التاريخ : الثلاثاء 28-09-2021

الأمم المتحدة: الاحتلال سبب مشاكل الاقتصاد الفلسطيني و"كورونا" لم تضف شيئا    |     عضو الكونغرس نيومان تؤكد دعمها لحقوق المقدسيين الذين يعانون التهجير القسري في القدس    |     مجدلاني: نسعى لتعزيز إمكانيات الجمعيات الخيرية في القدس لضمان صمودها    |     رفضا لاعتقالهم الإداري: سبعة أسرى يواصلون إضرابهم عن الطعام    |     إصابة راعي أغنام بجروح إثر اعتداء مستوطنين عليه بمسافر يطا    |     مستوطنون يقتحمون الأقصى وشرطة الاحتلال تعتقل مُصليا من باحاته    |     إصابتان برصاص الاحتلال ومداهمة منزلي أسيرين في قباطية جنوب جنين    |     أبو علي: خطاب الرئيس في الأمم المتحدة سيكون إحدى الوثائق الأساسية في الجامعة العربية    |     "الخارجية" تحذر من مخاطر إضاعة فرصة السلام الأخيرة التي وفرها الرئيس على الأمن والسلم الدوليين    |     ارتفاع عدد الأسرى المضربين عن الطعام إلى سبعة    |     مجلس الوزراء يناقش حزمة مشاريع جديدة لمحافظة الخليل تصل إلى 30 مليون دولار    |     مستوطن يهاجم مدرسة بنات اللبن الشرقية ويحاول الاعتداء على هيئتها التدريسية    |     626 مستوطنا يقتحمون "الأقصى" والاحتلال يحول باحاته إلى ثكنة عسكرية    |     الاحتلال يغلق البوابة الرئيسية لمدرسة الساوية -اللبن الثانوية    |     21 عاما على "انتفاضة الأقصى"    |     وزارة شؤون القدس تحذر من محاولات تغيير الوضع التاريخي القائم بالأقصى    |     الحكومة تعقد جلستها الأسبوعية في مدينة الخليل اليوم    |     الاحتلال يعتقل خمسة مواطنين من بدو في القدس    |     الاحتلال يعتقل 8 مواطنين من الضفة بينهم سيدة    |     الجمعية العامة.. منبر بارز وحضور فلسطيني طاغ    |     إصابات في اعتداء للمستوطنين على أهالي سوسيا جنوب الخليل    |     "الخارجية": الاعتراف بدولة فلسطين ضمانة أساس لحماية حل الدولتين    |     المالكي يطلع وزيرة خارجية السنغال على جرائم الاحتلال بحق شعبنا    |     ملحم: 6 مليارات شيقل فائض عملة في فلسطين بحاجة لتحويلها لإسرائيل
الاخبار » عريقات: مخالفة الدول العظمى للقانون الدولي الخطر الأكبر على أمن واستقرار العالم
عريقات: مخالفة الدول العظمى للقانون الدولي الخطر الأكبر على أمن واستقرار العالم

عريقات: مخالفة الدول العظمى للقانون الدولي الخطر الأكبر على أمن واستقرار العالم
 

رام الله 5-10-2020
شدد أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، على أن مخالفة الدول العظمى للقانون الدولي كما تفعل ادارة الرئيس الاميركي دونالد ترمب، تعتبر الخطر الحقيقي على الامن والاستقرار في العالم.

وقال عريقات خلال لقائه سفير الصين لدى دولة فلسطين قوة وي، إن ما تقوم به ادارة ترمب تجاه سلطة الاحتلال الاسرائيلي من محاولات لشرعنة الاستيطان والضم، وفرض الحقائق الاحتلالية على الارض واعتماد مواقف اسرائيل كاملة، ادى الى تدمير اي امكانية لصناعة السلام الدائم والشامل والعادل استنادا للقانون الدولي والشرعية، وما الدول التي ترضخ لهذه الاملاءات والسياسات التي تحاول ادارة ترمب تكريسها وفرضها الا جزء من منظومة مخالفة القانون الدولي، ومكافأة سلطة الاحتلال "إسرائيل".

وأكد أن محاولات القفز والالتفاف والدوران حول اساس الصراع المتمثل في الاحتلال والضم والاستيطان من خلال التطبيع مع دول عربية، والضغط على الدول لنقل سفاراتها الى القدس، او شرعنة الاستيطان والضم، وربط ذلك بالمصالح والمخاطر التي تحددها الدول، لن يؤدي الى حل الصراع وان انكار الحقائق لا ينقض وجودها .

وثمن عريقات مواقف جمهورية الصين الشعبية المبدئية المرتكزة للقانون الدولي والشرعية الدولية والثابتة على وجوب انهاء الاحتلال وتحقيق مبدأ الدولتين، على حدود الرابع من حزيران 1967، وحل قضايا الوضع النهائي كافة على اساس القانون الدولي .

من جانبه، اكد السفير الصيني التزام بلاده التام بالقانون الدولي والشرعية الدولية وتجسيد استقلال دولة فلسطين بعاصمتها القدس الشرقية على حدود 1967، وحل قضايا الوضع النهائي كافة استنادا لقرارات الشرعية الدولية ذات العلاقة، كما اكد دعم بلاده التام لتحقيق المصالحة الوطنية الفلسطينية وتحقيق الشراكة السياسية وفقا للمصالح التي تحددها فلسطين .

2020-10-05
اطبع ارسل