التاريخ : الأحد 04-12-2022

لقاء قيادي بين حركة فتح والجبهة الديمقراطية في سفارة فلسطين في بيروت    |     دبور يستقبل القائم باعمال سفارة دولة الكويت في لبنان    |     لقاء قيادي بين حركتي فتح وحماس في سفارة فلسطين في بيروت    |     سفارة فلسطين في لبنان تحيي الذكرى ال18 لاستشهاد الرئيس ياسر عرفات    |     كلمة الاخ السفير اشرف دبور في المسيرة الجماهيرية الحاشدة التي جابت شوارع مدينة بيروت وفاء للرئيس الر    |     سفارة فلسطين في لبنان تستقبل المعزّين بوفاة ام الشهداء أم عزيز    |     "الخارجية": المطلوب إجراءات دولية غير تقليدية قادرة على وقف التصعيد وإحياء عملية السلام    |     الرئيس يهنئ نظيره الجزائري بعيد الثورة المجيدة    |     13 عاما على رحيل القائد صخر حبش    |     "وفا": 32 انتهاكا إسرائيليا بحق الصحفيين الشهر الماضي    |     بمشاركة الرئيس: أعمال القمة العربية الـ 31 تنطلق اليوم بالجزائر    |     "هيئة مقاومة الجدار": 1197 اعتداء للاحتلال ومستوطنيه خلال الشهر الماضي    |     بحرية الاحتلال تعتقل أربعة صيادين في بحر غزة    |     50 ألف مصل يؤدون "الجمعة" في الأقصى    |     الرئاسة تدين جريمة الاحتلال في حوارة وتحمل حكومة الاحتلال المسؤولية عن تفجر الاوضاع    |     الاحتلال يعتقل 40 مواطنا من الضفة وغزة    |     دبور يستقبل السفير العماني في لبنان    |     الشيخ يبحث مع القنصل البريطاني التطورات الخطيرة في الاراضي المحتلة    |     اشتية يلتقي وزير الدفاع في ختام زيارته لإندونيسيا    |     الرئيس يتسلم نسخة من كتاب "رفقة عمر" لانتصار الوزير    |     الاحتلال يغلق المدخل الرئيسي لبلدة عزون بالسواتر الترابية    |     البكري يطلع وزير العدل الموريتاني والأمين العام للرباط الوطني على انتهاكات الاحتلال    |     الاحتلال يهدم ثلاثة منازل في قرية الديوك التحتا غرب أريحا    |     الجامعة العربية تطالب الأمم المتحدة بتحمل مسؤولياتها وتوفير حماية دولية لشعبنا
أخبار الرئاسة » الرئيس في ختام دورة "الثوري": لم أكن متفائلًا أكثر من اليوم بإقامة الدولة وعاصمتها القدس
الرئيس في ختام دورة "الثوري": لم أكن متفائلًا أكثر من اليوم بإقامة الدولة وعاصمتها القدس

الرئيس في ختام دورة "الثوري": لم أكن متفائلًا أكثر من اليوم بإقامة الدولة وعاصمتها القدس

- ثمن صمودنا هو إنهاء الاحتلال وإقامة الدولة

رام الله 4-1-2022 وفا- قال رئيس دولة فلسطين محمود عباس إن القدس هي عنوان قضيتنا وبالرغم من صعوبة الظروف التي نعيشها، فلم أكن متفائلًا أكثر من اليوم بإقامة دولة فلسطين وعاصمتها القدس، مؤكدًا سيادته أن ثمن صمودنا هو إنهاء الاحتلال وإقامة الدولة.

وبارك الرئيس في كلمة ألقاها، مساء اليوم الثلاثاء، في ختام أعمال الدورة التاسعة للمجلس الثوري لحركة "فتح"، للأسير هشام أبو هواش صموده في وجه الاحتلال، وتمنى للأسير المناضل ناصر أبو حميد الشفاء والتحرر العاجل، مشيدًا بصمود عائلة أبو حميد وما قدمته، كما ترحم سيادته على عضو المجلس الثوري الراحل الدكتور حنا عيسى.

وتابع سيادته إن "هذه الدورة انتهت ولكن المهمات لم تنته، لذلك المطلوب تضافر جهود الجميع إلى النهاية لنودّع مرحلة انتهت ونبني ونؤسس لمرحلة قادمة وهذا هو الأهم".

وأكد الرئيس أن دورة المجلس المركزي القادمة في غاية الأهمية، نظرًا لأهمية ودقة المرحلة التي نعيشها، وذلك بسبب الممارسات الإسرائيلية والتخاذل الدولي.

وشدد سيادته على أهمية الموقف الذي سيصدر عن "المركزي"، في ظل ما نعيشه من لحظات مهمة وخطيرة.

وأضاف الرئيس: "منذ بدء الثورة تعرضنا لمؤامرات كثيرة بسبب مواقفنا وصمودنا على الثوابت والمواقف الوطنية وحفاظنا على وحدة الحركة وعلى القرار الوطني الفلسطيني المستقل، وذلك لأننا لا نقبل لأحد أن يتدخل في شؤوننا كما أننا لا نسمح لأنفسنا بالتدخل في شؤون أحد".

وأكد الرئيس أننا "نثق بقدرتنا على الصمود وتحقيق الأهداف وذلك لأننا على حق، وسنحافظ على عهد الشهداء والجرحى والأسرى".

وكانت أعمال الدورة التاسعة للمجلس الثوري قد تواصلت على مدار يومين في مقر الرئاسة برام الله، تحت عنوان "دورة الصمود والثبات، دورة المقاومة الشعبية"، من أجل التحضير لعقد المؤتمر الثامن لحركة "فتح"، وكذلك التحضير لجلسة المجلس المركزي لمنظمة التحرير.

 

اطبع ارسل