التاريخ : الإثنين 17-06-2024

الاحمد يلتقي القوى الاسلامية في مخيم عين الحلوة    |     الاحمد يلتقي رئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي    |     الاحمد يلتقي امين الهيئة القيادية لحركة المرابطون العميد مصطفى حمدان    |     إدراج إسرائيل على "القائمة السوداء".. ماذا بعد؟    |     قمة ثلاثية فلسطينية أردنية مصرية تؤكد ضرورة وقف العدوان الإسرائيلي على شعبنا وتنفيذ حل سياسي يجسد ال    |     كلمة السيد الرئيس محمود عباس أمام المؤتمر الدولي الذي تستضيفه المملكة الأردنية الهاشمية    |     الاحمد يلتقي الامين العام للجبهة الديمقراطية فهد سليمان    |     حركة فتح في لبنان تعقد مؤتمرها السادس    |     الاحتلال يواصل اقتحام مخيم الفارعة: شهيد و6 إصابات وتدمير للبنية التحتية    |     الاحتلال يعتقل 30 مواطنا من الضفة ما يرفع حصيلة الاعتقالات منذ 7 أكتوبر إلى 9155    |     سفير سلوفينيا: الاعتراف بدولة فلسطين مهم لحل أزمة الشرق الأوسط    |     "هيئة الأسرى" ونادي الأسير: حصلنا على موافقة لزيارة معتقلي غزة في تموز المقبل    |     ارتفاع حصيلة الشهداء في قطاع غزة إلى 37124 والإصابات إلى 84712 منذ بدء العدوان    |     الأونروا: مستوى الدمار في غزة كبير جدا و20 عاما ليست كافية لإعادة الإعمار    |     عائلات المعتقلين في سجون الاحتلال تناشد المجتمع الدولي التدخل العاجل لحمايتهم    |     شهداء وجرحى في قصف الاحتلال مدرسة للأونروا في مخيم الشاطئ ومنازل في خان يونس ودير البلح    |     ارتفاع حصيلة الشهداء في قطاع غزة إلى 36731 والإصابات لـ83530 منذ بدء العدوان    |     "مقاومة الجدار والاستيطان": الاحتلال يستولي على 385 دونما من أراضي المواطنين في الخليل    |     الأمم المتحدة تدرج إسرائيل في القائمة السوداء للدول والمنظمات التي تلحق الأذى بالأطفال    |     في اليوم الـ245 من العدوان: شهداء وجرحى في قصف الاحتلال المتواصل على قطاع غزة    |     "آكشن إيد" الدولية: الحرب تخلق آثارا مدمرة طويلة المدى على البيئة والتنوع الحيوي والبيولوجي في قطاع     |     "الخارجية" ترحب بإعلان اسبانيا التدخل في قضية الإبادة الجماعية أمام "العدل الدولية"    |     غوتيريش: قصف مدرسة للأونروا في غزة "مثال مرعب جديد" عن معاناة المدنيين    |     بوريل يدعو إلى إجراء تحقيق في قصف مدرسة الأونروا في غزة
أراء » نتنياهو واوباما
نتنياهو واوباما

نتنياهو واوباما

الحياة الجديدة- حافظ البرغوثي

وشهد الرئيس الاميركي باراك اوباما ان نتنياهو جاد في كلامه بمعارضة قيام دولة فلسطينية وان اوباما لم يقتنع بما قاله نتنياهو عن تراجعه عن اقواله. وشدد الرئيس الاميركي على ضرورة اعادة تقييم الوضع حتى تضمن الولايات المتحدة الا تشهد المنطقة حالة من الفوضى.
وكلام اوباما يعني ان لا احد من القادة الغربيين اخذ تراجع نتنياهو عن معارضته لدولة فلسطينية على محمل الجد وانهم يعرفون ان نتنياهو اتصف دوما بالكذب الصريح وتوزيع الكلام الفارغ حسب احتياجاته السياسية.
وتزامنت تصريحات اوباما مع تصريحات لزعيم المعارضة الاسرائيلية يتسحاق هيرتسوغ الذي اتهم نتنياهو باستخدام الكذب والتحريض والتخويف من اجل الفوز وقال هرتسوغ يبدو انه كلما كذبت اكثر حصلت على نتائج افضل.
اذا بات رئيس الوزراء الاسرائيلي الذي سيعاد تكليفه خلال ايام مكشوفا امام منافسيه وامام قادة العالم كسياسي يمارس الكذب لتحقيق مآربه الانتخابية والسياسية وهذا يعفي بعض المسؤولين عندنا من ضرورة الايغال في الرد عليه الا وفقا للاصول الدبلوماسية وترك المجتمع الاسرائيلي والدولي ليحكم على كلامه ولا ضرورة لخوض تراشق اعلامي لا طائل من ورائه.
فالحكومة الاسرائيلية المقبلة ستكون حكومة تطرف وتعصب واستيطان وستساهم في زيادة عزلة اسرائيل دوليا وتكثيف المقاطعة عليها. فاسرائيل ليست قارة مغلقة حتى تعيش في عزلة بل هي تستند الى الدعم المالي والاقتصادي الدولي لتستمر واذا اهتزت صورتها فانها ستصطدم بالجدار وتترنح. فالتطرف لا يفضي الا الى التهلكة. لذلك نأمل من مسؤولينا التقشف في التهديد والوعيد والتركيز على الشأن الداخلي وتمتين الجبهة الداخلية بدلا من شعارات الاستشراق التي تخرج من بعض المسؤولين كثلاثي الابعاد الذي لم يخلق مثله في البلاد منذ ارم ذات العماد وقوم ثمود وعاد.

2015-03-23
اطبع ارسل