التاريخ : الثلاثاء 18-12-2018

المحكمة الدستورية العليا تشارك المؤتمر القضائي الأول للمحاكم الدستورية بتركيا    |     أبو هولي: الأجدر بمن يحتفل باليوم العالمي للمهاجرين أن يطبق قرار الأمم المتحدة 194    |     مجلس الوزراء: على المجتمع الدولي التدخل الفوري لوقف جرائم الاحتلال وتوفير الحماية لشعبنا    |     مؤسسات الأسرى: الاحتلال اعتقل (486) فلسطينيا/ة خلال الشهر الماضي    |     بسيسو يوقع سبع اتفاقيات لدعم مشاريع ثقافية فنية في غزة    |     مجلس الجامعة العربية يبحث التصعيد الإسرائيلي الخطير ضد الشعب والقيادة الفلسطينية    |     ادعيس يلتقي رئيس المؤسسة الأهلية لحجاج الدول العربية ويبحث ترتيبات المشاعر لحجاج فلسطين    |     الخارجية والمغتربين تحذر من نتائج الصمت الدولي على جرائم المستوطنين المتواصلة    |     الهباش: تحريض إسرائيل ضد الشعب الفلسطيني وقيادته جريمة حرب وإرهاب دولة    |     الرئيس يهنئ ملك بوتان بالعيد الوطني    |     الرئيس يهنئ أمير دولة قطر باليوم الوطني    |     بيروت: فلسطين تترأس مؤتمر الاجتماع التاسع لرؤساء المحاكم العليا في الدول العربية    |     أبو ردينة يلتقي نظيره السعودي ويشيد بمواقف المملكة الداعمة لقضيتنا    |     الرئيس يتقبل أوراق اعتماد سفير زامبيا غير المقيم لدى فلسطين    |     الرئيس يتقبل أوراق اعتماد سفير تايلاند غير المقيم لدى فلسطين    |     الرئيس يتقبل أوراق اعتماد سفير الفلبين غير المقيم لدى فلسطين    |     الرئيس يتقبل أوراق اعتماد سفير صربيا غير المقيم لدى فلسطين    |     نادي الأسير: قرار بالإفراج عن 12 مقدسيا بشروط    |     القوى الوطنية: جرائم الاحتلال المستمرة لن تكسر عزيمة شعبنا وتمسكه بحقوقه    |     أبو ردينة: التحديات التي تواجه شعبنا وقيادته تستدعي أوسع حملة إسناد وتضامن عربي رسمي وشعبي    |     بيرزيت تضيء شجرة الميلاد دون احتفالات حدادا على أرواح الشهداء    |     الأمم المتحدة تتبنى ميثاقا عالميا يتضمن تأمين عودة اللاجئين لبلدانهم    |     الأردن يدين اعلان إسرائيل بناء وحدات استيطانية جديدة    |     الشيخ: أبلغنا إسرائيل أننا سنعيد النظر بكل الاتفاقيات الموقعة طالما أنها مُزقت بممارسات الجيش والمست
الاخبار » الخارجية: إغلاق التحقيقات الوهمية باستشهاد الطفل بدران وغيره يستدعي سرعة تحرك للجنائية الدولية
الخارجية: إغلاق التحقيقات الوهمية باستشهاد الطفل بدران وغيره يستدعي سرعة تحرك للجنائية الدولية

الخارجية: إغلاق التحقيقات الوهمية باستشهاد الطفل بدران وغيره يستدعي سرعة تحرك للجنائية الدولية

رام الله 12-6-2018 

قالت وزارة الخارجية والمغتربين، إن اغلاق ملف التحقيق في استشهاد الطفل بدران "يؤكد من جديد زيف وكذب تحقيقات الاحتلال"، مؤكدة أن ذلك  يستدعي سرعة التوجه الى المحكمة الجنائية الدولية، لفتح تحقيق جدي في جرائم الاحتلال وانتهاكاته، على طريق محاكمة مجرمي الحرب الإسرائيليين من سياسيين، وعسكرين، وأمنيين.

واكدت الوزارة في بيان لها، اليوم الثلاثاء، أن الاحتلال يسارع بعد كل جريمة يرتكبها جنوده ضد المدنيين من أبناء شعبنا الى الاعلان عن (فتح تحقيقات) في ظروف وملابسات تلك الجرائم، وهي خطوة اسرائيلية الهدف منها ليس البحث عن الحقيقة أو محاولة تقديم المتورطين الى القضاء، وانما وسيلة للهروب نحو الأمام والايحاء للعالم بأن هناك تحقيقات تجريها سلطات الاحتلال في اطار التحقيقات الداخلية.

واضافت: "لكن وبعد مرور فترة كافية من الوقت تصدر النيابة العسكرية تعليماتها بإغلاق ملفات التحقيق، وتبرئة المتورطين بذرائع وحجج مختلفة تعمل على اختلاقها، وقرار اغلاق التحقيقات في ملف استشهاد الفتى محمود بدران، ليس القرار الأول وبالتأكيد لن يكون الاخير، فهناك العديد من الشهداء الذين تم اغلاق ملفات التحقيقات بشأن ظروف استشهادهم، من بينهم الشهيدة لبنى الحنش التي استشهدت بنيران قوات الاحتلال في العام 2013، قبل ان تقدم النيابة العسكرية الاسرائيلية على اغلاق ملف التحقيق الخاص بها في حزيران من العام 2014".

واوضحت ان هذه القرارات من قبل النيابة العسكرية دليل واضح على استهتار المؤسسة العسكرية الاسرائيلية بحياة الفلسطينيين، خاصة في ظل تعليمات المستوى السياسي الذي يسمح للجنود بإطلاق النار على الفلسطينيين بناء على حسابات الجنود وتقييمهم الشخصي، لافتة الى ان قرارات اغلاف ملفات التحقيق ضد الجنود القتلة، توجه رسالة خطيرة الى جنود الاحتلال، وتفتح الباب واسعا أمام مزيد من الجنود القتلة الذين لن يجدوا ما يردعهم ويمنعهم من توجيه رصاصات اسلحتهم الى صدور الابرياء من ابناء شعبنا.

يشار إلى أن  نيابة الاحتلال الإسرائيلي العسكرية أغلقت أمس الاثنين، ملف التحقيق ضد ضابط أصدر تعليمات بإطلاق النار باتجاه مركبة تقل مواطنين، ما أدى إلى استشهاد الطفل محمود رأفت بدران (15 عاما) من قرية بيت عور التحتا الواقعة غرب مدينة رام الله.

وكانت الجريمة قد وقعت قرب "شارع 443" الاحتلالي، حيث استشهد الطفل بدران، وأصيب آخرون كانوا داخل المركبة.

2018-06-12
اطبع ارسل