التاريخ : الأحد 26-06-2022

وزارة المالية تثمن عودة الدعم الأوروبي لفلسطين وتوضح تفاصيل الدفعات    |     "الخارجية": عدم إدانة المسؤولين الإسرائيليين لجريمة إعدام الشهيد حرب انحطاط أخلاقي وتورط بالجريمة    |     عشرات المستوطنين يقتحمون الأقصى    |     "لجنة الإفراج المبكر" تقرر تصنيف ملف الأسير أحمد مناصرة ضمن "عمل إرهابي"    |     الاحتلال يهدم منزلا قيد الإنشاء في نعلين    |     تيم: خطتنا المقبلة تقوم على بذل جهد في الرقابة على جباية الإيرادات والضرائب    |     المعتقل خليل عواودة يعلق إضرابه عن الطعام بعد تعهدات بإنهاء اعتقاله    |     ديوان الموظفين يكرم المشاركين في الورشة الدولية للخدمة العامة    |     الخارجية: تصعيد إسرائيلي بحق الوجود الفلسطيني استباقا للانتخابات القادمة    |     ملحم: تمديد تزويد محطة غزة بالطاقة لـ5 سنوات وقريبا التحول للغاز الطبيعي    |     الاحتلال يعتقل 21 مواطنا من الضفة    |     أربعة أسرى يواصلون إضرابهم المفتوح عن الطعام    |     قوات الاحتلال تعتقل 5 مواطنين وتستدعي آخر للتحقيق من تقوع ببيت لحم    |     الاحتلال يصيب شابين ويعتقل 3 آخرين من جنين    |     إصابة مسن بجروح ورضوض إثر اعتداء المستوطنين عليه شرق الخليل    |     فتح تنعى شهداء جنين الثلاثة وتؤكد أن هذه الدماء لا تزيدنا إلا إصرارا على الخلاص من الاحتلال    |     الرئاسة تدين جريمة الاحتلال اغتيال ثلاثة مواطنين في جنين    |     لبنان: جولة تفقُّدية للسفير دبّور وأبو هولي لمستشفى الهمشري في صيدا    |     إصابات بالمطاط والغاز خلال مواجهات في بورين    |     الخارجيــة: جريمة إعدام الشهداء الثلاثة الرد الإسرائيلي على المطالبات الأميركية وقف التصعيد قبل زيار    |     3 شهداء و10 إصابات برصاص الاحتلال في جنين    |     الخارجية: بينت يستغل زيارة بايدن لتنفيذ المزيد من المشاريع الاستيطانية التهويدية للقدس ومقدساتها    |     منتخبنا الوطني يبلغ أمم آسيا للمرة الثالثة    |     عشرات المستوطنين يقتحمون "الأقصى"
أراء » طلب الحماية الدولية
طلب الحماية الدولية

طلب الحماية الدولية

الحياة الجديدة- عزت درا غمة

2015-10-05 08:49:10

لم يعد طلب الحماية الدولية لدولة وشعب فلسطين بحاجة للمزيد من الجرائم والاعتداءات الإسرائيلية، بل إن هذا الحق الذي طالب به الرئيس محمود عباس في خطابه أمام الامم المتحدة الأسبوع الماضي وفقا للقانون الدولي، أصبح الفلسطينيون في أمس الحاجة لتوفيره لهم، لا سيما وان حكومة الاحتلال ماضية في تصعيد جرائمها وانتهاكاتها، ما يستدعي من المجتمع الدولي ووفقا لقواعد القانون الدولي الإنساني الاستجابة فورا لهذا الطلب، حماية للمنظومة الإنسانية والقانونية التي تنتهكها سلطة الاحتلال على مرأى ومسمع العالم اجمع.

إن حكومة الاحتلال الإسرائيلي التي لا تعير اهتماما لأية معاهدات أو مواثيق دولية، لا بل تضرب عرض الحائط بالمنظومة القانونية والإنسانية الدولية متحدية العالم بغطرستها وعنصريتها وجرائمها، ومواصلة احتلالها الكولونيالي الاستيطاني كدولة ابارتهايد حين تقوم بترحيل نساء من منازلهن بحكم إقامتهن بجوار المسجد الأقصى تنتهك ليس ميثاق جنيف فحسب، بل كافة القوانين الإنسانية، وبدلا من حماية الشعب المدني الأعزل الذي تحتل أرضه وتصادرها لاغراض استيطانية وتهويدية كما نصت المواثيق الدولية التي تحدد مسؤوليات الدولة المحتلة، تقوم بتنفيذ الجرائم والاعتقالات وحرق منازله واستباحة مدنه وقراه، الأمر الذي يستوجب على الأسرة الدولية ممثلة بالأمم المتحدة القيام بمسؤولياتها الأخلاقية والقانونية عبر الاستجابة لطلب الحماية الدولية لشعب ودولة فلسطين المحتلة.

وحتى يأخذ الطلب الفلسطيني مجراه وتوجهه الرسمي وأبعاده القانونية لا بد من دعم وإسناد عربي وإقليمي ودولي، كما لا بد من استجابة سريعة من قبل منظمة المؤتمر الإسلامي وجامعة الدول العربية للانعقاد بشكل طارئ لتحمل المسؤوليات الناتجة عن التصعيد الإسرائيلي المخطط والمبرمج، خاصة وان رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو يحاول إفشال كافة الجهود والمحاولات الدولية الحقيقية للتجاوب مع التوجهات الفلسطينية الأخرى سواء المتعلق منها باعتبار دولة فلسطين دولة تحت الاحتلال، أو إلزام إسرائيل بالقيام بواجباتها في حماية المنظومة الدولية الإنسانية والقانونية وإيجاد مظلة دولية تشرف على إنهاء احتلال إسرائيل للأراضي الفلسطينية حسب قرارات الشرعية الدولية.

كما على الدبلوماسية الفلسطينية حث الخطى لترجمة مطلب الرئيس أبو مازن بتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني، وعدم إعطاء إسرائيل الفرصة لتنفيذ مخططاتها ومشاريعها الاستيطانية والتهويدية، ودون انتظار لحين إغراق إسرائيل المنطقة مجددا في دوامة العنف الذي تحاول جر الفلسطينيين إليه عبر المزيد من جرائمها وممارساتها العنصرية والاستيطانية

 

2015-10-05
اطبع ارسل