التاريخ : الثلاثاء 20-11-2018

عريقات: اجتماع طارئ للقيادة اليوم لبحث تطورات العدوان على غزة    |     "الحركة العالمية": الاحتلال قتل 52 طفلا منذ بداية العام الجاري في الضفة وغزة    |     لبنان: منظمة التحرير تنعى الفنان اللبناني زياد ابو عبسي    |     بوتسوانا: فلسطين تشارك بالمؤتمر الـ39 للمنظمة الأفريقية للإدارة العامة    |     خادم الحرمين الشريفين: القضية الفلسطينية ستبقى قضيتنا الأولى    |     الحمد الله يطلع على أهم إنجازات واحتياجات هيئة التدريب العسكري    |     هيئة الأسرى تتقدم بالتماس "للعليا" الإسرائيلية ضد "البوسطة"    |     "هيئة الأسرى": تجميد قرار الإفراج عن الأسير حمزة ولويل لمدة أسبوع    |     "الدولي للصحفيين" يطالب بإجابات حول اعتداء الاحتلال على الصحفيين عند حاجز قلنديا    |     حكومة فنزويلا تهنئ فلسطين في الذكرى الـ 30 للاستقلال    |     عشراوي تبحث مع وزيرة خارجية النمسا آخر التطورات السياسية    |     كرينبول: "الأونروا" تقلص العجز المالي للعام الحالي من 446 الى 21 مليون دولار    |     الخارجية: صمت المجتمع الدولي يُغذي تصعيد المستوطنين لإرهابهم وجرائمهم بحق شعبنا    |     الرئيس يتلقى برقية تهنئة بذكرى اعلان الاستقلال من نظيره الصيني    |     بوليفيا تؤكد دعمها حق شعبنا الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة    |     نادي الأسير: قوات الاحتلال تعتقل 22 مواطنا من الضفة    |     83 عاما على استشهاد الشيخ عز الدين القسام    |     الرئيس يهنئ رئيس وزراء بلجيكا لمناسبة الاحتفال بعيد الملك    |     الخارجية: نتنياهو يعادي السلام النهائي ويخشى أية صيغة تطرح لتحقيقه    |     المفتي العام: لا مانع من جمع الأسرى للصلوات عند الحاجة الملحة    |     رئيس الاتحاد الدولي للصحفيين يبعث برسالة احتجاج إلى نتنياهو    |     الحكومة: اقتحامات "الأقصى" جزء من مخططات الاحتلال لإشعال المنطقة    |     الحمد الله يبحث مع المجلس التنسيقي للقطاع الخاص سبل تعزيز التعاون    |     الرئيس يتلقى برقية تهنئة بذكرى إعلان الاستقلال من نظيره الأوزبكي
الاخبار » مفتي لبنان: لا حل إلا بقيام الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس
مفتي لبنان: لا حل إلا بقيام الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس

مفتي لبنان: لا حل إلا بقيام الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس

القدس عاصمة فلسطين/ بيروت 12-4-2018 

أكد مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان، أن لا حل الا بقيام الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف، وبأن يتوقف القتل والتهجير بحق الفلسطينيين.

وقال دريان في رسالة له لمناسبة الاسراء والمعراج "لن نتخلى عن مقدساتنا وعن العشرة ملايين فلسطيني، مهما توالت علينا المحن، قد كان دأب المسلمون على مدى العصور، ألا تنفصم عرى هذه العلاقة مع القدس وفلسطين، الأرض المباركة، رمزا للعلاقة مع إبراهيم أبي الأنبياء، ومع القدس وفلسطين أرض الرسالات".

ولفت الى معاناة فلسطين والقدس من الاحتلال الصهيوني منذ عام 1948، مؤكدا ان فلسطين والقدس تعانيان إلى اليوم أشد المعاناة من عسف الصهاينة ونزعتهم الإلغائية للشعب الفلسطيني وجودا ودينا ومساجد وكنائس.

واشار الى محاولات الصهاينة منذ العام 1968 لهدم المسجد الأقصى، أو الاستيلاء عليه وتحويله إلى بيت عبادة لهم ومنع المصلين من دخوله.

واضاف "علاقة المسلمين ببني البشر هي علاقة بر وقسط وسلام باستثناء حالتين: إكراههم في دينهم، وإخراجهم من أرضهم وديارهم، وكلا الأمرين حصل ويحصل في القدس وفلسطين. ففي القدس، هم يريدون منعهم من أداء شعائر دينهم، وقد هجروا الملايين من أبناء الشعب الفلسطيني، ويريدون إكمال المهمة، بحيث يتحول الفلسطينيون جميعا إلى شعب من اللاجئين في جنبات الأرض، في المخيمات، كما سبق أن حصل مع الكثيرين منهم من قبل منذ الاحتلال الأول لفلسطين".

وختم دريان "كما أبدع الفلسطينيون الأبطال يوم الأرض والعودة الكبرى أخيرا، فإن مناسبة الأرض المباركة والمسجد الأقصى حاضرة في ديننا وفي صلواتنا، وهي حاضرة عند المسيحيين في مهد المسيح وكنيسة القيامة".

2018-04-12
اطبع ارسل