التاريخ : الجمعة 19-07-2024

الاحتلال يعتقل 20 مواطنا من الضفة    |     في اليوم الـ284 من العدوان: شهداء وجرحى في قصف الاحتلال لعدة مناطق في قطاع غزة    |     منصور: المجاعة في قطاع غزة أصبحت حقيقة موحشة    |     بوريل: الاتحاد الأوروبي يرفض وصف الأونروا بـ"منظمة إرهابية"    |     لازاريني: تحول مقر "الأونروا" الرئيسي في غزة إلى ساحة حرب "أمر مروع"    |     الاتحاد الأوروبي يفرض عقوبات جديدة على مستعمرين ومنظمات إسرائيلية    |     الرئيس يتلقى برقية تعزية من ملك الأردن بوفاة ابن شقيقه    |     الرئيس يتلقى اتصالا هاتفيا من رئيس جهاز المخابرات المصرية معزيا بوفاة ابن شقيقه    |     الأمم المتحدة: الأسر في غزة تتخذ "قرارات مستحيلة" مع كل أمر إخلاء    |     ملك الأردن يجدد الدعوة لحشد دعم دولي لوقف إطلاق النار في غزة    |     الهند تقدم 2.5 مليون دولار دعما لوكالة "الأونروا"    |     الحكومة وسلطة النقد تطلقان برنامج "بادر" لتمويل العمال بمحفظة تصل 70 مليون شيقل    |     ارتفاع حصيلة عدوان الاحتلال على غزة إلى 38,664 شهيدا و89,097 مصابا    |     شهادات مروعة من داخل معتقل "عوفر": تعذيب وحرمان من الطعام وتحرش جنسي    |     وزير خارجية بريطانيا يدعو إلى وقف عاجل لإطلاق النار بغزة    |     بالذكرى الـ59 لتأسيسه: الاتحاد يشيد بتضحيات المرأة الفلسطينية ويطالب بحمايتها    |     مستعمرون يحرقون أشجار زيتون ومحاصيل زراعية ويهاجمون مساكن البدو شمال اللبن الشرقية    |     شهداء وجرحى في قصف للاحتلال على مناطق متفرقة من قطاع غزة    |     الكويت تدين مجزرة المواصي وتدعو مجلس الأمن إلى توفير الحماية للشعب الفلسطيني    |     البحرين تدين قصف منطقة المواصي غرب خان يونس    |     لبنان تدين مواصلة إسرائيل عدوانها المُمنهج على المدنيّين الفلسطينيين العُزّل    |     الأونروا: رائحة الدم تفوح بمجمع "ناصر" الطبي مع تعطل التهوية    |     "المنظمات الأهلية" تدعو إلى التدخل الفوري لإنقاذ حياة الأسرى    |     الأونروا: يوميا يصطف سكان غزة لساعات تحت الشمس لجلب مياه الشرب
نشاطات فلسطينية في لبنان » بيروت: أمسية ثقافية في مخيم شاتيلا
بيروت: أمسية ثقافية في مخيم شاتيلا

 

بيروت: أمسية ثقافية في مخيم شاتيلا
 
 
بيروت 15-12-2010
أحيا الإعلامي والشاعر زاهي وهبي، والفنانة التهليلية القادمة من الناصرة ريم بنّا، أمسية ثقافية في قاعة الشباب والرياضة في مخيم شاتيلا للاجئين الفلسطينيين القريب من العاصمة اللبنانية بيروت.
 
واستطاعت الفنانة بنّا من خلال أغنياتها التهليلية التي لامست المشاعر في الصميم أن تحرّك خبايا الذاكرة التي مضى عليها 62 عاماً من التشتت والضياع في المنافي، مشاعر الغربة عن الوطن وذكرياته الحلوة والمرة وعلامات السنين التي أرخت بصماتها على رؤوس ووجوه من شرد من وطنه صغيراً، فذرفت الدموع من محاجر العيون.
 
ريم بنا بنت الناصرة التي ما زالت مقيمة فيها ولم تغادرها منذ نعومة اضافرها وصفها الإعلامي زاهي وهبي خلال الأمسية بأنها مميزة لأنها بقيت في قلب الناصرة تتحدى الظروف بأغنياتها التي شكلت خنجراً في خاصرة الاحتلال.
 
وفي معرض حديثه مع الحضور، طالب وهبي بمنح اللاجئين الفلسطينيين حقوقهم بانتظار عودتهم إلى وطنهم، مؤكدا أن فلسطين ستبقى في ذاكرة كل فلسطيني.
 
وعن دور المفكرين والشعراء والأدباء قال وهبي: 'لا القصيدة ولا الأغنية تعوض نقطة دم أو دمعة أم، وإن الآداب والفنون والإبداعات التي يقومون بها على مختلف انتماءاتهم وتوجهاتهم وإبداعاتهم يعمّرون الوجدان والضمير ويحفظون الذاكرة حية تتوارثها الأجيال جيلاً بعد جيل.
 
وأضاف: عندما نقول فلسطين نعني فلسطين بكل التنوع والاختلاف الفلسطيني، وأعرب عن أمله بأن ينتهي هذا الانقسام المؤسف الذي هو جرح لفلسطين، مشيرا إلى أن فلسطين اليوم تمثل الضمير الإنساني وكل صاحب ضمير لا يمكن أن يبقى على الحياد في هذه القضية.
 
وألقى الشاعر وهبي قصيدة لفلسطين بعنوان: 'على كرسي متحرك' وتحكي قصة فتاة أصابها الاحتلال الإسرائيلي.
 
الفنانة ريم وصفت مشاعرها بكل حساسية وأكدت أنها تحمل رائحة جبال ونسائم فلسطين ورائحة الزعتر، وأشارت إلى أن لقاءها مع أبناء شعبها في المخيمات هو لقاء الأهل بعد طول غياب، وقالت: إن 'فلسطين لا بد أن تتحرر في يوم ما وستعودون جميعاً إلى وطنكم وسيكون شعبكم بانتظاركم'.
 
من جانبه، قدم أمين سر حركة فتح في بيروت سمير أبو عفش درع الرئيس الشهيد أبو عمار للضيوف وكتاب عن السياحة في مدينة القدس الشريف، وهو أول كتاب سياحي من تأليف عربي صدر عن رابطة الشباب المقدسيين الذين يزورون لبنان حالياً، إضافة إلى خارطة للقدس وصورة للرئيس الراحل أبو عمار.
 
2010-12-15
اطبع ارسل