التاريخ : الجمعة 15-02-2019

رئيس الوزراء يعطي تعليماته بإيجاد الحلول لأزمة قلنديا    |     "الخارجية والمغتربين" تدين الهجوم الإرهابي على قافلة للشرطة الهندية في كشمير    |     الرئاسة تدين التفجير الإرهابي الذي استهدف قافلة للشرطة الهندية في كشمير    |     الحمد الله يرحب بتوفير سيارات كهربائية صديقة للبيئة في فلسطين    |     الحمد الله: القدس ليست للبيع أو المقايضة وسنواصل العمل في كل شبر من أرضنا    |     هيئة الأسرى تنتزع قرارا بعدم دفن الشهيد نعالوة في مقابر الأرقام    |     وفد المجلس الوطني يستعرض معاناة اللاجئين الفلسطينيين امام الجمعية البرلمانية للاتحاد من أجل المتوسط    |     وزير خارجية الفلبين يؤكد دعم بلاده لحق شعبنا في الحرية والاستقلال    |     الرئيس يلتقي ولي العهد السعودي    |     الرئيس يطمئن على أهالي شارع الشهداء في الخليل بعد تعرضهم لهجوم من المستوطنين    |     الحمد الله وسفير اليابان يوقعان مذكرة تفاهم حول منحة من "جايكا" بقيمة 17 مليون دولار    |     "فتح": ما تمارسه حكومة نتنياهو ومستوطنوه في الخليل أعلى درجات الارهاب    |     الرئيس يتلقى برقية شكر جوابية من ملك تايلاند    |     الخارجية: هدم المنازل الركيزة الأساس في عملية تهويد القدس    |     هيئة الأسرى تحذر من تردي الأوضاع الصحية للأسرى المرضى في سجون الاحتلال    |     دبور يلتقي المفوض العام للاونروا بيير كرهنيبول    |     أبو ردينة: لا سلام دون القدس والقيادة الفلسطينية هي العنوان    |     الرئيس يجتمع مع خادم الحرمين الشريفين    |     المفتي العام يحذر من المساس بمقبرة مأمن الله الإسلامية    |     هيئة الأسرى: نتائج تشريح بارود تفيد بتعرضه لالتهاب الكبد الوبائي وجلطة قلبية وفشل كلوي    |     السلمي: القضية الفلسطينية تشهد تطورات خطيرة ومعقدة في ظل انقسام حاد ووقف للمساعدات    |     ادعيس: أول رحلات العمرة لأبناء المحافظات الجنوبية في الرابع من آذار المقبل    |     الخارجية والمغتربين: جرائم التهويد والتطهير العرقي بالأغوار دليل عجز المجتمع الدولي على احترام التزا    |     هيئة الأسرى: الاحتلال يعزل الأسير محمد خليل بظروف سيئة في جلبوع
الاخبار » الأحزاب والنواب والفعاليات اللبنانية يدينون الجرائم الإسرائيلية
الأحزاب والنواب والفعاليات اللبنانية يدينون الجرائم الإسرائيلية

الأحزاب والنواب والفعاليات اللبنانية يدينون الجرائم الإسرائيلية

القدس عاصمة فلسطين/ بيروت 16-5-2015 

أدانت الأحزاب والقوى والنقابات اللبنانية، الجرائم الإسرائيلية ضد أبناء شعبنا وقرار الإدارة الأمريكية نقل سفارتها إلى مدينة القدس المحتلة.

وقالت في بيان لها اليوم الأربعاء، إن قرار الإدارة الأميركية بنقل سفارتها إلى القدس ضربت بعرض الحائط بكل القرارات الدولية المتعلقة بالقضية الفلسطينية وبالقدس، وأن تنفيذ هذا قرار بالتزامن مع ذكرى نكبة الشعب الفلسطيني هو استخفاف واستهتار بعقول وقلوب الشعب الفلسطيني والمجتمع الدولي.

من جهته، اعتبر المجلس المذهبي لطائفة الموحدين الدروز أن القرار ينذر بعواقب وخيمة على المسار السلمي برمته، ويستدعي لمواجهته وحدة فلسطينية متماسكة وقرارا عربيا وإسلاميا لحماية القدس العاصمة الأبدية لدولة فلسطين، وحماية الأماكن المقدسة للمسيحيين والمسلمين.

بدوره، أكد وزير العمل اللبناني محمد كبارة، أن القدس ستبقى عربية وعاصمة فلسطين، وأن نقل سفارة أميركا إليها لا يغير في هوية المدينة المقدسة، داعياً إلى وقفة عربية واحدة وقوية للرد على القرار الأميركي، ومشددا على أن ما يبنى على باطل فهو باطل، وأن احتلال إسرائيل للقدس وفلسطين هو باطل.

بدورهم أكد النواب على حق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته فلسطين وعاصمتها القدس، وأن ما يحصل في فلسطين المحتلة وسقوط الشهداء الأبرياء، مطالبين المجتمع الدولي بالتدخل الفوري لردع إسرائيل ووضع حد لهمجيتها.

كما أشادوا بالتضامن الدولي الكامل مع الشعب الفلسطيني، مشددين على ضرورة عدم التخلي عن فلسطين حتى يتحقق النصر وتتحرر القدس.

من جهته حذر رئيس المجلس العام الماروني وديع الخازن، من تداعيات نقل سفارة الولايات المتحدة من تل أبيب إلى القدس بعد إعلانها عاصمة أبدية لإسرائيل، مؤكداً أن القرار يشكل انحيازا أعمى إلى إسرائيل، ويضرب بعرض الحائط قرارات الأمم المتحدة وهيبتها".

كما بين اتحاد الكتاب اللبنانيين أن الإدارة الأميركية كشفت عن الوجه التلمودي للإدارات الأميركية الاستعمارية، مؤكداً رفض كل أنواع التطبيع مع الاحتلال الصهيوني.

وأدانت نقابة محرري الصحافة اللبنانية، المجزرة الرهيبة التي ارتكبها جنود الاحتلال الإسرائيلي عند حدود قطاع غزة، معتبرة أن هذا انتهاكٍ خطير لكل المواثيق والأعراف الدولية والأخلاقية.

من جانبه أكد اتحاد المثقفين والأدباء المغتربين اللبنانيين، الوقوف والتضامن الكامل مع الشعب الفلسطيني في مواجهة الجرائم التي يرتكبها الاحتلال الصهيوني، والذي يدفع ضريبة الدم والصمود عن كل العرب.

2018-05-16
اطبع ارسل