التاريخ : الأربعاء 26-09-2018

الرئيس ماكرون يشدد على حل الدولتين ويدعو اسرائيل لوقف سياسة فرض الأمر الواقع    |     سفارة فلسطين وفصائل منظمة التحرير وأبناء الجالية باليمن يؤكدون مساندتهم ودعمهم للرئيس    |     هيئة الاسرى: الاسيرات في سجن "هشارون" يواصلن رفض الخروج للفورة بسبب كاميرات المراقبة    |     نقل الاسير المصاب جبارين من "هداسا" لعيادة سجن الرملة    |     فلسطين تتقدم في المحافل الدولية وأميركا تتراجع    |     فصائل منظمة التحرير في سوريا تؤكد دعمها للرئيس    |     ادعيس يشيد بجهود جمهورية مصر العربية في دعم القضية الفلسطينية    |     الرئيس يعزي بوفاة الرئيس الفيتنامي    |     أبناء شعبنا في لبنان يؤكدون التفافهم حول القيادة لمواجهة المؤامرة    |     الجالية الفلسطينية في الكويت تجدد دعمها للرئيس    |     بيت لحم: مسيرة دعم وتأييد للرئيس واحتجاج على تقليصات الأونروا    |     عشراوي تؤكد ضرورة التدخل الدولي الجاد للجم إسرائيل وإنهاء الاحتلال    |     "مركزية فتح" تؤكد دعمها للرئيس في مواجهة "صفقة القرن" وتحذر من انخراط بعض القوى فيها    |     تشكيل لجنة التضامن مع فلسطين في مدينة جالى السريلانكية    |     الاحتلال يفرج عن أمين سر حركة "فتح" في العيسوية بشروط    |     متضامن اسكتلندي: إسرائيل لم تلتزم بحق اللاجئين بالعودة مقابل الاعتراف بها    |     (محدث) "العمال البريطاني" يتعهد بالاعتراف بدولة فلسطين إذا فاز بالانتخابات المقبلة    |     فعاليات نابلس تؤكد دعمها للرئيس في الأمم المتحدة    |     وقفة احتجاجية ضد تقليصات "الاونروا" في قلقيلية    |     بسيسو والنسور يؤكدان عمق العلاقات الثقافية الفلسطينية الأردنية    |     نقابة الأخصائيين الاجتماعيين والنفسيين تدعو لعدم المشاركة في مؤتمر دولي بإسرائيل    |     الخارجية: اكتفاء المجتمع الدولي بتشخيص نتائج الاستيطان الكارثية يشكل هروبا من مواجهة إسرائيل    |     المفتي العام: عدوان الاحتلال القمعي بحق المقدسات "جريمة نكراء" يتطلب تدخلا عاجلا    |     الجالية الفلسطينية في هولندا تؤكد وقوفها الكامل خلف الرئيس
الاخبار » "الخارجية" تطالب بمواجهة وردع محاولات الاحتلال لاختراق الموقف الدولي من القدس
"الخارجية" تطالب بمواجهة وردع محاولات الاحتلال لاختراق الموقف الدولي من القدس

"الخارجية" تطالب بمواجهة وردع محاولات الاحتلال لاختراق الموقف الدولي من القدس

القدس عاصمة فلسطين/رام الله 17-4-2018 

طالبت وزارة الخارجية والمغتربين بمواجهة جدية لردع المحاولات الإسرائيلية الرامية الى اختراق الموقف الدولي من القدس المحتلة.

وأوضحت الوزارة في بيان صحفي، اليوم الثلاثاء، أن ترتيب زيارة سفراء 40 دولة في الأمم المتحدة إلى إسرائيل، وتنظيم جولة لهم في القدس المحتلة يأتي في سياق تحرك إسرائيلي لاستمالة هذه الدول لصالح التصويت لعضوية إسرائيل في مجلس الأمن نهاية حزيران القادم عن طريق الاقتراع السري.

وأضافت أن الزيارة تأتي في إطار المحاولات الاحتلالية المكشوفة لإقناع العديد من الدول بنقل سفاراتها الى القدس المحتلة.

وتابعت: تواصل دولة الاحتلال القيام بحملات تضليل وتزوير للحقائق في أوساط الرأي العام العالمي والمسؤولين الدوليين، من أجل تبييض انتهاكاتها الجسيمة للقانون الدولي وجرائمها بحق أبناء شعبنا وأرضه وممتلكاته ومقدساته.

وأكدت أن هؤلاء السفراء ودولهم يعلمون جيداً بأن القدس الشرقية وبلدتها القديمة هي أرض فلسطينية محتلة، ويدركون أن المستوطنات غير شرعية وباطلة وغير قانونية وفقا للقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية، وزيارتهم لها تعتبر انتهاكاً لالتزامات دولهم بالشرعية الدولية وقراراتها، وخروجاً على قوانين المنظومة الدولية التي يعملون بها.

ونوهت إلى أنها تنظر بخطورة لهذه الزيارة، وتفاصيلها، وتأثيراتها، فإنها بدأت اتصالاتها مع وزارات خارجية الدول التي يشارك سفراؤها في هذه الزيارة، للاستفسار عن مواقفها من مشاركة سفرائها، ووضعها في صورة الارتدادات السلبية لمثل هذه المشاركة الاستفزازية وغير القانونية، علماً أن السيد الرئيس محمود عباس ركز بكثير من الإلحاحية، وفي أكثر من مناسبة على ضرورة التحرك الجماعي والتصدي لمحاولات اسرائيل الحصول على عضوية مجلس الأمن، وأعاد التأكيد على ذلك مرة أخرى أمام قمة القدس الأخيرة التي عقدت في الظهران، وهو ما يتطلب صحوة ضرورية ومواجهة جدية من جانب الدول العربية الشقيقة لردع المحاولات الإسرائيلية الرامية الى اختراق الموقف الدولي من القدس المحتلة.

ولفتت إلى أنه من المقرر أن تشمل زيارة هؤلاء السفراء إلى مستوطنة معاليه أدوميم شرق القدس ومواقع تاريخية وأثرية أخرى، بهدف الترويج لرواية الاحتلال التهويدية.

2018-04-17
اطبع ارسل