التاريخ : الأحد 29-01-2023

الرئيس يعلن الحداد ثلاثة أيام على أرواح شهداء جنين ومخيمها    |     شهيد و7 إصابات خلال اقتحام مخيم جنين    |     الاحتلال يرتكب مجزرة في مخيم جنين: 9 شهداء و20اصابة بينها 4 خطيرة    |     اشتية يطالب الأمم المتحدة والمنظمات الحقوقية بتوفير الحماية العاجلة لشعبنا    |     عشرات المستوطنين يقتحمون الأقصى    |     الخارجية تطالب المجتمع الدولي للتحرك ووقف جرائم الاحتلال في جنين ومخيمها    |     أبو ردينة: ما يجري في جنين ومخيمها مجزرة في ظل عجز وصمت دولي مريب    |     الكيلة: الوضع في مخيم جنين حرج والاحتلال يمنع إسعاف المصابين    |     عشرات المستوطنين يقتحمون "الأقصى"    |     "الخارجية": التحريض على هدم الخان الأحمر استخفاف بمطالبات وقف الاجراءات الأحادية    |     سدر يبحث مع رئيس مجلس ادارة الهيئة القومية للبريد المصري آليات التعاون    |     الاحتلال يعترف بقتل الشهيد كحلة دون أن يشكل تهديدا او يحاول طعن أحد جنوده    |     الاحتلال يعتقل 17 مواطنا من الضفة    |     فلسطين تشارك في الدورة الـ51 للمكتب التنفيذي لمجلس الوزراء العرب للاتصالات    |     ردا على دعوات مستوطنين وأعضاء كنيست لاقتحامها: وقفة دعم واسناد لأهالي قرية الخان الأحمر    |     الرئيس يهنئ المناضل ماهر يونس بالإفراج عنه من معتقلات الاحتلال    |     "الخارجية" تطالب مجلس الأمن بإجراءات ملزمة لوقف جرائم الاحتلال وإطلاق عملية سلام حقيقية    |     اشتية يهنئ المناضل ماهر يونس بالإفراج عنه من معتقلات الاحتلال    |     بعد 40 عاما في الاسر: ماهر يونس يعانق الحرية    |     شهيدان وثلاث إصابات برصاص الاحتلال خلال العدوان على جنين ومخيمها    |     ممثلا عن الرئيس..اشتية يحضر قداس منتصف الليل حسب التقويم الأرمني    |     الاحتلال يعزز جدار الفصل العنصري في محيط قرى جنوب غرب جنين    |     "الخارجية" ترفض تبريرات الاحتلال وتعتبرها اعترافا رسميا بتغيير الوضع القائم في الأقصى    |     الاحتلال يهدم مسكنين في الجفتلك شمال أريحا
قرارات مجلس الأمن » نص قرار مجلس الأمن رقم 1850
نص قرار مجلس الأمن رقم 1850


نص قرار مجلس الأمن رقم 1850

 2008-12-23

 إن مجلس الأمن، إذ يشير إلى جميع قراراته السابقة ذات الصلة، ولا سيما منها القرارات 242 و338 و1397 و1515 والى مبادىء مدريد.

 وإذ يؤكد من جديد رؤيته التي تتوخى منطقة تعيش فيها دولتان ديمقراطيتان، “إسرائيل” وفلسطين، جنباً إلى جنب ضمن حدود آمنة ومعترف بها.

 وإذ يرحب بالبيان الصادر عن المجموعة الرباعية في 9 تشرين الثاني ،2008 وبالتفاهم “الإسرائيلي” الفلسطيني المشترك المعلن في مؤتمر أنابولس المنعقد في نوفمبر/ تشرين الثاني ،2007 بما في ذلك ما يتعلق بتنفيذ خريطة الطريق المستندة إلى الأداء من أجل التوصل إلى حل دائم للصراع “الإسرائيلي”  الفلسطيني على أساس وجود دولتين.

 وإذ يلاحظ أيضاً أن السلام الدائم لا يمكن أن يقوم إلا على أساس وجود التزام ثابت للاعتراف المتبادل ونبذ العنف والتحريض والإرهاب، وعلى أساس الحل القائم على وجود دولتين، بالإفادة في ذلك من جميع الاتفاقات والالتزامات السابقة.

 وإذ يشير إلى أهمية مبادرة السلام العربية لعام 2002.

 وإذ يشجع ما تقوم به المجموعة الرباعية من عمل متواصل لدعم الطرفين في جهودهما الرامية إلى تحقيق سلام شامل وعادل ودائم في الشرق الأوسط.

 1.  يعلن تأييده للمفاوضات التي شرع فيها في أنابولس بميريلاند، في 27 نوفمبر/ تشرين الثاني ،2007 والتزامه عدم الرجعة عن المفاوضات الثنائية.

 2.  يؤيد المبادئ التي اتفق عليها الطرفان في شأن عملية المفاوضات الثنائية، وجهودهما الدؤوبة لتحقيق هدفهما المتمثل في إبرام معاهدة سلام تحل بموجبها جميع المسائل القائمة، بما في ذلك جميع المسائل الاستثنائية من دون استثناء، تأكيداً لجدية عملية أنابولس.

 3.  يدعو الطرفين إلى الوفاء بالتزاماتهما بموجب خريطة الطريق المستندة إلى الأداء، على النحو المنصوص عليه في تفاهمهما المشترك في أنابولس، والامتناع عن اتخاذ أي خطوات قد تقوض الثقة أو تخل بنتيجة المفاوضات.

 4.  يهيب بجميع الدول والمنظمات الدولية أن تسهم في إيجاد مناخ يفضي إلى المفاوضات، وأن تدعم الحكومة الفلسطينية التي تلتزم مبادئ المجموعة الرباعية ومبادرة السلام العربية، وتحترم التزامات منظمة التحرير الفلسطينية، وأن تقدم المساعدة لتنمية الاقتصاد الفلسطيني، وأن تصل بالموارد المتاحة للسلطة الفلسطينية إلى حدودها القصوى، وتسهم في برنامج بناء المؤسسات الفلسطينية تحضيراً لإنشاء الدولة.

 5.  يحض على تكثيف الجهود الدبلوماسية التي تعزز، في إطار مسار مواز للتقدم المحرز في العملية الثنائية، الاعتراف المتبادل والتعايش السلمي بين جميع الدول في المنطقة في سياق تحقيق سلام شامل وعادل ودائم في الشرق الأوسط.

 6.    يرحب بنظر المجموعة الرباعية، بالتشاور مع الطرفين، في عقد اجتماع دولي في موسكو في 2009.

 7.    يقرر أن يبقي المسألة قيد نظره.

اطبع ارسل