التاريخ : الإثنين 23-05-2022

زكريا .. أخوك داوود استشهد    |     الاحتلال يهدم ثلاث غرف زراعية في كفر الديك    |     "الخارجية" تُحذر من تصاعد عمليات خطف الأطفال من قبل المستوطنين    |     الاحتلال يهدم منزلين قيد الإنشاء في أريحا    |     عشرات المستوطنين يقتحمون "الأقصى"    |     إصابة شاب واعتقال آخرين في جنين    |     جورج تاون: خريجون يرفعون اعلام فلسطين وصور الشهيدة أبو عاقلة امام وزير الخارجية الأمريكي    |     السفير دبور يتفقّد مستشفى "تل الزعتر" في مخيّم الرشيدية للاطلاع على عملية الترميم والتجهيزات ومتابعت    |     حقوقيون وإعلاميون يدعون لتفعيل كل المسارات القانونية لمحاسبة قتلة "أبو عاقلة"    |     157 مستوطنا يقتحمون "الأقصى"    |     الاحتلال يعتقل 15 مواطنا من الضفة    |     دبور يلتقي رئيس لجنة الحوار اللبناني الفلسطيني    |     الاحتلال يعتقل ثمانية مواطنين من الضفة    |     المعتقلان عواودة وريان يواصلان إضرابهما عن الطعام رفضا لاعتقالهما الإداري    |     المعتقلون الإداريون يواصلون مقاطعة محاكم الاحتلال لليوم الــ138    |     دبور يستقبل مسؤول الجبهة الشعبية – القيادة العامة في لبنان    |     "الفرنسي": نبحث مقاضاة شرطة الاحتلال بعد اعتدائها على المستشفى وجنازة أبو عاقلة    |     اشتية يدعو دول العالم لتفعيل قرارات مقاطعة دولة الاحتلال وفرض العقوبات عليها    |     نكبة متجددة جنوب الخليل.. 12 قرية في "مرمى" التهجير    |     الاحتلال يعتقل 16 مواطنا من الضفة    |     عشرات المستوطنين يقتحمون "الأقصى"    |     ابناء شعبنا يحيون ذكرى النكبة بمسيرات ومظاهرات كبرى في المدن الأميركية    |     تواصل انتهاكات الاحتلال: شهيد وإصابات واعتقالات واستيلاء واعتداءات للمستوطنين    |     الأحمد يقدم واجب العزاء بالشهيد داوود الزبيدي
أخبار الرئاسة » الرئيس يقلد الفنانة التشكيلية تمام الأكحل شموط وسام الاستحقاق والتميز
الرئيس يقلد الفنانة التشكيلية تمام الأكحل شموط وسام الاستحقاق والتميز

 

الرئيس يقلد الفنانة التشكيلية تمام الأكحل شموط وسام الاستحقاق والتميز

 

عمان- وفا  26-3-2012

قلد الرئيس محمود عباس، اليوم الاثنين، الفنانة التشكيلية تمام الأكحل شموط وسام الاستحقاق والتميز.

ونصّ المرسوم الرئاسي بمنح الوسام للفنانة شموط 'تقديرا لدورها في التعبير عن الهوية الوطنية الفلسطينية في لوحاتها التي تميزت بتقنيات فنية عالية، واقتراحات جمالية بارعة، من خلال جهد مبدع وخلاق وظفت فيها الألوان ومخزون الذاكرة الوطنية، وجماليات التراث والمكان، وقوة الحياة في روح الإنسان الفلسطيني'.

وقال رئيس المجلس الأعلى للثقافة والتربية والعلوم يحيى يخلف، في كلمته بحفل تكريم الفنانة شموط بمقر إقامة السيد الرئيس في عمان، إن التكريم يعبر عن اهتمام السيد الرئيس بالثقافة وإيمانه بأنها جزء من المشروع الوطني الكبير.

وأضاف أن السيد الرئيس كرم خلال عام 2011 العديد من الرواد الذين حافظوا على الهوية، وساهموا في صنع الوعي، وفي نشر وتعميم المعرفة، وفي صياغة الوجدان، وأبرزوا السمات المادية والروحية لعناصر الهوية.

وقال يخلف: 'اليوم يكرم واحدة من نساء فلسطين المبدعات ورائدة من رواد الفن التشكيلي الفلسطيني، رسمت وعبرت منذ وقت مبكر عن دقات قلب الشعب الفلسطيني وهمومه ومشاغله وعن الدماء الحارة التي تسري في عروقه'.

وتابع يخلف أن الفنانة شموط 'شكلت مع رفيق دربها وشريك حياتها الفنان رائد إسماعيل شموط ثنائيا فنيا رائعا، أسس مدرسة للفن الملتزم وغمس ريشته بحنين وأشواق وأنين اللاجئين ليرسم مختلف تجليات الحياة في المخيم والبيدر والأرض وعناقيد العنب، وحبات البرتقال الحزين، قدما-إسماعيل وتمام- اقتراحاتهما الجمالية والإنسانية التي تبرز قوة الإنسان في مواجهة مكر التاريخ، ورسما أحلام البسطاء والفقراء وأبناء البلد، لأنهما أدركا أن على الفنان أن يحرس بساتين الأحلام، فأحلام الفلسطينيين هي زادهم للعبور من طوابير وكالة الغوث إلى حقوقهم المشروعة'.

وقال: 'من الثورة إلى الانتفاضة، إلى المنجزات التي حققتها القضية الفلسطينية وشعلها موقع الصدارة في المشهد السياسي الدولي، واصلا-إسماعيل وتمام- مواكبة مسيرة الشعب والقضية وواصلا صوت الثورة إلى عمق الضمير الإنساني'.

وأضاف يخلف:' وصلت(شموط) إلى عمق الضمير الإنساني، وكانت في وقت مبكر قد وصلت إلى قلب ووجدان الزعيم جمال عبد الناصر الذي رعى وافتتح واحدا من أوائل المعارض الفنية وأهمها في القاهرة عام 1955'.

وأضاف أن هذا الحراك الفني ترافق مع الحراك الوطني والسياسي الذي بدا مع رابطة طلبة فلسطين في مصر ومع الحراك الذي انطلق من معظم دول الطوق، وكانت رابطة طلبة فلسطين الوعاء الذي نضجت به تجربة النواة الأولى للثورة وساهمت الرابطة آنذاك في هذا المعرض.

وتابع يخلف:'من الثورة إلى الانتفاضة رسما-إسماعيل وتمام- خطوات الفدائي الأولى على دروب الحرية، ورسما شعلة الأمل والحلم، وحركة الأجيال التي تترعرع تحت شمس الثورة'.

وقال: 'من النكبة على الثورة والانتفاضة وبناء أول سلطة وطنية كانت سيمفونية السيرة والمسيرة لإسماعيل وتمام الأكحل شموط، تماما مثلما كانت السيرة والمسيرة لغسان كنفاني، وسلفادور عرنيطه، وادوارد سعيد، ومحمود درويش، وسميح القاسم، وتوفيق زياد، ومعين بسيسو، وهاورن هاشم رشيد، ومئات المبدعين الآخرين'.

وأضاف: 'اليوم كرم الرئيس سيدة عالية القامة وعالية الهمة، هي تمام الأكحل التي أصبحت رمزا من رموز الثقافة الفلسطينية، هكذا تحتضن دولة فلسطين إبداعها وإبداع كل من أعطى لفلسطين ذرة جهد ولحظة وفاء وتحتفظ لها ولهم بالتقدير والإعجاب والمحبة'.

وقال يخلف: 'لا بد في هذا المقام أن نؤكد على أهمية إقامة متحف الفن المعاصر، وهو حلم من أحلام إسماعيل وتمام وكل الفنانين، ونأمل يا سيادة الرئيس أن تعطي تعليماتكم وتوجيهاتكم للجهات المعنية بسرعة تحقيق هذا الحلم ليكون بيتا لجماليات إبداعنا وتراثنا، وجماليات وطننا الذي لا وطن لنا سواه'.

وتابع: 'اليوم يسكن الشعب الفلسطيني فسحة الأمل ولا يمكن أن يفقد الشعب الأمل، فنحن كمناضلين ومبدعين نربي الأمل كما قال درويش، معك نحن يا سيادة الرئيس في درب الأمل حتى يبزغ ذلك الفجر العنيد وحتى تتحقق الأحلام وتقام الدولة'.

 

2012-03-27
اطبع ارسل