التاريخ : الخميس 18-10-2018

دبور يلتقي السفير القطري وسفيرة الدنمارك في لبنان    |     منظمة العمل العربية تتبنى أربعة قرارات لصالح دولة فلسطين    |     بنسودا تعرب عن قلقها من هدم وإخلاء الخان الأحمر    |     الاحتلال يمدد اعتقال أسير من ذوي الاحتياجات الخاصة    |     طبيلة: القطرية الإسرائيلية تمارس سياسية الابتزاز لرفع قدرة الكهرباء    |     بشارة يطلع مبعوثة الاتحاد الأوروبي على الوضع المالي الاقتصادي في فلسطين    |     رعاية رئيس الوزراء: ديوان الموظفين ومجموعة أميركا اللاتينية للإدارة يوقعان مذكرة تفاهم    |     46 يوما على إضرابه: الأسير خضر عدنان يعاني ظروفا صحية صعبة    |     الأسير المريض العمور يعاني ظروفا اعتقالية قاسية في عزل "عسقلان"    |     الحكومة تدين التصعيد الإسرائيلي في غزة وتدعو المجتمع الدولي لتحمل مسؤولياته    |     عريقات يرحب بقرار الجمعية العامة ويدين تصريحات نتنياهو حول أبناء شعبنا المسيحيين    |     الحمد الله يطالب كندا بممارسة دور فاعل لوقف انتهاكات الاحتلال    |     إصابات واعتقالات خلال اعتداء الاحتلال على المواطنين في الخان الأحمر    |     "الخارجية": التصعيد الحالي ناجم عن غياب مواقف دولية جدية تجاه التمرد الإسرائيلي    |     الأسير أحمد الريماوي يُعلق إضرابه عن الطعام    |     الأسيران وشاحي وكميل من جنين يدخلان أعواما جديدة في الأسر    |     الاحتلال يواصل تجريف أراض وشق طرق في محيط الخان الأحمر    |     الاحتلال يصعد في الضفة وغزة: شهيد و14 إصابة واعتقال 15 وهدم منزلين وتجريف أراض    |     المالكي: منح فلسطين صلاحيات إضافية لرئاسة مجموعة الـ77 انعكاس لثقة المجتمع الدولي    |     المفتي العام يشارك في مؤتمر الأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم    |     الأحمد: شعبنا موحد في مواجهة السياسة الإسرائيلية الامريكية الهادفة لتصفية قضيته    |     رام الله: المطالبة بمساندة الأسرى والأسيرات ضد اجراءات الاحتلال القمعية    |     المالكي ونظيرته الاندونيسية يترأسان الجولة الأولى من المشاورات الثنائية السياسية    |     أبو الغيط: اعتراف استراليا بالقدس عاصمة لإسرائيل سيؤثر سلبا على علاقاتها بالدول العربية
الاخبار » الحكومة: نتنياهو التجأ الى إطلاق أكاذيبه وأضاليله من أوروبا على أمل ان تغطي على جرائم حكومته وجيشه ض
الحكومة: نتنياهو التجأ الى إطلاق أكاذيبه وأضاليله من أوروبا على أمل ان تغطي على جرائم حكومته وجيشه ض

الحكومة: نتنياهو التجأ الى إطلاق أكاذيبه وأضاليله من أوروبا على أمل ان تغطي على جرائم حكومته وجيشه ضد شعبنا

رام الله 8-6-2018 

قال المتحدث الرسمي باسم الحكومة يوسف المحمود، إن (التصريحات) التي يطوف بها ويطلقها رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو في بعض العواصم الأوروبية، ينطبق عليها ما أورده موروثنا الشعبي عن المغرضين فيما يعرف بالقصة التي (أولها كذب وآخرها كذب). 

وأضاف المتحدث الرسمي في بيان اليوم الجمعة "أن نتنياهو التجأ الى إطلاق أكاذيبه وأضاليله من أوروبا على أمل ان (يسوق رواية مختلقَة ومضادة للواقع) تغطي على جرائم حكومته وجيشه ضد أبناء شعبنا العزل، وتنطلي على الغرب وتبعد عنه كوابيس القضايا والمحاكم التي تلاحقه في تل ابيب، وإلا فما معنى أن يقف في باريس ولندن ويتهم شعبنا العربي الفلسطيني الاعزل بممارسة العنف والارهاب! 

وتابع المتحدث الرسمي "ان نتنياهو يجيد التمثيل وسرعة ارتداء الجلود والاقنعة ، فما ان يخلع قناع المثقف حين يتحدث عن مارتن لوثر كنغ حتى يرتدي قناع الكاذب عندما يتحدث عن العنف، وقناع اللص وهكذا... فهو يقول حرفيا: (المسيرة في غزة ليست مسيرة لوثر كنغ، انها مسيرة عنيفة، هذا احتجاج عنيف.. انهم يصلون مع أسلحة ومتفجرات)... فهل سمع احد أبناء البشرية بمثل هذه القصة القصيرة التي تبدأ بالكذب وتنتهي بالكذب؟ 

وتابع المحمود: "كل أبناء البشرية الذين يتابعون المسيرات على الهواء مباشرة على مدى ساعات طويلة ولم يشاهد احد منهم العنف والأسلحة والمتفجرات الا في أيدي جنود نتنياهو الذين (يظهرون براعة شديدة) في إطلاق النار على العزل وقنص الأطفال وسفك دماء المسعفات والمسعفين واستهداف الطواقم الطبية.  

وأوضح المتحدث الرسمي، أن نتنياهو يعتقد بانه يستطيع (الضحك على ذقون المسؤولين الذين يلتقيهم) ويستطيع ممارسة (الهيلمة السياسية على الجميع) خصوصا عندما يرتدي (جلد الحمل) ويتاح له اعتلاء احدى المنصات حتى يبدأ باستخدام التقنيات الاستعمارية البالية ومنها التزوير والعمل على (قلب الصورة) وإسدال ستار الاكاذيب السوداء على بياض صدق الحقيقة الساطع. 

وأكد المتحدث الرسمي، على انه لا يحق لنتنياهو بان يتحدث عن العنف والتوتر ويحذر من الاٍرهاب، ذلك لأن تلك العناصر السوداء مجتمعة في نهجه وسياسته، ولأن الاحتلال الذي يمثله هو الاب الشرعي للتوتر والعنف والارهاب في كل زمان ومكان، ولأنه فوق كل ذلك يرفض ويقوض أية فرصة لصنع السلام في بلادنا والمنطقة، وهو الوحيد في عالم الْيَوْمَ  الذي يقود حكومته الى التمرد على القوانين والشرائع الدولية. 

وجدد المتحدث الرسمي باسم الحكومة، مطالبة المجتمع الدولي بتوفير الحماية الدولية لأبناء شعبنا العزل وتطبيق القوانين والشرائع الدولية التي من شأنها حفظ الأمن والسلام والاستقرار العالمي. 

2018-06-08
اطبع ارسل