التاريخ : الخميس 09-02-2023

إصابتان إحداهما خطيرة برصاص الاحتلال في نابلس    |     ارتفاع عدد الضحايا الفلسطينيين جراء الزلزال في سوريا وتركيا إلى 55    |     "الخارجية" تتابع غرق قارب قبالة سواحل جزيرة ليسڤوس اليونانية    |     الاحتلال يعتقل 27 مواطنا من الضفة غالبيتهم من جنين    |     ما يرفع الحصيلة إلى 50: مصرع 19 لاجئًا من أبناء شعبنا في سوريا وتركيا جراء الزلزال    |     عشرات المستوطنين يقتحمون "الأقصى"    |     الاحتلال يشن حملة اعتقالات واسعة في برقين طالت 19مواطنا    |     بيروت: لقاء قيادي بين فتح والجبهة الشعبية    |     اعتصام في الخان الأحمر اليوم وغدا منعا لتهجير الأهالي    |     الأسرى في سجون الاحتلال يقررون تصعيد خطواتهم ردا على التنكيل بهم    |     مستوطنون يقتحمون الأقصى    |     رفضا لقرارات الاحتلال هدم المنازل: الاضراب الشامل يعم جبل المكبر    |     مجلس الوزراء يؤكد وقوفه خلف قرارات القيادة الهادفة لمواجهة الاحتلال وتوفير الحماية لشعبنا    |     الصحة: 35 شهيدا بينهم 8 أطفال منذ بداية 2023    |     مستوطنون يقتحمون "الأقصى"    |     "الخارجية" تطالب الدول بإدراج منظمات المستوطنين المتطرفة على قوائم الإرهاب    |     مجزرة الهدم تتواصل: الاحتلال يهدم منشأة وسورا استناديا ويجرف أرضا في القدس    |     استشهاد الشاب نسيم ابو فودة متأثرا بإصابته برصاص الاحتلال في الخليل    |     مظاهرة حاشدة في نيويورك تنديدا بالعدوان الإسرائيلي على جنين    |     اصابة شاب برصاص الاحتلال في الرأس قرب الحرم الإبراهيمي    |     الرئيس يعلن الحداد ثلاثة أيام على أرواح شهداء جنين ومخيمها    |     شهيد و7 إصابات خلال اقتحام مخيم جنين    |     الاحتلال يرتكب مجزرة في مخيم جنين: 9 شهداء و20اصابة بينها 4 خطيرة    |     اشتية يطالب الأمم المتحدة والمنظمات الحقوقية بتوفير الحماية العاجلة لشعبنا
الاخبار » حفل استقبال لحركة فتح في الذكرى 46 لانطلاقتها
حفل استقبال لحركة فتح في الذكرى 46 لانطلاقتها

حفل استقبال لحركة فتح في الذكرى 46 لانطلاقتها

 

أقامت حركة "فتح" في بيروت، في الذكرى 46 لانطلاقتها، حفل استقبال في دار نقابة الصحافة، في حضور ممثل رئيس الجمهورية ميشال سليمان الوزيرة منى عفيش، ممثل رئيس مجلس النواب الأستاذ نبيه بري النائب علي خريس، ممثل رئيس الحكومة سعد الحريري النائب عمار حوري، النائب احمد فتفت ،ممثل النائبة بهية الحريري نزار الرواس، الوزير السابق الدكتور عصام نعمان، النائب السابق بهاء الدين عيتاني،النائب السابق بشارة مرهج، ممثل نقيب الصحافة محمد بعلبكي فؤاد الحركة.

 

كما حضر القائم بأعمال سفارة دولة فلسطين في لبنان أشرف دبور، القائم بأعمال سفارة سلطنة عمان سليمان العلوي، أمين سر حركة "فتح" في لبنان فتحي ابو العردات، القنصل العام محمود الاسدي، الملحق الثقافي في سفارة فلسطين ماهر مشيعل، امين سر اقليم "فتح" في لبنان ابو احمد زيداني، ممثلا حزب التقدمي الاشتراكي جميل غيبة وكمال رباح، ممثل "التيار الوطني الحر" رمزي دسوم، رئيس بلدية صيدا السابق عبد الرحمن البزري، السيد هاني فحص، نائب رئيس الحزب الشيوعي اللبناني سعد الله مزرعاني، عضو المكتب السياسي للجبهة الديموقراطية علي فيصل، مسؤول حركة الجهاد الاسلامي في لبنان ابو عماد الرفاعي، ممثل حركة حماس ابو العبد مشهور يرافقه وفد من الحركة، ممثل المرابطون الدكتور محمد ضرغام، وحشد من الوزراء والنواب الحاليين والسابقين وسفراء الدول العربية وممثلي المؤسسات والجمعيات الاهلية الفلسطينية واللبنانية.

وألقى أبو العردات كلمة قال فيها: "نحتفل اليوم بذكرى عظيمة هي الذكرى ال46 لانطلاقة حركة "فتح" التي نفتخر بها ونعتز بشهدائها الأبرار. نحن نلتقي بكم اليوم في دار نقابة الصحافة، التي هي دارنا ودار كل أحرار العالم، ونرسل باسمكم تحية الى اهلنا في فلسطين وغزة والضفة والى شهداء فلسطين ولبنان وكل الشهداء الذين استشهدوا من اجل فلسطين".

وتوجه الى اللبنانيين واعدا اياهم ب"الاستمرار في خوض المعركة ضد الاحتلال الصهيوني البغيض الذي ما زال جاثما على ارض لبنان وفلسطين وأجزاء من المنطقة العربية"، وقال: "إن القضية الفلسطينية تمر في منعطف خطير يتطلب من الجميع الوحدة الوطنية وحشد كل الطاقات باتجاه انجاز المشروع الوطني الفلسطيني والاستمرار في النضال الدؤوب على كل المستويات السياسية والدبلوماسية وتطوير المقاومة الشعبية ضد الاحتلال".

أضاف: "حركة "فتح" التي أطلقت رصاصتها الأولى في عام 1965 وتبنت الكفاح المسلح خيارا استراتيجيا لتحرير فلسطين كانت تدرك منذ البداية أهمية الطلقة الاولى واعتراف المجتمع الدولي بشرعية هذه الطلقة والبندقية. كما كانت تعرف منذ البداية اهمية العمل السياسي والدبلوماسي. وأجدد العهد لكل الشهداء الذين سقطوا من أجل فلسطين ولكل الاسرى والمعتقلين على ثبات الموقف السياسي للقيادة الفلسطينية. فلا عودة للمفاوضات في ظل الاستيطان ومن دون تحديد مرجعية المفاوضات والانسحاب من اراضي ال67 واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف وحق عودة اللاجئين الى ديارهم استنادا إلى القرار 194". واكد "ثبات السياسة التي اتبعتها منظمة التحرير الفلسطينية بالوقوف على مسافة واحدة من كل الاطراف اللبنانية تعزيزا للسلم الاهلي ودعما للوحدة الوطنية اللبنانية".

 

2011-01-05
اطبع ارسل