التاريخ : الجمعة 22-06-2018

السفير دبور يلتقي القوى الاسلامية في مخيم عين الحلوة    |     ادعيس: الواقع الحالي في القدس الأكثر خطورة منذ احتلالها عام 1967    |     الخارجية: افتتاح مركز لشرطة الاحتلال في الخليل استخفاف جديد بالشرعية الدولية    |     الحكومة تطالب "اليونسكو"بتحمل مسؤولياتها تجاه العدوان الإسرائيلي على الحرم الإبراهيمي    |     الحمد الله: انسحاب أميركا من مجلس حقوق الإنسان رجوع عن دعم العدالة والديمقراطية في العالم    |     الالاف من ابناء شعبنا في لبنان يحتشدون في لقاء الوفاء للرئيس محمود عباس    |     دبور يلتقي رئيس البعثة الدولية للصليب الاحمر في لبنان    |     دبور يلتقي بشور على رأس وفد من الحملة الاهلية    |     خلال لقائه مفوض عام الأونروا: الحمد الله يطالب المجتمع الدولي الإيفاء بالتزاماتها لصالح الأونروا    |     وزارة الإعلام: الانسحاب الأميركي من مجلس حقوق الإنسان مكافأة للاحتلال على جرائمه    |     "الخارجية والمغتربين": التفاخر العلني بحرق الطفل دوابشة دليل جديد على حاجة شعبنا للحماية الدولية    |     المفتي العام: صوت الأذان ليس ضوضاء ولن يُسكَت    |     الرئيس يهنئ نظيره الآيسلندي بيوم اعلان الجمهورية    |     شعث: لا توجد "صفقة قرن" وقمة "الظهران" أفشلت المخطط الأميركي للضغط على القيادة الفلسطينية    |     الحكومة: الحجج التي يسوقها الاحتلال لتبرير عدوانه على قطاع غزة "واهية"    |     الأسير نائل البرغوثي: محاولات الاحتلال لقتل إنسانيتنا لن تزيدنا إلا إنسانية    |     أبو ردينة: لا شرعية للجهود الرامية لفصل قطاع غزة عن الضفة الغربية    |     قراقع: سلطات الاحتلال تعمدت قمع الأسرى خلال عيد الفطر    |     دبور يلتقي وفداً من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين    |     مجلس الوزراء يدعو إلى عدم حرف الأنظار عن المسؤولية الحقيقية لمعاناة شعبنا في قطاع غزة    |     "فتح": لا بيت للفلسطينيين إلا منظمة التحرير وكل المساعي لإيجاد أطر بديلة لها ستفشل    |     "فتح": إسرائيل تسعى لضرب العلاقة الفلسطينية مع الشعوب العربية    |     هيئة الأسرى: شهادات متواصلة لأسرى ومعتقلين تعرضوا لظروف اعتقال قاسية    |     الخارجية: إغلاق التحقيقات الوهمية باستشهاد الطفل بدران وغيره يستدعي سرعة تحرك للجنائية الدولية
الاخبار » "الخارجية": احتضان واشنطن اللامحدود للاحتلال وجرائمه عزز التضامن مع قضيتنا
"الخارجية": احتضان واشنطن اللامحدود للاحتلال وجرائمه عزز التضامن مع قضيتنا

"الخارجية": احتضان واشنطن اللامحدود للاحتلال وجرائمه عزز التضامن مع قضيتنا

القدس عاصمة فلسطين/ رام الله 16-5-2018

أكدت وزارة الخارجية والمغتربين، أن المحاولات الفاشلة والمكابرات في إخفاء حجم الأزمة الدبلوماسية والسياسية والأخلاقية، التي تواجه الولايات المتحدة وإسرائيل على خلفية إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، نقل سفارة بلاده إلى القدس، عزز التضامن الدولي مع قضيتنا.

وبينت الوزارة في بيان لها اليوم الأربعاء، أن احتضان واشنطن اللامحدود للاحتلال وجرائمه، وما يرتكبه من انتهاكات وخروقات جسيمة للقانون الدولي، والشرعية الدولية وقراراتها، أعطى ردود فعل دولية مواقف حازمة ضد إعلان ترمب وجرائم الاحتلال بحق شعبنا الأعزل.

وأوضحت "أن المجزرة التي ارتكبها جنود الاحتلال ضد المشاركين بمسيرات العودة في قطاع غزة، عكست إجماعاً دولياً على عدالة القضية الفلسطينية واستحالة تغييبها، وعلى الرفض الدولي لإعلان نقل السفارة، وهو ما ظهر جلياً في خطابات ومواقف 14 دولة في مجلس الأمن، التي انتقدت حالة الارتهان التي يعيشها مجلس الأمن جراء "الفيتو" الأمريكي.

وأكدت الوزارة أن العالم برمته أجمع على إدانة جرائم الاحتلال، وعلى رفضه لإعلان ترمب نقل السفارة، وعلى تضامنه مع شعبنا، ومع الشهداء والجرحى الذين سقطوا، في إشارة واضحة على فشل جهود الولايات المتحدة وإسرائيل وحلفائهما في إسقاط القضية الفلسطينية من مركز الاهتمام الدولي.

كما قدمت الشكر لجميع الدول التي تقف إلى جانب شعبنا في هذه المرحلة الخطيرة والحساسة، مؤكدة على أن هذا الإجماع الدولي لم يكن ليتحقق لولا الجهود الجبارة التي يبذلها الرئيس محمود عباس والدبلوماسية الفلسطينية.

2018-05-16
اطبع ارسل