التاريخ : الجمعة 17-08-2018

الرئيس يهنئ نظيره الغابوني بعيد الاستقلال    |     الرئيس يهنئ نظيره الاندونيسي بيوم اعلان الاستقلال    |     الإعلان عن استراتيجية عمل دائرة الدبلوماسية والسياسات العامة في منظمة التحرير    |     الرئيس يهاتف نظيره التركي ويؤكد وقوفه وشعبنا إلى جانب تركيا في ظل الأزمة التي تتعرض لها    |     دبور يستقبل سفير كوبا في لبنان    |     البرلمان العربي يطالب الدول التي تنوي نقل سفارتها للقدس بالالتزام بقرارات الأمم المتحدة    |     "الخارجية": الاحتلال يعتبر الانحياز الأميركي نافدة لتنفيذ مشاريعه في القدس    |     المفوض العام "للأونروا": العام الدراسي سيبدأ بموعده في مدارس "الأونروا" في كافة الأقاليم    |     المجلس المركزي يواصل أعماله لليوم الثاني    |     هيئة الأسرى تحذر من استمرار الانتهاكات الطبية بحق المعتقلين    |     الحكومة: إقامة 20 ألف وحدة استيطانية في القدس اعلان حرب على المدينة ومعالمها    |     الرئيس يهنئ نظيره الكوري بالعيد الوطني    |     الأحمد: التهدئة عمل وطني وليس فصائلي ويجب أن تتم باسم منظمة التحرير    |     الزعنون: آن الأوان لتنفيذ القرار الخاص بتعليق الاعتراف بإسرائيل إلى حين اعترافها بدولة فلسطين    |     الرئيس أمام المركزي: نحن أول من وقف ضد صفقة القرن وحاربها وسنستمر في ذلك حتى إسقاطها    |     بعثة عوائل الشهداء في لبنان تغادر الى الديار المقدسة    |     دبور يستقبل رئيس المكتب السياسي لحركة امل    |     الحمد الله يترأس اجتماعا لقادة المؤسسة الأمنية    |     مؤسسات الأسرى: الاحتلال اعتقل (520) مواطنا بينهم 69 طفلا و9 سيدات الشهر الماضي    |     الحمد الله: مستمرون في تقديم كافة أشكال الدعم للأسرى رغم التحديات    |     منظمة التحرير: نقف صفا واحدا إلى جانب الأردن في مواجهة الإرهاب    |     الرئيس يهنئ نظيره الاكوادوري بعيد الاستقلال    |     العشرات يشاركون في مسيرة نعلين الأسبوعية السلمية    |     وزير الاعلام اللبناني: القضية الفلسطينية موضع تلاق عربي ودولي ونقطة ارتكاز بالاهتمام العالمي
الاخبار » "الخارجية": احتضان واشنطن اللامحدود للاحتلال وجرائمه عزز التضامن مع قضيتنا
"الخارجية": احتضان واشنطن اللامحدود للاحتلال وجرائمه عزز التضامن مع قضيتنا

"الخارجية": احتضان واشنطن اللامحدود للاحتلال وجرائمه عزز التضامن مع قضيتنا

القدس عاصمة فلسطين/ رام الله 16-5-2018

أكدت وزارة الخارجية والمغتربين، أن المحاولات الفاشلة والمكابرات في إخفاء حجم الأزمة الدبلوماسية والسياسية والأخلاقية، التي تواجه الولايات المتحدة وإسرائيل على خلفية إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، نقل سفارة بلاده إلى القدس، عزز التضامن الدولي مع قضيتنا.

وبينت الوزارة في بيان لها اليوم الأربعاء، أن احتضان واشنطن اللامحدود للاحتلال وجرائمه، وما يرتكبه من انتهاكات وخروقات جسيمة للقانون الدولي، والشرعية الدولية وقراراتها، أعطى ردود فعل دولية مواقف حازمة ضد إعلان ترمب وجرائم الاحتلال بحق شعبنا الأعزل.

وأوضحت "أن المجزرة التي ارتكبها جنود الاحتلال ضد المشاركين بمسيرات العودة في قطاع غزة، عكست إجماعاً دولياً على عدالة القضية الفلسطينية واستحالة تغييبها، وعلى الرفض الدولي لإعلان نقل السفارة، وهو ما ظهر جلياً في خطابات ومواقف 14 دولة في مجلس الأمن، التي انتقدت حالة الارتهان التي يعيشها مجلس الأمن جراء "الفيتو" الأمريكي.

وأكدت الوزارة أن العالم برمته أجمع على إدانة جرائم الاحتلال، وعلى رفضه لإعلان ترمب نقل السفارة، وعلى تضامنه مع شعبنا، ومع الشهداء والجرحى الذين سقطوا، في إشارة واضحة على فشل جهود الولايات المتحدة وإسرائيل وحلفائهما في إسقاط القضية الفلسطينية من مركز الاهتمام الدولي.

كما قدمت الشكر لجميع الدول التي تقف إلى جانب شعبنا في هذه المرحلة الخطيرة والحساسة، مؤكدة على أن هذا الإجماع الدولي لم يكن ليتحقق لولا الجهود الجبارة التي يبذلها الرئيس محمود عباس والدبلوماسية الفلسطينية.

2018-05-16
اطبع ارسل