التاريخ : الأربعاء 29-06-2022

الاحتلال يهدم 7 منشآت شرق القدس    |     الاحتلال يهدم محلا تجاريا ويزيل بسطات خضار ويخطر بهدم 5 منشآت قرب حاجز "الجلمة"    |     المعتقل رائد ريان يواصل إضرابه عن الطعام لليوم الـ84    |     الاحتلال يعتقل 12 مواطنا من الضفة بينهم أسرى محررون    |     111 مستوطنا يقتحمون الأقصى    |     فوز أميركي من أصول فلسطينية بترشيح الحزب الديمقراطي لبرلمان ولاية "الينوي"    |     بحرية الاحتلال تفجر مركب صيد قبالة شاطئ رفح    |     استشهاد شاب خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في جنين واعتقال آخرين    |     الاحمد يلتقي الامين العام للجبهة الشعبية- القيادة العامة طلال ناجي    |     الرئيس يهاتف المناضلة انتصار الوزير للاطمئنان على صحتها    |     الأسرى الاداريون يواصلون مقاطعة محاكم الاحتلال لليوم الـ179    |     الصين تعرب عن قلقها العميق إزاء تدهور الأوضاع في الأراضي الفلسطينية    |     عشرات المستوطنين يقتحمون الأقصى    |     وزارة المالية تثمن عودة الدعم الأوروبي لفلسطين وتوضح تفاصيل الدفعات    |     "الخارجية": عدم إدانة المسؤولين الإسرائيليين لجريمة إعدام الشهيد حرب انحطاط أخلاقي وتورط بالجريمة    |     عشرات المستوطنين يقتحمون الأقصى    |     "لجنة الإفراج المبكر" تقرر تصنيف ملف الأسير أحمد مناصرة ضمن "عمل إرهابي"    |     الاحتلال يهدم منزلا قيد الإنشاء في نعلين    |     تيم: خطتنا المقبلة تقوم على بذل جهد في الرقابة على جباية الإيرادات والضرائب    |     المعتقل خليل عواودة يعلق إضرابه عن الطعام بعد تعهدات بإنهاء اعتقاله    |     ديوان الموظفين يكرم المشاركين في الورشة الدولية للخدمة العامة    |     الخارجية: تصعيد إسرائيلي بحق الوجود الفلسطيني استباقا للانتخابات القادمة    |     ملحم: تمديد تزويد محطة غزة بالطاقة لـ5 سنوات وقريبا التحول للغاز الطبيعي    |     الاحتلال يعتقل 21 مواطنا من الضفة
أخبار الرئاسة » الرئيس يطلع السبسي على تطورات القضية الفلسطينية
الرئيس يطلع السبسي على تطورات القضية الفلسطينية

 الرئيس يطلع السبسي على تطورات القضية الفلسطينية

 

السبسي: قضية فلسطين مظلمة القرن العشرين 

 

تونس29-4-2012

 أطلع الرئيس محمود عباس، رئيس وزراء تونس السابق الباجي قايد السبسي، على آخر تطورات ومستجدات القضية الفلسطينية وعملية السلام، في ضوء التعنت الإسرائيلي الرافض الاعتراف بمرجعيات وأسس تلك العملية، والالتفاف المتواصل عليها بمواصلة الاستيطان وقضم الأرض الفلسطينية وتهويدها، خاصة ما تتعرض له مدينة القدس والأقصى المبارك من أخطار محدقة جسيمة.

جاء ذلك لدى استقبال سيادته، بمقر إقامته في الضاحية الشمالية لتونس، مساء اليوم الأحد، قايد السبسي، بحضور وزير الشؤون الخارجية رياض المالكي، وسفير فلسطين لدى تونس سلمان الهرفي.

كما أطلع السيد الرئيس، قايد السبسي على الممارسات الإسرائيلية القمعية المتواصلة ضد أبناء شعبنا من قمع واعتقال وهدم للمنازل والحصار.

ووضعه في صورة تطورات ومستجدات ملف المصالحة الفلسطينية، وجهود القيادة في هذا المجال، وضرورة تحقيق تلك المصالحة بحرص شعبنا وقيادته عليها، لأهميتها بمواجهة مخططات الاحتلال المتصاعدة ضد شعبنا وقضيته.

كما وضعه في صورة الجهود المبذولة على كافة الصعد والمحافل لنقل القضية الفلسطينية للأمم المتحدة، خاصة مسألة الاعتراف بفلسطين كدولة معترف بها في الأمم المتحدة ومنظماتها الدولية المختلفة.

وأطلع سيادته المسؤول التونسي على ما يتعرض له الأسرى الفلسطينيون في سجون وزنازين الاحتلال، الذي يمارس بحقهم أبشع وأشد الممارسات اللاأخلاقية، بما فيها مواصلة سياسة الاعتقال الإداري اللاقانونية المنافية للقانون الدولي وحقوق الإنسان واتفاقية جنيف الرابع التي تحدد مسؤولية سلطات الاحتلال في معاملة الأسرى، مطالبا المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته بإجبار الاحتلال على إنهاء معاناة الأسرى.

وعقب اللقاء، أشاد السبسي، في تصريح صحافي لـ'وفا' وتلفزيون تونس، بالسياسة الحكيمة التي يعتمدها الرئيس محمود عباس تجاه كافة الملفات المتعلقة بالقضية الفلسطينية، واصفا سيادته بالرجل الحكيم.

وقال إنه بورقيبة فلسطين (نسبة للرئيس التونسي الراحل الحبيب بورقيبة)، لأن لدى سيادته من الحكمة ما يجنب القضية الفلسطينية الكثير من المزالق، وحمى الشعب الفلسطيني من هذه المزالق.

وأضاف أن 'القضية الفلسطينية هي قضية عادلة، ونحن دائما مع كل القضايا العادلة وبصفة أخص القضية الفلسطينية التي هي مظلمة القرن العشرين، لأنه الشعب الوحيد الذي لم يتمتع حتى الآن بحق تقرير المصير ومظلمته مستمرة تحت سمع وبصر الدول الكبرى والأوروبية وغيرها التي لديها عقدة الذنب، والمطلوب من هذه الدول مساندة الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني'.

وأكد السبسي أنه متفق تماما مع الرئيس محمود عباس على كافة القضايا موضوع البحث، و'أن من حظ فلسطين أن لديها رئيس حكيم، وما ضاع حق وراءه مطالب، وأن النصر سيكون قريبا'.

2012-04-29
اطبع ارسل