التاريخ : الأحد 26-06-2022

وزارة المالية تثمن عودة الدعم الأوروبي لفلسطين وتوضح تفاصيل الدفعات    |     "الخارجية": عدم إدانة المسؤولين الإسرائيليين لجريمة إعدام الشهيد حرب انحطاط أخلاقي وتورط بالجريمة    |     عشرات المستوطنين يقتحمون الأقصى    |     "لجنة الإفراج المبكر" تقرر تصنيف ملف الأسير أحمد مناصرة ضمن "عمل إرهابي"    |     الاحتلال يهدم منزلا قيد الإنشاء في نعلين    |     تيم: خطتنا المقبلة تقوم على بذل جهد في الرقابة على جباية الإيرادات والضرائب    |     المعتقل خليل عواودة يعلق إضرابه عن الطعام بعد تعهدات بإنهاء اعتقاله    |     ديوان الموظفين يكرم المشاركين في الورشة الدولية للخدمة العامة    |     الخارجية: تصعيد إسرائيلي بحق الوجود الفلسطيني استباقا للانتخابات القادمة    |     ملحم: تمديد تزويد محطة غزة بالطاقة لـ5 سنوات وقريبا التحول للغاز الطبيعي    |     الاحتلال يعتقل 21 مواطنا من الضفة    |     أربعة أسرى يواصلون إضرابهم المفتوح عن الطعام    |     قوات الاحتلال تعتقل 5 مواطنين وتستدعي آخر للتحقيق من تقوع ببيت لحم    |     الاحتلال يصيب شابين ويعتقل 3 آخرين من جنين    |     إصابة مسن بجروح ورضوض إثر اعتداء المستوطنين عليه شرق الخليل    |     فتح تنعى شهداء جنين الثلاثة وتؤكد أن هذه الدماء لا تزيدنا إلا إصرارا على الخلاص من الاحتلال    |     الرئاسة تدين جريمة الاحتلال اغتيال ثلاثة مواطنين في جنين    |     لبنان: جولة تفقُّدية للسفير دبّور وأبو هولي لمستشفى الهمشري في صيدا    |     إصابات بالمطاط والغاز خلال مواجهات في بورين    |     الخارجيــة: جريمة إعدام الشهداء الثلاثة الرد الإسرائيلي على المطالبات الأميركية وقف التصعيد قبل زيار    |     3 شهداء و10 إصابات برصاص الاحتلال في جنين    |     الخارجية: بينت يستغل زيارة بايدن لتنفيذ المزيد من المشاريع الاستيطانية التهويدية للقدس ومقدساتها    |     منتخبنا الوطني يبلغ أمم آسيا للمرة الثالثة    |     عشرات المستوطنين يقتحمون "الأقصى"
أراء » صامد في وجه الاستيطان
صامد في وجه الاستيطان

صامد في وجه الاستيطان

الخليل 28-9-2016

 صلاح الطميزي

"لن أرحل أو أترك بيتي إلا للقبر"، هذا ما قاله المواطن عارف جابر الذي يسكن حارة جابر في المنطقة الجنوبية من مدينة الخليل، وتمنعه سلطات الاحتلال والمستوطنون من استكمال بناء منزله، وأصدرت الأوامر العسكرية التي تمنعه من الدخول إلىه، وتحاول جاهدة إخراجه من المنطقة عبر ممارساتها القمعية المتمثلة بوقف واعتقال أبنائه والاعتداء على ممتلكاته وحرمانهم من أبسط الحقوق.

بحسرة ومرارة، يروي جابر معاناته اليومية والمتواصلة من قبل قوات الاحتلال والمستوطنين، والتي كان آخرها وقفه بأمر عسكري إسرائيلي عن عقد سقف بيته، وتكبده خسائر تقدر بـ 50 ألف شيقل، بعد أن منعته قوات الاحتلال من مواصلة صب الباطون وتهديد العاملين بالاعتقال.

وقال جابر إن عائلته المكونة من ثمانية أنفار، لا تطالب إلا بأبسط حقوقها المتمثلة بالسكن والعيش بحرية وكرامة، إلا أن الأوامر العسكرية تدوس على هذه الحقوق، التي يقابلها على بعد أمتار معدودة دعم من حكومة الاحتلال وغلاة المستوطنين للعمارات السكنية في مستوطنة "كريات أربع" المتاخمة لأحياء جابر ووادي الحصين وحي النصارى، بهدف خلق واقع ديمغوغرافي وجغرافي جديد في المنطقة الجنوبية من الخليل، وتواصل ممارساتها وانتهاكاتها لطرد السكان واستكمال المخطط الاستيطاني والاستيلاء على المزيد من الأراضي وضمها لصالح المشروع التهويدي.

وتعاني عائلة جابر معاناة كبيرة لتوفير مواد البناء وإيصالها عبر الحواجز العسكرية بواسطة الحمير، جراء مواصلة الاحتلال إغلاق الشارع الرئيسي ومنع مركبات المواطنين في الأحياء المذكورة، من سلوكه لتلبية احتياجاتهم.

ويشير عارف جابر إلى أن حارة جابر تابعة من ناحية مدنية وفقا لاتفاقيتي أوسلو والخليل لبلدية الخليل، وأمنيا تتبع لسيطرة الاحتلال الإسرائيلي الذي يمنع السكان من البناء بحجج أمنية وغيرها، وينفذ الاعتداءات اليومية ويغطي على جرائم المستوطنين الذين يعربدون ي المنطقة بتغطية من جنود الاحتلال التي تتواجد لحمايتهم.

واختتم حديثة بعزيمة عالية وإصرار على البقاء ومطالبته لحقوقه، مشيرا إلا أنه لن يرحل ولن يترك منزله إلا للمقبرة، التي أشار إليها بسبابته بالقرب من الحارة، والتي كان لها نصيب من انتهاكات الاحتلال والمستوطنين.

وتتعدد الممارسات الإسرائيلية والاستيطانية بحق السكان والمتمثلة بحرق المنازل والمركبات والمحال التجارية، وإغلاق الشوارع في المنطقة الجنوبية منها، كشارع الشهداء وجابر والسهلة، ومنعم المواطنين من سلوكها، إلى جانب سياسة اعتقال الأطفال والغرامات المالية التي يفرضه الاحتلال على أهاليهم.

ودفع المواطن عارف جابر مبلغ 15 ألف شيقل غرامات مالية متفرقة حكمت بها محكمة الاحتلال للإفراج عن أبنائه الذي اعتقلوا عدة مرات، والتي كان آخرها اعتقال ابنه أنس، بحجة التواجد في المنزل الذي تغلقه قوات الاحتلال بأمر عسكري.

وطابت عائلة جابر بإقامة المشاريع الحيوية في المنطقة الجنوبية، ووضع سياسة لتثبيت المواطنين في هذه المناطق المستهدفة، كما طالب بلدية الخليل والمؤسسات الوطنية، كافة المؤسسات الحقوقية بتبني قضيته وتعزيز صمود المواطنين في المناطق المستهدفة، وفضح سياسة الاحتلال الاستيطانية.

وقال مكتب المتابعة والتنسيق في بلدية الخليل، إن رئيس البلدية داوود الزعتري، وقسمها الهندسي والمستشارين القانونيين فيها، يتابعون قضية المواطن عارف جابر بشكل جدي مع الإدارة المدنية والارتباط الإسرائيلي لاستكمال البناء في منزل عائلة جابر.

وأشار قسم الهندسة في البلدية، إلى أن المواطن عارف جابر حصل على كافة الأوراق الثبوتية والترخيص لمنزله منذ ثلاثة شهور، وأن الاحتلال كعادته يستبيح الأرض الفلسطينية، ويعتدي على ممتلكات المواطنين بحجج أمنية واهية أو غيرها.

وأشارت المصادر إلى أن المنطقة الجنوبية لها خصوصية في ظل الأطماع الإسرائيلية والاعتداءات المتواصلة، وأن بلدية الخليل تابعت العديد من القضايا العالقة، وسبق لها أن أوقفت عددا من الأوامر العسكرية الرامية لهدم مساكن أو ممتلكات، مستغلة المؤسسات الحقوقية والدولية لتعزيز صمود المواطنين وبقائهم.

2016-09-28
اطبع ارسل