التاريخ : السبت 16-10-2021

خلال مؤتمر صحفي: الأوضاع في سجون الاحتلال مأساوية وقابلة للانفجار    |     اشتية يستقبل القاصد الرسولي ويدعو لتوحيد الجهود لمواجهة الحرب الإسرائيلية على المقدسات    |     المالكي يطلع نظيره الغامبي على المستجدات السياسية في فلسطين    |     "الخارجية" تحذر: ميليشيات المستوطنين في الضفة تعيد إنتاج جرائم العصابات الصهيونية    |     أسرى "الجهاد" يشرعون بالإضراب عن الطعام    |     "الهلال الأحمر" تفتتح مخيمها الشبابي التطوعي الثامن "شباب أرض الزيتون"    |     الهباش يلتقي رئيسي مجلسي الأمة والشعبي الوطني ووزير العدل في الجزائر    |     المالكي يطلع نظيره الاوغندي على جرائم الاحتلال بحق شعبنا    |     91 مستوطنا يقتحمون المسجد الأقصى    |     غردت ضد اسرائيل: ممثلة أميركية مشهورة تقارن بين تهجير الفلسطينيين والأميركيين الأصليين    |     مستوطنون يعطبون إطارات مركبات ويخطون شعارات عنصرية في قرية مردا    |     المالكي يطلع نظيره الصربي على جرائم الاحتلال ضد شعبنا    |     الرئيس يهنئ ملك إسبانيا ورئيس وزرائه بالعيد الوطني    |     مستوطنون يقتلعون نحو 900 شتلة ويسرقون ثمار الزيتون من أراضي سبسطية    |     جيش الاحتلال يهدم "بركسا" غرب سلفيت    |     "الخارجية": التعرف على مكان وجود المفقود الثالث من المواطنين المختفين في تركيا    |     الاحتلال يصيب شابا بالرصاص وآخرين بالاختناق خلال مواجهات في طمون    |     السلطات الإسرائيلية تهدم منزلا في كفر قاسم في أراضي48    |     ستة أسرى يواصلون إضرابهم عن الطعام وسط ظروف صحية خطيرة    |     نقل الأسير المضرب زكريا الزبيدي إلى عيادة سجن بئر السبع    |     منح صبري صيدم وسام فارس نجمة إيطاليا    |     "الخارجية": دولة الاحتلال تواصل "القضم" التدريجي للسيادة على الأقصى    |     "شؤون المغتربين" تدعو جالياتنا لتكثيف جهودها لفضح ممارسات الاحتلال في اليوم العالمي للتضامن مع شعبنا    |     الشيخ: الموافقة على 442 طلب جمع شمل والمتابعة مستمرة لاستكمال باقي الملفات
أراء » وأد الطفولة
وأد الطفولة

وأد الطفولة


الحياة الجديدة- حافظ البرغوثي

أشار تقرير أممي الى ارتفاع عدد وفيات الأطفال في غزة لأول مرة منذ نصف قرن، حيث وصلت نسبة الوفيات قبل سنّ سنة من العمر إلى أكثر من 22 حالة في الألف وبدأ الارتفاع في الوفيات بعد عام من الانقسام أي في العام 2008 ما يشير الى تردي الأحوال المعيشية والصحية منذ تولي حركة حماس السيطرة على غزة.

وفي الوقت نفسه، تضافرت أسباب أخرى على هذا الهامش منها الحصار والسياسة الاسرائيلية الخانقة وعدم القدرة على التنقل والحركة لأهلنا في غزة اضافة الى تدني الخدمات الصحية التي تقدمها وكالة غوث اللاجئين التي وصلت الآن الى مرحلة دقيقة حيث هناك خطر يتهدد تعليم مئات الآلاف من الطلبة، ما يعني بقاء هؤلاء في بيوتهم والشوارع.

مسؤولية كل هذا تقع على كاهلنا جميعا لأننا مقصرون في تحريك المجتمع الدولي لكي يتولى مسؤولياته تجاه وكالة الغوث من جهة، ولأن غزة تعيش بلا حكومة حقيقية تتولى السهر على صحة المواطنين لأنها حكومة فئوية انقسامية.

الطفولة الفلسطينية باتت عرضة للوأد بسبب الفقر والاهمال والمرض وباتت كما هو حال القدس عرضة لتهديد الاحتلال بالسجون وباتت عرضة للموت حرقا كما هو حال دوما. فهل من مغيث للطفولة؟

لا يمكن فقط لوم الاحتلال لأننا لا نوفر العلاج للأطفال وبامكاننا رغم الحصار توفير ذلك. ولا يمكن لوم المجتمع الدولي لأن بامكاننا أن نعمل سويا بعيدا عن الانقسام لتحقيق الحياة الصحية والعلاج للطفولة.

سيقول التاريخ إن الانقسام أصاب القضية الفلسطينية في مقتل ووأد الطفولة. فما فائدة النضال ان لم يخدم الشعب المناضل، وما فائدة الشعارات اذا صبت في مصلحة حامليها فقط ووفرت لهم وحدهم رغد الحياة في وطن تتسع فيه المقابر على حساب الملاعب والحدائق وتنهشه الأمراض والموت؟

الوطن يا سادة هو أن نكون لبعضنا بعضا.. والكفن يا سادة هو أن نكن لبعضنا بغضا.

 

2015-08-11
اطبع ارسل