التاريخ : الثلاثاء 28-09-2021

الأمم المتحدة: الاحتلال سبب مشاكل الاقتصاد الفلسطيني و"كورونا" لم تضف شيئا    |     عضو الكونغرس نيومان تؤكد دعمها لحقوق المقدسيين الذين يعانون التهجير القسري في القدس    |     مجدلاني: نسعى لتعزيز إمكانيات الجمعيات الخيرية في القدس لضمان صمودها    |     رفضا لاعتقالهم الإداري: سبعة أسرى يواصلون إضرابهم عن الطعام    |     إصابة راعي أغنام بجروح إثر اعتداء مستوطنين عليه بمسافر يطا    |     مستوطنون يقتحمون الأقصى وشرطة الاحتلال تعتقل مُصليا من باحاته    |     إصابتان برصاص الاحتلال ومداهمة منزلي أسيرين في قباطية جنوب جنين    |     أبو علي: خطاب الرئيس في الأمم المتحدة سيكون إحدى الوثائق الأساسية في الجامعة العربية    |     "الخارجية" تحذر من مخاطر إضاعة فرصة السلام الأخيرة التي وفرها الرئيس على الأمن والسلم الدوليين    |     ارتفاع عدد الأسرى المضربين عن الطعام إلى سبعة    |     مجلس الوزراء يناقش حزمة مشاريع جديدة لمحافظة الخليل تصل إلى 30 مليون دولار    |     مستوطن يهاجم مدرسة بنات اللبن الشرقية ويحاول الاعتداء على هيئتها التدريسية    |     626 مستوطنا يقتحمون "الأقصى" والاحتلال يحول باحاته إلى ثكنة عسكرية    |     الاحتلال يغلق البوابة الرئيسية لمدرسة الساوية -اللبن الثانوية    |     21 عاما على "انتفاضة الأقصى"    |     وزارة شؤون القدس تحذر من محاولات تغيير الوضع التاريخي القائم بالأقصى    |     الحكومة تعقد جلستها الأسبوعية في مدينة الخليل اليوم    |     الاحتلال يعتقل خمسة مواطنين من بدو في القدس    |     الاحتلال يعتقل 8 مواطنين من الضفة بينهم سيدة    |     الجمعية العامة.. منبر بارز وحضور فلسطيني طاغ    |     إصابات في اعتداء للمستوطنين على أهالي سوسيا جنوب الخليل    |     "الخارجية": الاعتراف بدولة فلسطين ضمانة أساس لحماية حل الدولتين    |     المالكي يطلع وزيرة خارجية السنغال على جرائم الاحتلال بحق شعبنا    |     ملحم: 6 مليارات شيقل فائض عملة في فلسطين بحاجة لتحويلها لإسرائيل
اخبار متفرقة » ألمانيا تدعم "الأونروا" بـ53 مليون يورو
ألمانيا تدعم "الأونروا" بـ53 مليون يورو

ألمانيا تدعم "الأونروا" بـ53 مليون يورو
 

القدس 17-9-2020
- وقعت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (الأونروا)، اليوم الخميس، اتفاقيات تبرع بقيمة 53 مليون يورو من الجمهورية الاتحادية الألمانية من خلال بنك التنمية الألماني.

وستعمل الاتفاقيات، وفق بيان صادر عن "الأونروا"، على تعزيز الخدمات التعليمية والصحية في الأردن ولبنان والضفة الغربية، التي تشمل القدس الشرقية، وغزة، وتقديم الدعم لبرنامج النقد مقابل العمل في لبنان، علاوة على تحسين الظروف المعيشية في مخيمات لاجئي فلسطين في الأردن وقطاع غزة.

وقال رئيس مكتب الممثلية الألمانية في رام الله كريستيان كلاجيس، خلال حفل التوقيع، إن "أزمة فيروس كورونا وعواقبها الاجتماعية الاقتصادية قد زادت من الضغط على اللاجئين الفلسطينيين. ومع تبرعنا المالي الإضافي، فإننا نسعى إلى تعزيز برامج الأونروا الصحية وخدماتها الرئيسة الأخرى. وستواصل ألمانيا أن تكون شريكا موثوقا للأمم المتحدة، وأيضا وبشكل خاص في الأوقات الصعبة".

ووفق بيان "الأونروا"، فمن أصل 53 مليون يورو إجمالي التمويل الألماني، تم تخصيص 28 مليون يورو لدعم تقديم خدمات التعليم وخدمات الصحة الأساسية، وبالتالي دعم صمود مجتمع لاجئي فلسطين الذين تأثروا من النزاع والحصار وجائحة كوفيد-19 والتحديات الاقتصادية في لبنان والأردن والأراضي الفلسطينية المحتلة، التي تشمل القدس الشرقية.

كذلك، وبناء على التداخلات الجارية الممولة من ألمانيا، سيتم تخصيص 10 ملايين يورو لدعم تحسين سبل معيشة لاجئي فلسطين في لبنان، والذين يعانون من سبل محدودة للوصول إلى سوق العمل والفرص الاقتصادية، وذلك عن طريق استحداث فرص العمل وخصوصا في مجالات جمع القمامة والتصحاح بالإضافة إلى الإدارة المستدامة للنفايات الصلبة.

وأوضح البيان أن منحة بقيمة 15 مليون يورو ستركز على مشروعات تحسين المخيمات في الأردن وقطاع غزة بمشاركة مجتمع اللاجئين المحلي، علاوة على تحسين خدمات "الأونروا" من خلال إنشاء مركز صحي جديد ومبنى للإغاثة والخدمات الاجتماعية في غزة، الأمر الذي ينتفع منه مباشرة حوالي 250,000 لاجئ في الأردن وغزة. ويشتمل هذا المشروع أيضا على إنشاء محطة شمسية في عمان، يتوقع لها أن توفر طاقة متجددة مستدامة لما نسبته 65% من كافة مرافق "الأونروا" في الأردن، وبالتالي التقليل بشكل كبير من نفقات "الأونروا" الجارية.

من جانبه، قال المفوض العام للأونروا فيليب لازاريني إن "الجمهورية الاتحادية الألمانية قد كانت ولا تزال داعما ثابتا لرفاه لاجئي فلسطين وشريكا استراتيجيا للوكالة لسنوات عديدة. إن السخاء الذي قدمته مجددا الوزارة الاتحادية للتعاون الاقتصادي والتنمية من خلال بنك التنمية الألماني سيساهم بشكل مباشر في المحافظة على خدمات الأونروا التعليمية والصحية وخدمات البنية التحتية، وفي تحسين الظروف المعيشية من خلال فرص النقد مقابل العمل والاستجابة لأولويات تنمية المخيم لمئات الآلاف من لاجئي فلسطين في الشرق الأوسط". 

2020-09-17
اطبع ارسل