التاريخ : الأحد 17-11-2019

"فتح" بذكرى الاستقلال: متمسكون بالثوابت وسنواصل النضال حتى تحقيق أهداف شعبنا    |     أبو مويس: مستعدون لاتخاذ العديد من الاجراءات لتسهيل الاعتراف بالمؤهلات والدرجات العلمية    |     في غزة .. غيتار يتيم وعُرس مؤجل    |     أقدمهم مضرب منذ 54 يوما: ثلاثة أسرى يواصلون إضرابهم عن الطعام    |     "الخارجية" تُدين صمت المجتمع الدولي على مذبحة عائلة "أبو ملحوس"    |     غدا الذكرى الـ31 لاعلان الاستقلال    |     منصور: لا يمكن أن يكون هناك معيار واحد للعالم بأسره وآخر يستثني إسرائيل من المحاسبة    |     مسؤولة ألمانية: معنيون بتطوير التعليم في فلسطين    |     الخارجية التركية تدين العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة    |     الصحة: 26 شهيدا بينهم 3 أطفال وسيدة وأكثر من 70 مصابا حصيلة العدوان المتواصل على غزة    |     عشراوي تبحث مع وفود دبلوماسي العدوان الإسرائيلي المتصاعد على غزة    |     الرئاسة تدين الجريمة الإسرائيلية في قطاع غزة وتحمل حكومة الاحتلال المسؤولية    |     سهى عرفات: أبو مازن مرشحنا لانتخابات الرئاسة    |     في ذكراه الـ15.. كيف كان يتعامل الرئيس عرفات مع المسيحيين؟    |     الخارجية: المجتمع الدولي مُطالب بالضغط على دولة الاحتلال لوقف عدوانها على شعبنا    |     عريقات يرحب بقرار الزام دول الاتحاد الأوروبي بوسم بضائع منتجات المستوطنات    |     إنجازات وطنية لاتموت.. 15 عاما على استشهاد الرئيس ياسر عرفات    |     "فتح" تدين جرائم الاحتلال في غزة ودمشق وتستنكر الصمت الدولي    |     عريقات يدين جريمة اغتيال القيادي في الجهاد الاسلامي أبو العطا محملا الاحتلال المسؤولية    |     الجالية الفلسطينية في الولايات المتحدة الأميركية تستذكر الشهيد عرفات    |     المفتي العام يحذر من شراسة العنصرية ضد شعبنا وأرضه ومقدساته    |     الرئيس خلال ترؤسه اجتماع مجلس الوزراء: مصممون على إجراء الانتخابات في جميع أرجاء الوطن    |     الرئيس: شهداؤنا ليسوا قتلة ومتمسكون بالثوابت التي أرساها عرفات ولا انتخابات دون غزة والقدس    |     الرئيس يصدر وساماً باسم الشهيد عرفات ويأمر بحفظه ضمن مكونات تراثه في متحفه
صورة و خبر » ابو صبري...رحلت باكرا
ابو صبري...رحلت باكرا

 ابو صبري...رحلت باكرا

 

يصادف الرابع والعشرون من تموز الذكرى السنوية استشهاد عضو اللجنة المركزية لحركة التحرير الوطني 'فتح' القائد ممدوح صيدم (أبو صبري).

 

ولد الشهيد في قرية عاقر قضاء الرملة عام 1940، وفيها أتم دراسته الابتدائية والإعدادية، وحصل بعدها على إجازة في الجغرافيا من كلية الآداب في جامعة الإسكندرية سنة 1963، ثم التحق بحركة التحرير الوطني الفلسطيني 'فتح' قبل انطلاقتها سنة 1965 وانتقل إلى الجزائر فور تخرجه حيث عمل مدرسا، وترأس البعثة الثقافية في مكتب فلسطين في العاصمة الجزائرية، ليلتحق بعدها بكلية شرشال العسكرية الجزائرية وأتم تدريبه العسكري فيها، ثم أكمل دراسته العسكرية العليا في كلية نانكين في جمهورية الصين الشعبية.

 

وفي خضم حرب 1967 أسندت إليه قيادة منطقة جنين فعبر حدود الوطن المحتل وشارك في معارك كثيرة ضد العدو الاسرائيلي من أشهرها معركة بيت فوريك يوم 7-12-1967 تكبد فيها العدو خسائر كبرى، واشترك في معركة الكرامة 21-3-1968، واختير بعدها نائبا للقائد العام لقوات العاصفة لشؤون العمليات، وأوكلت إليه قيادة قوات الثورة في منطقة عجلون أثناء معارك أيلول 1970.

 

وأصيب صيدم بمرض عضال أوائل سنة 1971، لتوافيه المنية في 24-7-1971، حيث دفن جثمانه في مقبرة الشهداء في مخيم اليرموك بدمشق، وكان الشهيد مناضلا طليعيا، وتحلى منذ شبابه بالسجايا الوطنية التي أهلته ليكون قائدا طلابيا سياسيا وعسكريا، واكتسب الخبرة العملية من خلال دراسته في الكليات العسكرية في كل من الجزائر والصين الشعبية، ومن خلال تجربته الميدانية، ومن خلال ممارسته الثورية، وعبوره مع الدوريات الأولى إلى أرض الوطن مسطرا الملاحم البطولية، ونموذجا للمناضل الذي ينكر ذاته ويغلب مصلحة الوطن والقضية على مصالحه الخاصة، ويتمسك بالمسلكية الثورية وقواعدها، ويتحلى بقوة الإرادة والشجاعة .

 

وشهد صيدم الوقائع والمعارك الكبرى مع قوات الاحتلال، وقاد بنفسه العديد من العمليات من أبرزها عملية بيت فوريك، كما كان أحد الأبطال الذين صنعوا ملحمة معركة الكرامة المجيدة، كما قاد قوات الثورة الفلسطينية في أحراش عجلون، إلى جانب معارك الكرامة والعرقوب وغور الصافي وغيرها من الملاحم القتالية، وكان نائبا للقائد العام لقوات العاصفة لشؤون العمليات.

 

وترأس وشارك في عدة وفود للثورة الفلسطينية للصين والاتحاد السوفييتي وعدد من الدول العربية، أبو صبري كان مسؤولا وقائدا للساحة الأردنية ومعه أبو جهاد قائدا للداخل.

2013-02-25
اطبع ارسل