التاريخ : الأحد 24-10-2021

اشتية لدى مشاركته بقطف ثمار الزيتون في سلفيت: الحكومة ضاعفت موازنة الزراعة بأكثر من 100٪    |     الرئيس: المجلس الأعلى للإبداع والتميز في الخارج حاضنة رئيسة للأخذ بأيدي المبدعين والمتميزين    |     برعاية الرئيس: انطلاق أعمال المؤتمر التأسيسي الأول للمجلس الأعلى للإبداع والتميز في الشتات    |     مستوطنون يقتحمون "الأقصى" والاحتلال يستدعي موظف أوقاف    |     الاحتلال يعتقل سبعة مواطنين من رام الله    |     الأحمد: اجتماع موسع للقيادة في موعد أقصاه عشرة أيام    |     جنين تحتفل بذكرى المولد النبوي الشريف    |     الآلاف يحتفلون بذكرى المولد النبوي بالأقصى    |     حسين الشيخ: حصلنا على 4 آلاف موافقة للحصول على الهوية وجواز السفر الفلسطيني    |     القاهرة: فلسطين تشارك في أعمال الدورة الـ34 لمجلس وزراء النقل العرب    |     تهجير واقتلاع: "عيون" المستوطنين ترقب مناطق (ج)..    |     "الخارجية" تطالب بترجمة المواقف الدولية الرافضة للاستيطان لأفعال تحمي حل الدولتين    |     مستوطنون يقتلعون عشرات أشجار الزيتون ويشقون طريقا استيطانية شمال غرب نابلس    |     "التربية": إبعاد الاحتلال لمدير مدرسة المالح سابقة خطيرة-    |     إصابة شابين واعتقال آخر خلال اقتحام الاحتلال لمخيم قلنديا    |     قوات الاحتلال تقتحم يعبد وتُجَرّف شارعا    |     تواصل انتهاكات الاحتلال: إصابات واعتقالات وهدم وإخطارات وتجريف وقطع أشجار واقتحام للأقصى    |     خلال مؤتمر صحفي: الأوضاع في سجون الاحتلال مأساوية وقابلة للانفجار    |     اشتية يستقبل القاصد الرسولي ويدعو لتوحيد الجهود لمواجهة الحرب الإسرائيلية على المقدسات    |     المالكي يطلع نظيره الغامبي على المستجدات السياسية في فلسطين    |     "الخارجية" تحذر: ميليشيات المستوطنين في الضفة تعيد إنتاج جرائم العصابات الصهيونية    |     أسرى "الجهاد" يشرعون بالإضراب عن الطعام    |     "الهلال الأحمر" تفتتح مخيمها الشبابي التطوعي الثامن "شباب أرض الزيتون"    |     الهباش يلتقي رئيسي مجلسي الأمة والشعبي الوطني ووزير العدل في الجزائر
الاخبار » "الخارجية": الاعتراف بدولة فلسطين ضمانة أساس لحماية حل الدولتين
"الخارجية": الاعتراف بدولة فلسطين ضمانة أساس لحماية حل الدولتين

"الخارجية": الاعتراف بدولة فلسطين ضمانة أساس لحماية حل الدولتين

  

نيويورك 24-9-2021 وفا- أجمع القادة والمسؤولين الدوليين والامميين في كلماتهم وخطاباتهم أمام الدورة الـ ٧٦ للجمعية العامة للأمم المتحدة المنعقدة في نيويورك، على أن حل الدولتين وإقامة الدولة الفلسطينية، هو السبيل الوحيد لتحقيق السلام في الشرق الأوسط، وهو الضامن الاساس للأمن والاستقرار في المنطقة.

ورأت الوزارة في بيان لها، اليوم الجمعة، أن حل الدولتين، يحظى وبما لا يدع مجالا للشك، بإجماع دولي واضح رغم المحاولات الاسرائيلية المتواصلة لإزاحة هذا الخيار عن طاولة الجهود المبذولة لحل الصراع وتقويض فرصة تحقيقه ميدانيا عبر تعميق وتوسيع الاستيطان في الأرض الفلسطينية. هذا أيضا ما أكد عليه بشكل واضح الرئيس الأميركي جو بايدن في خطابه المهم أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة والذي أشار فيه الى أن حل الدولتين هو الحل الأفضل للصراع وحث الأطراف كافة على الاعتراف به باعتباره سبيلا وحيدا للسلام العادل، مؤكدا أن (دولة فلسطينية وديمقراطية ذات سيادة هي الحل الافضل لضمان مستقبل وأمن اسرائيل)، وهو ما يعتبر موقفا أميركيا متقدما ينسجم وقرارات الشرعية الدولية والقانون الدولي، وتنبع أهميته أيضا من الثقل الذي تحظى به الولايات المتحدة الامريكية سواء فيما يتعلق برعايتها لعملية السلام أو بعلاقتها المميزة مع الاطراف كافة، وهو يمثل أيضا إعلان واضح من جانب واشنطن بأهمية القضية الفلسطينية وضرورة بذل المزيد من الجهود لحلها على اساس رؤية حل الدولتين،  وبالرغم من أن الرئيس الأمريكي جو بايدن يرى نفسه بعيدا عن تحقيق هذا الهدف في الوقت الحالي، إلا أنه أردف قائلا: (يجب أن لا نسمح لأنفسنا بالتخلي عن امكانية إحراز تقدم على طريق تحقيقه).

ورحبت الوزارة بالإجماع الدولي على حل الدولتين وإقامة دولة فلسطينية مستقلة، وضرورة العمل على حل القضية الفلسطينية حلا عادلا وفقا للشرعية الدولية وقراراتها، وكذلك بما جاء على لسان الرئيس الاميركي جو بايدن أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة اتجاه القضية الفلسطينية، وترى الوزارة أن المطلوب دوليا ترجمة الأقوال والمواقف الداعمة لحل الدولتين إلى أفعال وآليات عمل ملزمة من شأنها حماية حل الدولتين وترجمة القرارات الأممية على أرض الواقع، بما يضمن وضع حد للاستيطان، وإطلاق عملية سلام حقيقية وذات معنى من خلال التعامل الايجابي مع دعوة الرئيس محمود عباس لعقد مؤتمر دولي للسلام ينبثق عنه مفاوضات مباشرة بين الجانبين الاسرائيلي والفلسطيني بإشراف دولي متعدد الأطراف، وفي مقدمة ذلك كله فإن اعتراف الادارة الاميركية بالدولة الفلسطينية يُشكل الحجر الأساس والصلب على طريق لحماية حل الدولتين وتطبيقه على أرض الواقع. 

 

 

اطبع ارسل