التاريخ : الخميس 09-02-2023

إصابتان إحداهما خطيرة برصاص الاحتلال في نابلس    |     ارتفاع عدد الضحايا الفلسطينيين جراء الزلزال في سوريا وتركيا إلى 55    |     "الخارجية" تتابع غرق قارب قبالة سواحل جزيرة ليسڤوس اليونانية    |     الاحتلال يعتقل 27 مواطنا من الضفة غالبيتهم من جنين    |     ما يرفع الحصيلة إلى 50: مصرع 19 لاجئًا من أبناء شعبنا في سوريا وتركيا جراء الزلزال    |     عشرات المستوطنين يقتحمون "الأقصى"    |     الاحتلال يشن حملة اعتقالات واسعة في برقين طالت 19مواطنا    |     بيروت: لقاء قيادي بين فتح والجبهة الشعبية    |     اعتصام في الخان الأحمر اليوم وغدا منعا لتهجير الأهالي    |     الأسرى في سجون الاحتلال يقررون تصعيد خطواتهم ردا على التنكيل بهم    |     مستوطنون يقتحمون الأقصى    |     رفضا لقرارات الاحتلال هدم المنازل: الاضراب الشامل يعم جبل المكبر    |     مجلس الوزراء يؤكد وقوفه خلف قرارات القيادة الهادفة لمواجهة الاحتلال وتوفير الحماية لشعبنا    |     الصحة: 35 شهيدا بينهم 8 أطفال منذ بداية 2023    |     مستوطنون يقتحمون "الأقصى"    |     "الخارجية" تطالب الدول بإدراج منظمات المستوطنين المتطرفة على قوائم الإرهاب    |     مجزرة الهدم تتواصل: الاحتلال يهدم منشأة وسورا استناديا ويجرف أرضا في القدس    |     استشهاد الشاب نسيم ابو فودة متأثرا بإصابته برصاص الاحتلال في الخليل    |     مظاهرة حاشدة في نيويورك تنديدا بالعدوان الإسرائيلي على جنين    |     اصابة شاب برصاص الاحتلال في الرأس قرب الحرم الإبراهيمي    |     الرئيس يعلن الحداد ثلاثة أيام على أرواح شهداء جنين ومخيمها    |     شهيد و7 إصابات خلال اقتحام مخيم جنين    |     الاحتلال يرتكب مجزرة في مخيم جنين: 9 شهداء و20اصابة بينها 4 خطيرة    |     اشتية يطالب الأمم المتحدة والمنظمات الحقوقية بتوفير الحماية العاجلة لشعبنا
الاخبار » شؤون اللاجئين في المنظمة وفتح تنعيان المناضل عطا عباس
شؤون اللاجئين في المنظمة وفتح تنعيان المناضل عطا عباس

شؤون اللاجئين في المنظمة وفتح تنعيان المناضل عطا عباس

 رام الله 4-1-2010

نعت دائرة شؤون اللاجئين بمنظمة التحرير الفلسطينية المناضل الحاج عطا رضا شحادة عباس، الشقيق الأكبر للرئيس محمود عباس التي ارتقت روحه إلى العلياء  مساء أمس الإثنين،  في سوريا الشقيقة وهو على رأس عمله النضالي والوطني .


وتقدم د. زكريا الأغا عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية رئيس دائرة شؤون اللاجئين من الرئيس محمود عباس بأحر التعازي وبأصدق مشاعر المواساة بهذا المصاب الجلل داعياً المولى عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه جميل الصبر والسلوان وحسن العزاء  .

 وقال د. الأغا إن الحاج عطا كان كادرًا مميزًا في حركة فتح تولى العديد من المهام القيادية على صعيد الساحة السورية، ولم يدخر جهداً خلال المسيرة النضالية الطويلة منذ التحاقه في صفوف حركة فتح في خدمة أبناء شعبه واللاجئين الفلسطينيين في المخيمات السورية وفي الدفاع عن القرار الوطني الفلسطيني المستقل وعن المشروع الوطني الكبير .

 

وأضاف لقد افتقدناه اليوم في وقت أحوج ما نكون فيه إلى أمثاله من المناضلين الأبطال لرفد مسيرة النضال والثورة بالجهود والطاقات المخلصة والوفية لاستكمال المشروع الوطني الفلسطيني في الحرية والتحرير والعودة ودحر الاحتلال وإقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس . 

كما نعت حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) المناضل الحاج عطا رضا شحادة عباس (أبو فايز) الشقيق الأكبر للسيد الرئيس محمود عباس.

وعبرت قيادة الحركة وكوادرها ومناضليها في كافة أطر الحركة ومفوضياتها ومؤسساتها عن مشاطرتها السيد الرئيس محمود عباس، القائد العام للحركة، أحزانه، وعن المشاعر الإنسانية الخالصة.

وأشادت الحركة، في بيان لها صدر عن مفوضية الإعلام والثقافة، بمناقب الفقيد، وبسماته الشخصية والنضالية، وعمله الدؤوب بعيدا عن الأضواء من أجل القضايا الوطنية، وتمنت أن يلهم الله السيد الرئيس وعائلة الفقيد الصبر، وأن يتغمد الفقيد برحمته.


وكان الشقيق الأكبر للسيد الرئيس محمود عباس، عطا عباس 'ابو فايز' قد ارتقى اليوم الاثنين في سوريا، وعلم أن السيد الرئيس سيتقبل التعازي مساء الأربعاء في مقر المقاطعة برام الله.

كما نعى محمود العالول (أبو جهاد) عضو اللجنة المركزية لحركة 'فتح'، مفوض التعبئة والتنظيم، المحافظات الشمالية، وكوادر التعبئة والتنظيم، وأمناء سر حركة 'فتح' في محافظات الوطن المناضل الحاج عطا رضا شحادة عباس (أبو فايز).

 وتقدم العالول، في بيان صادر عن مفوضية التعبئة والتنظيم، وكافة كوادر التعبئة والتنظيم وكوادر وأطر حركة 'فتح' بأحر التعازي والمواساة من سيادة الرئيس محمود عباس بوفاة شقيقه الأكبر المناضل الحاج 'أبو فايز'.

 وجاء في البيان: 'نؤكد في حركة فتح أننا سنبقى على العهد أوفياء لكل الذين قضوا على درب النضال وأننا سنبقى حركة الشعب الفلسطيني الأمينة على المبادئ والأهداف التي من أجلها قضى القادة والكوادر والمناضلين، ونعاهد شهدائنا أن دماءهم ستبقى البوصلة الموجهة ً نحو القدس، وأن تعنت حكومة نتنياهو وهمجية مستوطنيه لن تثني حركتنا ولا شعبنا عن التمسك بحقوقه في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف'.

 

وأضاف البيان أن حركة 'فتح' تؤكد اعتزازها بمناضل وطني قضى عمره في طليعة المناضلين الذين كافحوا من أجل انتصار المشروع الوطني.

 

2011-01-03
اطبع ارسل