التاريخ : الثلاثاء 30-11-2021

الرئيس أمام مؤتمر "التحرر الذاتي للفلسطينيين": لن نقبل ببقاء الاحتلال لأرضنا وشعبنا للابد    |     "التعاون الإسلامي" تدين اقتحام الرئيس الإسرائيلي للحرم الإبراهيمي وتعتبره استفزازا لمشاعر المسلمين    |     اشتية يتفقد مدرسة اللبن الثانوية للبنات التي تتعرض لاعتداءات الاحتلال    |     الخليل: مستوطنون يعتدون على مقام "يقين" الأثري والاحتلال يخطر بمنع ترميمه    |     الحكومة تعقد جلستها في مدينة نابلس اليوم    |     لمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع شعبنا: متحدثون في ندوة دولية يطالبون بمساءلة الاحتلال على جرائمه    |     فصائل المنظمة في لبنان تدعو لترجمة التضامن الدولي مع شعبنا إلى عمل حقيقي ينهي الاحتلال    |     مستوطنون يقتحمون "الأقصى"    |     سفارتنا لدى سوريا تحيي اليوم العالمي للتضامن مع شعبنا    |     رئيسة وزراء بنغلاديش تؤكد تأييد بلادها الثابت لقيام دولة فلسطين المستقلة    |     تشييع جثمان الشهيد الفتى أمجد أبو سلطان في بيت لحم إلى مثواه الأخير    |     ألف مصل يؤدون الجمعة في رحاب الأقصى    |     الأحمد يسلّم رسالة من الرئيس إلى رئيس الاتحاد البرلماني الدولي حول انتهاكات الاحتلال    |     الخارجية: سفارتنا لدى فرنسا تتابع كارثة غرق المركب شمال فرنسا    |     حمد: الرئيس قدم الدعم لحماية وصون حقوق المرأة الفلسطينية ودورها الوطني في مختلف المجالات    |     "فتح" تنعى والد الشهداء والأسرى مصطفى أبو ليل    |     "الخارجية": ديمقراطية إسرائيل المزعومة تُسخّر جيشها لمنع طلبة اللبن من الالتحاق بمدارسهم    |     الرئيس يهنئ رئيس مجلس رئاسة البوسنة والهرسك بذكرى الاستقلال    |     اشتية: التعليم بالنسبة لنا استراتيجية بقاء وهوية وصمود على الأرض    |     الكسواني يحذر من خطورة التوصية بإدراج "الأقصى" ضمن برنامج الرحلات المدرسية الإسرائيلية    |     فلسطين تستضيف المؤتمر الثاني عشر لوزراء التربية والتعليم العرب    |     الاحتلال يعتقل 21 مواطنا من الضفة    |     مستوطنون ينصبون "شمعدانا" على سطح مسجد شمال غرب القدس    |     إصابات بـ"المطاط" والاختناق ومنع الطلبة من الوصول إلى مدراسهم في اللبن الشرقية
أراء » ليل غزة الحالك
ليل غزة الحالك

ليل غزة الحالك

خان يونس 16-7-2014 وفا-  محمد أبو فياض

ما أن يحل الليل على غزة ويخيم الظلام، حتى تتضاعف معاناة الغزيين أكثر بكثير مما هي عليه في ساعات النهار، والأمر يعود إما لخضوعهم لجدول قطع التيار الكهربائي، أو لقصف طائرات الاحتلال لمحولات وخطوط الكهرباء.

الليل يعني للغزيين أزيز طائرات الاستطلاع، وضجيج طائرات 'اف 16'، والطائرات المروحية والقذائف المدفعية، وتفقد الأبناء ومحاولة طمأنتهم من القصف، وأصوات الانفجارات الناتجة عنه.

وقال المواطن إبراهيم جبريل إن معاناته تتضاعف في ساعات الليل عنها في ساعات النهار، لأن النهار كما يقولون 'له عيون' أما الليل فهو الظلمة التي تعني الخوف والرعب والمجهول.

وأضاف: لا أنام طيلة الليل وأقضي ساعات الليل متنقلا بين جنبات البيت، متفقدا أبنائي الخمسة الذين لا يتجاوز أصغرهم السبعة أشهر، فتارة أتفقدهم كي أطمئن بأنهم نائمين، وتارة أخرى أحاول التأكد أن أيا منهم لم يستيقظ بسبب صوت الانفجار. 

حلول الليل في قطاع غزة يعني مزيدا من القصف والمجازر، وسقوط المزيد من الضحايا، والبحث عن جثامين الشهداء بين الأنقاض في ظلمة حالكة لم يبددها ضوء القمر وإن كان بدراً، وهو ما حدث حين قصفت طائرات الاستطلاع بصاروخ واحد فجر أمس الثلاثاء، منزل المواطن محمد جمعة زعرب، قرب مسجد أبو الحصين في بلدة النصر شمالي رفح دون سابق إنذار، وتقطنه ثلاث عائلات مكونة من 19 فرداً من بينهم 9 أطفال.

 فقد عاودت طائرات الاستطلاع قصف المنزل بصاروخ ثان بالتزامن مع وصول زوجة عمه بشرى خليل زعرب (53 عاماً) المقيمة في المنزل المجاور لتستفسر عما يجري، ما أدى إلى استشهادها، وإصابة أحمد جمعة زعرب (25 عاماً).

وتتكرر القصة ذاتها مع عائلة أحمد شيخ العيد، حيث قصفت طائرات الاستطلاع مساء الاثنين الماضي منزله الكائن في حي مصبح شمال رفح، بينما كان قاطنوه بداخله دون تحذير مسبق، ما أسفر عن استشهاد ثلاثة أشخاص وهم: عمر أحمد شيخ العيد (27 عاماً)، وشقيقه جهاد أحمد شيخ العيد (36 عاماً)، وابنته سارة جهاد شيخ العيد (4 أعوام)، وإصابة شقيقهم محمود أحمد شيخ العيد (23 عاما) بجروح.

وجدّد مركز الميزان لحقوق الإنسان استنكاره الشديد لأعمال القتل الإسرائيلية المتواصلة التي تستهدف المدنيين في قطاع غزة، في انتهاك صارخ لقواعد القانون الدولي، مشددا أن قتل المدنيين وتدمير مساكنهم على هذا النحو من التعمد وبشكل منظم يشكل جرائم حرب واضحة، وتهجير عشرات آلاف المدنيين قسراً من منازلهم في ظل عدم وجود ملاجئ آمنة تحفظ كرامة البشر، انتهاكا خطيرا لقواعد القانون الدولي.

كما أكد المركز الحقوقي على أن استمرار استخدام صواريخ طائرات الاستطلاع كوسيلة تحذير هو جريمة بحد ذاته، ويخالف معايير القانون الدولي، على اعتبار أنه لا يتيح مجالاً حقيقياً لنجاة المدنيين.

2014-07-16
اطبع ارسل