الاحتلال المتكررة المتعلقة بالقرصنة والابتزاز حول أموال الضرائب ومحاولة اقتطاع ومصادرة المبالغ التي تغطي رواتب عائلات الشهداء والأسرى.

وقالت إن سياسة الاعتقالات الجماعية وفرض الاعتقال الإداري بحق أبناء شعبنا، خاصة اعتقالات الأطفال تحت هذا الإطار، هي سياسة مرفوضة وجرائم تضاف إلى جرائم الاحتلال.

وهنأت القوى حزب الشعب الفلسطيني لمناسبة ذكرى إعادة تأسيسه، والجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين لمناسبة ذكرى انطلاقتها، مشيرة إلى دور الفصيلين المناضلين في إطار ثورتنا الفلسطينية المعاصرة والدور الوحدوي في إطار منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا.

2018-02-12
اطبع ارسل