التاريخ : الأحد 26-06-2022

وزارة المالية تثمن عودة الدعم الأوروبي لفلسطين وتوضح تفاصيل الدفعات    |     "الخارجية": عدم إدانة المسؤولين الإسرائيليين لجريمة إعدام الشهيد حرب انحطاط أخلاقي وتورط بالجريمة    |     عشرات المستوطنين يقتحمون الأقصى    |     "لجنة الإفراج المبكر" تقرر تصنيف ملف الأسير أحمد مناصرة ضمن "عمل إرهابي"    |     الاحتلال يهدم منزلا قيد الإنشاء في نعلين    |     تيم: خطتنا المقبلة تقوم على بذل جهد في الرقابة على جباية الإيرادات والضرائب    |     المعتقل خليل عواودة يعلق إضرابه عن الطعام بعد تعهدات بإنهاء اعتقاله    |     ديوان الموظفين يكرم المشاركين في الورشة الدولية للخدمة العامة    |     الخارجية: تصعيد إسرائيلي بحق الوجود الفلسطيني استباقا للانتخابات القادمة    |     ملحم: تمديد تزويد محطة غزة بالطاقة لـ5 سنوات وقريبا التحول للغاز الطبيعي    |     الاحتلال يعتقل 21 مواطنا من الضفة    |     أربعة أسرى يواصلون إضرابهم المفتوح عن الطعام    |     قوات الاحتلال تعتقل 5 مواطنين وتستدعي آخر للتحقيق من تقوع ببيت لحم    |     الاحتلال يصيب شابين ويعتقل 3 آخرين من جنين    |     إصابة مسن بجروح ورضوض إثر اعتداء المستوطنين عليه شرق الخليل    |     فتح تنعى شهداء جنين الثلاثة وتؤكد أن هذه الدماء لا تزيدنا إلا إصرارا على الخلاص من الاحتلال    |     الرئاسة تدين جريمة الاحتلال اغتيال ثلاثة مواطنين في جنين    |     لبنان: جولة تفقُّدية للسفير دبّور وأبو هولي لمستشفى الهمشري في صيدا    |     إصابات بالمطاط والغاز خلال مواجهات في بورين    |     الخارجيــة: جريمة إعدام الشهداء الثلاثة الرد الإسرائيلي على المطالبات الأميركية وقف التصعيد قبل زيار    |     3 شهداء و10 إصابات برصاص الاحتلال في جنين    |     الخارجية: بينت يستغل زيارة بايدن لتنفيذ المزيد من المشاريع الاستيطانية التهويدية للقدس ومقدساتها    |     منتخبنا الوطني يبلغ أمم آسيا للمرة الثالثة    |     عشرات المستوطنين يقتحمون "الأقصى"
نشاطات فلسطينية في لبنان » مسيرات وتظاهرات غاضبة في المخيمات الفلسطينية تنديداً باتفاقيات التطبيع في واشنطن
مسيرات وتظاهرات غاضبة في المخيمات الفلسطينية تنديداً باتفاقيات التطبيع في واشنطن

مسيرات وتظاهرات غاضبة في المخيمات الفلسطينية تنديداً باتفاقيات التطبيع في واشنطن
 

بيروت 15-9-2020 
نظمت قيادة الفصائل الفلسطينية في لبنان اليوم الثلاثاء، مسيرات وتظاهرات غاضبة في كافة المخيمات الفلسطينية، تنديداً ورفضاً لاتفاقيات التطبيع في واشنطن بين الإمارات والبحرين ودولة الاحتلال الإسرائيلي.

ففي مخيم الرشيدية، وبدعوة من القيادة الوطنية الموحدة للمقاومة الشعبية الفلسطينية، وبحضور قيادة الفصائل الفلسطينية الوطنية والإسلامية، وأعضاء من قيادة حركة فتح إقليم لبنان، انطلقت مسيرة جماهيرية موحدة حاشدة تحت راية علم  فلسطين من أمام مستشفى الهلال الأحمر الفلسطيني رفضا واستنكارا لهرولة بعض الدول العربية للتطبيع مع دولة الاحتلال قبل إقرار الحقوق الوطنية الفلسطينية، بإقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس وعودة اللاجئين إلى ديارهم التي هجروا منها.

وأكد توفيق عبد الله في كلمته باسم القيادة الموحدة للمقاومة الشعبية الفلسطينية، الوقوف في هذا اليومِ الأسود من تاريخِ أمتّنا العربية موّحدين وقرارنا فلسطينيّ، تجمعنا قضيّتنا العادلة، وتُظللنا راية واحدة هي راية العزّ والكرامة، راية فلسطن المُتوّجة بتاريخها ومقدساتها وشعبها.

وشدد على أن فلسطين أكبر من كلّ خوّانٍ لئيم، "وليعلم العالم أجمع أنّ الشعب الفلسطيني المعتزّ بكرامتِه والمتمسّك بأرضِ وطنِه لن يفرّط بعهد الشهداء وقسم الحريّة وصدق الإنتماء للقضيّة، وسيبقى شامخاً مُتراصاً موّحداً في خطّ الدفاع الأوّل عن فلسطين ومقدساتها عبر مسيرةٍ كفاحية شعبية شاملة، مستندين إلى وحدتنا الوطنية التي نكرسّها بالمقاومة والتضحيات والتي لن تنتهي إلا بإنجازِ الاستقلال الوطني لدولة فلسطين بعاصمتها القدس وحقّنا بالعودة."

وأكد أن هذا اليوم يُضاف إلى رزنامة الألم الفلسطينية وسجّل الإنكسارات والخيانات العربية، مجددا الوقوف خلف قيادتنا برئاسة الرئيس القائد محمود عباس الثابت على الحقّ الفلسطيني.

ثم جابت المسيرة طرقات مخيم الرشيدية تعبيرا عن غضب المشاركين فيها ورفضهم لكافة مشاريع تصفية القضية الفلسطينية، من "صفقة القرن" وخطة الضم والتوسع واتفاقيات التطبيع، وتمسكا بمنظمة التحرير الفلسطينية ممثِّلاً شرعيًّا ووحيدًا للشعب الفلسطيني، والقيادة الوطنية الموحدة التي انبثقت عن لقاء الأمناء العامين للفصائل الفلسطينية الوطنية والإسلامية.

كما نظمت مسيرات حاشدة في مخيمات البص وشاتيلا وبرج البراجنة وعين الحلوة والبداوي والجليل.

وأكدت جماهير شعبنا تمسكها بالثوابت الوطنية وحق تقرير مصيرها، ورفض كل المؤامرات التي تستهدف قضيتنا ومشروعنا الوطني في إقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس وحق عودة اللاجئين إلى أرضهم.

ونظّمت الفصائل الفلسطينية في مخيم شاتيلا وقفة احتجاجية أمام مثوى الشهداء في المخيم، رفع المحتجون خلالها علم فلسطين، وتخلّلها كلمة لمنظمة التحرير وكلمة للتحالف.

وشارك في الوقفة، إلى جانب الفصائل الفلسطينية، ممثلون عن اللجان الشعبية التابعة لمنظمة التحرير وتحالف القوى الفلسطينية، وممثلو الجمعيات الأهلية الفلسطينية ومؤسسات المجتمع المدني، والفرقة الكشفية وأشبال وزهرات حركة فتح، وفعاليات وأهالي مخيم شاتيلا.

وأكد أمين سر حركة فتح في مخيم شاتيلا كاظم حسن، أن الشعب الفلسطيني يتعرض اليوم إلى مؤمراة كبيرة بعد توقيع بعض دول الخليج اتفاقيات تطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي.

وأكد حسن أن التطبيع الذي بدأته بعض دول الخليج هو تطبيع بين الأنظمة وليس تطبيعا مع الشعوب، مطمئنا أن الشعوب العربية لا تزال ترفض اتفاقات الذل والعار التي تقوم بها بعض الأنظمة العربية.

كما نظمت الفصائل الفلسطينية في البقاع اعتصاما جماهيريا حاشدا أمام مقر قوات "الأمن الوطني الفلسطيني" في مخيم الجليل، تزامنا مع توقيع الاتفاق الإماراتي-البحريني مع الاحتلال الإسرائيلي، وانسجاما مع قرار القيادة الوطنية الموحدة للمقاومة الشعبية.

وأدان مسؤول جبهة النضال الشعبي الفلسطيني أُسامة عطواني، في كلمة الفصائل الفلسطينية، هرولة الأنظمة في الإمارات والبحرين للتطبيع وتوقيع اتفاقيات الذل والعار مع المحتل، مؤكدا ضرورة توحد كافّة الفصائل والقوى الفلسطينية تحت مظلة القيادة الوطنية الموحدة والتي عنوانها ومرجعيتها منظمة التحرير الفلسطينية، واستنهاض كافة طاقات شعبنا خلف الرئيس محمود عباس الثابت على الثوابت.

2020-09-15
اطبع ارسل