التاريخ : الجمعة 15-10-2021

خلال مؤتمر صحفي: الأوضاع في سجون الاحتلال مأساوية وقابلة للانفجار    |     اشتية يستقبل القاصد الرسولي ويدعو لتوحيد الجهود لمواجهة الحرب الإسرائيلية على المقدسات    |     المالكي يطلع نظيره الغامبي على المستجدات السياسية في فلسطين    |     "الخارجية" تحذر: ميليشيات المستوطنين في الضفة تعيد إنتاج جرائم العصابات الصهيونية    |     أسرى "الجهاد" يشرعون بالإضراب عن الطعام    |     "الهلال الأحمر" تفتتح مخيمها الشبابي التطوعي الثامن "شباب أرض الزيتون"    |     الهباش يلتقي رئيسي مجلسي الأمة والشعبي الوطني ووزير العدل في الجزائر    |     المالكي يطلع نظيره الاوغندي على جرائم الاحتلال بحق شعبنا    |     91 مستوطنا يقتحمون المسجد الأقصى    |     غردت ضد اسرائيل: ممثلة أميركية مشهورة تقارن بين تهجير الفلسطينيين والأميركيين الأصليين    |     مستوطنون يعطبون إطارات مركبات ويخطون شعارات عنصرية في قرية مردا    |     المالكي يطلع نظيره الصربي على جرائم الاحتلال ضد شعبنا    |     الرئيس يهنئ ملك إسبانيا ورئيس وزرائه بالعيد الوطني    |     مستوطنون يقتلعون نحو 900 شتلة ويسرقون ثمار الزيتون من أراضي سبسطية    |     جيش الاحتلال يهدم "بركسا" غرب سلفيت    |     "الخارجية": التعرف على مكان وجود المفقود الثالث من المواطنين المختفين في تركيا    |     الاحتلال يصيب شابا بالرصاص وآخرين بالاختناق خلال مواجهات في طمون    |     السلطات الإسرائيلية تهدم منزلا في كفر قاسم في أراضي48    |     ستة أسرى يواصلون إضرابهم عن الطعام وسط ظروف صحية خطيرة    |     نقل الأسير المضرب زكريا الزبيدي إلى عيادة سجن بئر السبع    |     منح صبري صيدم وسام فارس نجمة إيطاليا    |     "الخارجية": دولة الاحتلال تواصل "القضم" التدريجي للسيادة على الأقصى    |     "شؤون المغتربين" تدعو جالياتنا لتكثيف جهودها لفضح ممارسات الاحتلال في اليوم العالمي للتضامن مع شعبنا    |     الشيخ: الموافقة على 442 طلب جمع شمل والمتابعة مستمرة لاستكمال باقي الملفات
أراء » طلب الحماية الدولية
طلب الحماية الدولية

طلب الحماية الدولية

الحياة الجديدة- عزت درا غمة

2015-10-05 08:49:10

لم يعد طلب الحماية الدولية لدولة وشعب فلسطين بحاجة للمزيد من الجرائم والاعتداءات الإسرائيلية، بل إن هذا الحق الذي طالب به الرئيس محمود عباس في خطابه أمام الامم المتحدة الأسبوع الماضي وفقا للقانون الدولي، أصبح الفلسطينيون في أمس الحاجة لتوفيره لهم، لا سيما وان حكومة الاحتلال ماضية في تصعيد جرائمها وانتهاكاتها، ما يستدعي من المجتمع الدولي ووفقا لقواعد القانون الدولي الإنساني الاستجابة فورا لهذا الطلب، حماية للمنظومة الإنسانية والقانونية التي تنتهكها سلطة الاحتلال على مرأى ومسمع العالم اجمع.

إن حكومة الاحتلال الإسرائيلي التي لا تعير اهتماما لأية معاهدات أو مواثيق دولية، لا بل تضرب عرض الحائط بالمنظومة القانونية والإنسانية الدولية متحدية العالم بغطرستها وعنصريتها وجرائمها، ومواصلة احتلالها الكولونيالي الاستيطاني كدولة ابارتهايد حين تقوم بترحيل نساء من منازلهن بحكم إقامتهن بجوار المسجد الأقصى تنتهك ليس ميثاق جنيف فحسب، بل كافة القوانين الإنسانية، وبدلا من حماية الشعب المدني الأعزل الذي تحتل أرضه وتصادرها لاغراض استيطانية وتهويدية كما نصت المواثيق الدولية التي تحدد مسؤوليات الدولة المحتلة، تقوم بتنفيذ الجرائم والاعتقالات وحرق منازله واستباحة مدنه وقراه، الأمر الذي يستوجب على الأسرة الدولية ممثلة بالأمم المتحدة القيام بمسؤولياتها الأخلاقية والقانونية عبر الاستجابة لطلب الحماية الدولية لشعب ودولة فلسطين المحتلة.

وحتى يأخذ الطلب الفلسطيني مجراه وتوجهه الرسمي وأبعاده القانونية لا بد من دعم وإسناد عربي وإقليمي ودولي، كما لا بد من استجابة سريعة من قبل منظمة المؤتمر الإسلامي وجامعة الدول العربية للانعقاد بشكل طارئ لتحمل المسؤوليات الناتجة عن التصعيد الإسرائيلي المخطط والمبرمج، خاصة وان رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو يحاول إفشال كافة الجهود والمحاولات الدولية الحقيقية للتجاوب مع التوجهات الفلسطينية الأخرى سواء المتعلق منها باعتبار دولة فلسطين دولة تحت الاحتلال، أو إلزام إسرائيل بالقيام بواجباتها في حماية المنظومة الدولية الإنسانية والقانونية وإيجاد مظلة دولية تشرف على إنهاء احتلال إسرائيل للأراضي الفلسطينية حسب قرارات الشرعية الدولية.

كما على الدبلوماسية الفلسطينية حث الخطى لترجمة مطلب الرئيس أبو مازن بتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني، وعدم إعطاء إسرائيل الفرصة لتنفيذ مخططاتها ومشاريعها الاستيطانية والتهويدية، ودون انتظار لحين إغراق إسرائيل المنطقة مجددا في دوامة العنف الذي تحاول جر الفلسطينيين إليه عبر المزيد من جرائمها وممارساتها العنصرية والاستيطانية

 

2015-10-05
اطبع ارسل