التاريخ : الخميس 09-02-2023

إصابتان إحداهما خطيرة برصاص الاحتلال في نابلس    |     ارتفاع عدد الضحايا الفلسطينيين جراء الزلزال في سوريا وتركيا إلى 55    |     "الخارجية" تتابع غرق قارب قبالة سواحل جزيرة ليسڤوس اليونانية    |     الاحتلال يعتقل 27 مواطنا من الضفة غالبيتهم من جنين    |     ما يرفع الحصيلة إلى 50: مصرع 19 لاجئًا من أبناء شعبنا في سوريا وتركيا جراء الزلزال    |     عشرات المستوطنين يقتحمون "الأقصى"    |     الاحتلال يشن حملة اعتقالات واسعة في برقين طالت 19مواطنا    |     بيروت: لقاء قيادي بين فتح والجبهة الشعبية    |     اعتصام في الخان الأحمر اليوم وغدا منعا لتهجير الأهالي    |     الأسرى في سجون الاحتلال يقررون تصعيد خطواتهم ردا على التنكيل بهم    |     مستوطنون يقتحمون الأقصى    |     رفضا لقرارات الاحتلال هدم المنازل: الاضراب الشامل يعم جبل المكبر    |     مجلس الوزراء يؤكد وقوفه خلف قرارات القيادة الهادفة لمواجهة الاحتلال وتوفير الحماية لشعبنا    |     الصحة: 35 شهيدا بينهم 8 أطفال منذ بداية 2023    |     مستوطنون يقتحمون "الأقصى"    |     "الخارجية" تطالب الدول بإدراج منظمات المستوطنين المتطرفة على قوائم الإرهاب    |     مجزرة الهدم تتواصل: الاحتلال يهدم منشأة وسورا استناديا ويجرف أرضا في القدس    |     استشهاد الشاب نسيم ابو فودة متأثرا بإصابته برصاص الاحتلال في الخليل    |     مظاهرة حاشدة في نيويورك تنديدا بالعدوان الإسرائيلي على جنين    |     اصابة شاب برصاص الاحتلال في الرأس قرب الحرم الإبراهيمي    |     الرئيس يعلن الحداد ثلاثة أيام على أرواح شهداء جنين ومخيمها    |     شهيد و7 إصابات خلال اقتحام مخيم جنين    |     الاحتلال يرتكب مجزرة في مخيم جنين: 9 شهداء و20اصابة بينها 4 خطيرة    |     اشتية يطالب الأمم المتحدة والمنظمات الحقوقية بتوفير الحماية العاجلة لشعبنا
أخبار الرئاسة » الرئيس يستقبل أعضاء لجنة الشؤون الأمنية والسياسية بالمجلس الأوروبي
الرئيس يستقبل أعضاء لجنة الشؤون الأمنية والسياسية بالمجلس الأوروبي

 

الرئيس يستقبل أعضاء لجنة الشؤون الأمنية والسياسية بالمجلس الأوروبي

 

رام الله- وفا  12-3-2012

استقبل الرئيس محمود عباس، بعد ظهر اليوم الاثنين، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، أعضاء اللجنة السياسية الأمنية في الاتحاد الأوروبي، بحضور وزير الخارجية د.رياض المالكي، وعدد من أعضاء اللجنة المركزية لحركة فتح، وقادة الأجهزة الأمنية.

واطلع سيادته، أعضاء الوفد، على أخر مستجدات العملية السلمية المتعثرة بسبب مواقف الحكومة الإسرائيلية المتعنتة الرافضة للالتزام بقرارات الشرعية الدولية ومرجعيات عملية السلام وفق مبدأ حل الدولتين ووقف الاستيطان في الأراضي الفلسطينية.

وأكد الرئيس، أن القيادة الفلسطينية متمسكة بخيار السلام لحل الصراع الفلسطيني-الإسرائيلي، وإقامة دولة فلسطينية مستقلة على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، من اجل نشر الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم اجمع.

وأشار سيادته، إلى إن المصالحة الوطنية هي ضرورة وطنية ملحة للشعب الفلسطيني يجب انجازها وتذليل العقبات التي تعترض تحقيقها، لأنه بدون الوحدة الوطنية فان المشروع الوطني الفلسطيني سيكون في خطر خاصة في ظل الأوضاع التي تشهدا المنطقة والعالم حاليا.

وجدد الرئيس، إدانته للتصعيد الإسرائيلي العسكري المتواصل على قطاع غزة ،والذي أدى إلى  استشهاد العشرات من أبناء شعبنا في القطاع.

وطالب سيادته، دول الاتحاد الأوروبي بالتحرك فورا من اجل الضغط على الحكومة الإسرائيلية لوقف هذا التصعيد الخطير الذي يهدد باستقرار الأوضاع في المنطقة.

كما حث الرئيس، الاتحاد الأوروبي يصفته عضوا في اللجنة الرباعية الدولية، على لعب دور أكبر في العملية السياسية يتناسب وثقلها الاقتصادي، وقربها من الصراع الفلسطيني-الإسرائيلي، وذلك من أجل إحياء المسيرة السلمية وفق المرجعيات الدولية.

يذكر أن لجنة الشئون الأمنية والسياسية بالمجلس الأوروبي Political and Security Committee – PSC- تتولى المسؤوليات المتعلقة بالسياسة الخارجية الأوروبية المشتركة، فضلاً عن السياسة الدفاعية الأوروبية، وذلك عبر مراقبة التطورات على الساحة السياسة الدولية، واعتماد التوجهات الخاصة بالسياسة الأوروبية المشتركة.

 

2012-03-12
اطبع ارسل