التاريخ : الأربعاء 25-05-2022

زكريا .. أخوك داوود استشهد    |     الاحتلال يهدم ثلاث غرف زراعية في كفر الديك    |     "الخارجية" تُحذر من تصاعد عمليات خطف الأطفال من قبل المستوطنين    |     الاحتلال يهدم منزلين قيد الإنشاء في أريحا    |     عشرات المستوطنين يقتحمون "الأقصى"    |     إصابة شاب واعتقال آخرين في جنين    |     جورج تاون: خريجون يرفعون اعلام فلسطين وصور الشهيدة أبو عاقلة امام وزير الخارجية الأمريكي    |     السفير دبور يتفقّد مستشفى "تل الزعتر" في مخيّم الرشيدية للاطلاع على عملية الترميم والتجهيزات ومتابعت    |     حقوقيون وإعلاميون يدعون لتفعيل كل المسارات القانونية لمحاسبة قتلة "أبو عاقلة"    |     157 مستوطنا يقتحمون "الأقصى"    |     الاحتلال يعتقل 15 مواطنا من الضفة    |     دبور يلتقي رئيس لجنة الحوار اللبناني الفلسطيني    |     الاحتلال يعتقل ثمانية مواطنين من الضفة    |     المعتقلان عواودة وريان يواصلان إضرابهما عن الطعام رفضا لاعتقالهما الإداري    |     المعتقلون الإداريون يواصلون مقاطعة محاكم الاحتلال لليوم الــ138    |     دبور يستقبل مسؤول الجبهة الشعبية – القيادة العامة في لبنان    |     "الفرنسي": نبحث مقاضاة شرطة الاحتلال بعد اعتدائها على المستشفى وجنازة أبو عاقلة    |     اشتية يدعو دول العالم لتفعيل قرارات مقاطعة دولة الاحتلال وفرض العقوبات عليها    |     نكبة متجددة جنوب الخليل.. 12 قرية في "مرمى" التهجير    |     الاحتلال يعتقل 16 مواطنا من الضفة    |     عشرات المستوطنين يقتحمون "الأقصى"    |     ابناء شعبنا يحيون ذكرى النكبة بمسيرات ومظاهرات كبرى في المدن الأميركية    |     تواصل انتهاكات الاحتلال: شهيد وإصابات واعتقالات واستيلاء واعتداءات للمستوطنين    |     الأحمد يقدم واجب العزاء بالشهيد داوود الزبيدي
نشاطات فلسطينية في لبنان » القدس عاصمتنا... العودة غايتنا... لا لصفقة القرن... نعم للوحدة الوطنيه الفلسطينيه...
القدس عاصمتنا... العودة غايتنا... لا لصفقة القرن... نعم للوحدة الوطنيه الفلسطينيه...

القدس عاصمتنا... العودة غايتنا...
لا لصفقة القرن... نعم للوحدة الوطنيه الفلسطينيه...


استنكار لما تتعرض له قضيتنا الفلسطينية من مشروع تصفوي ممنهج ، وشجبا لورشة البحرين الاقتصادية (ورشة الخيانة والذل والعار) وتمسكا بحقوقنا المشروعه...نظمت المنظمات الشبابيه والطلابيه الفلسطينيه ( شبابنا) وقفة تضامنية مع فلسطين وشعبها واسراها اليوم الجمعه ٢١-٦-٢٠١٩ في سفارة دولة فلسطين قاعة الشهيد ياسر عرفات بحضور ممثلي القوى والاحزاب والفصائل الشبابية والطلابية اللبنانيه والفلسطينيه.

بدأ الاحتفال بالنشيدين اللبناني والفلسطيني ثم تلاه كلمة منظمة الشباب التقدمي 
القها نائب الامين العام الاخ عبد الكريم السيد احمد كلمة
جاء فيها: فلسطين ارض المقاومة ولا يمكن ان يعلو ازيز الرصاص واصوات الشواذ فوق صوت الحق، وفوق صوت القدس العربية، عاصمة فلسطين الابدية. في وقت يطل علينا اصحاب السلطات ورؤساء الدول بقرارات يخططون فيها تصفية قضية عربية شريفة، عبد طريق نضالها الالاف من الشهداء والملايين من الابرياء ، عبد طريقها جمال عبد الناصر، الشيخ احمد ياسين، كمال جنبلاط والرئيس ياسر عرفات وكوكبة من الشهداء الذين سقطوا على طريق الدفاع عن فلسطين وعروبتها.
يطرحون فكرة اقامة دولة فلسطينية على اراضي عربية ويقدموا ارض فلسطين لاولئك الذين استملكوا في الارض ما لا يملكون وباتو يجهزون بوقاحة بنقل السفارات، واقرار قوانين القومية، ولا يعترفون بحق العودة وبقاء الشعب الذي كان ويبقى صاحب الارض.

والقى يوسف احمد كلمة المنظمات الشبابية الفلسطينيه جاء فيها: مرة جديدة فلسطين وشعبها هما الهدف، مرة اخرى تطل يد الارهاب والعدوان الامريكية الاسرائيلية لتعبث وتتآمر على الحقوق الفلسطينية هذه الحقوق التي مثلت على الدوام عنوانا للكرامة الفلسطينية والعربية، هي محاولات لن يكون مصيرها سوى الفشل المحتم نظرا لتناقضها ليس فقط مع حقوق وتطلعات الشعب الفلسطيني بل ومع ارادة الشعوب الحرة التي رفضت المشاركة في هذه الجريمة التي تريد الادارة الترامبية ارتكابها بالتعاون والتنسيق الكامل مع حكومة التطرف والارهاب الاسرائيلية و تواطؤ بعض الدول العربية تحت عناوين مخادعة و مضللة تهدف الى شطب القضية الفلسطينية بجميع عناوينها عبر ورشة المنامة الاقتصادية.
قالها شعبنا في الضفة والقدس و في قطاع غزة و لبنان وسوريا وفي كل العالم، فلسطين لا تباع ولا تشترى ، والقدس ستبقى ارضا عربية و عاصمة لدولتنا المستقلة، مهما تعاظمت المؤامرات ومهما تخاذل المتآمرون. وسوق تسقط صفقة ترامب و ورشة المنامة تحت اقدام اصغر طفل فلسطيني ابى و يأبى التفريط والمساومة على حقوق آباءه و اجداده..

والقى كلمة المكتب الطلابي الحركي المركزي الاخ نزيه شما جاء فيها :
مرة جديدة تسعى الادارة الاميركية لتمرير مشروع صفقة القرن الاسرائيلية الحقوق بامتياز عبر تنظيم ورشة اقتصادية واستثمارية في البحرين تخفي خلفيات سياسية و ديمغرافية خطيرة جداً تحت شعار رفع المستوى الحياتي والمعيشي للشعب الفلسطيني عبر الترويج لمبدأ السلام من أجل الإزدهار. فهذا المؤتمر يعتبر محاولة مكشوفة للتمهيد للتطبيع الكامل مع إسرائيل دون أن تقدم هذه الأخيرة أي تنازلات في ما خص الإنسحاب من الأراضي الفلسطينية المحتلة، أو السماح بعودة اللاجئين الى أرضهم، و وقف الاستيطان وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف. 
اتى الجواب والرد الفلسطيني الرسمي والشعبي والفصائلي الموحد منذ التسريبات الاولى لهذه الصفقة المشؤومة واضحا وحازما وجازماً: القدس عاصمتنا ، لا لشطب الانروا، نعم للوحدة الوطنية الفلسطينية ، نعم لحق العودة وتبعها اجراءات واضحة من الاخ الرئيس ابو مازن بقطع كافة العلاقات مع الولايات المتحدة الامريكية و ربيبتها اسرائيل ورفض استقبال اي وفد امريكي لتزداد الضغوط والتهديدات بمزيد من الاجراءات ليس آخرها سرقة و قرصنة اموال الشعب الفلسطيني لتعود بنا عقارب الساعة الى الوراء الى المقاطعة الى رام الله الصمود والعنفوان والتضحية للاسطورة الرمز الشهيد ياسر عرفات الذي دفع حياته ثمنا لرفضه التنازل عن ثوابتنا الوطنية الفلسطينية.. وختم شما كلمته موجها التحية لشهداء لبنان وفلسطين مؤكدا ان قضية الاسرى ستبقى حية في وجداننا وضميرنا وفي سلم اولويات القيادة الفلسطينية، حتى الحرية والعودة والدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، وكما صمدنا في اجتياح بيروت وصنعنا العزة والكرامة في معركة الكرامة ستسقط هذه الصفقة بصمود وعنفوان وتضحيات شعبنا وقيادتنا.

2019-06-21
اطبع ارسل