التاريخ : الخميس 09-02-2023

إصابتان إحداهما خطيرة برصاص الاحتلال في نابلس    |     ارتفاع عدد الضحايا الفلسطينيين جراء الزلزال في سوريا وتركيا إلى 55    |     "الخارجية" تتابع غرق قارب قبالة سواحل جزيرة ليسڤوس اليونانية    |     الاحتلال يعتقل 27 مواطنا من الضفة غالبيتهم من جنين    |     ما يرفع الحصيلة إلى 50: مصرع 19 لاجئًا من أبناء شعبنا في سوريا وتركيا جراء الزلزال    |     عشرات المستوطنين يقتحمون "الأقصى"    |     الاحتلال يشن حملة اعتقالات واسعة في برقين طالت 19مواطنا    |     بيروت: لقاء قيادي بين فتح والجبهة الشعبية    |     اعتصام في الخان الأحمر اليوم وغدا منعا لتهجير الأهالي    |     الأسرى في سجون الاحتلال يقررون تصعيد خطواتهم ردا على التنكيل بهم    |     مستوطنون يقتحمون الأقصى    |     رفضا لقرارات الاحتلال هدم المنازل: الاضراب الشامل يعم جبل المكبر    |     مجلس الوزراء يؤكد وقوفه خلف قرارات القيادة الهادفة لمواجهة الاحتلال وتوفير الحماية لشعبنا    |     الصحة: 35 شهيدا بينهم 8 أطفال منذ بداية 2023    |     مستوطنون يقتحمون "الأقصى"    |     "الخارجية" تطالب الدول بإدراج منظمات المستوطنين المتطرفة على قوائم الإرهاب    |     مجزرة الهدم تتواصل: الاحتلال يهدم منشأة وسورا استناديا ويجرف أرضا في القدس    |     استشهاد الشاب نسيم ابو فودة متأثرا بإصابته برصاص الاحتلال في الخليل    |     مظاهرة حاشدة في نيويورك تنديدا بالعدوان الإسرائيلي على جنين    |     اصابة شاب برصاص الاحتلال في الرأس قرب الحرم الإبراهيمي    |     الرئيس يعلن الحداد ثلاثة أيام على أرواح شهداء جنين ومخيمها    |     شهيد و7 إصابات خلال اقتحام مخيم جنين    |     الاحتلال يرتكب مجزرة في مخيم جنين: 9 شهداء و20اصابة بينها 4 خطيرة    |     اشتية يطالب الأمم المتحدة والمنظمات الحقوقية بتوفير الحماية العاجلة لشعبنا
الاخبار » اشتية: الحكومة ستواصل عملها لتوفير مقومات الصمود لأسرانا
اشتية: الحكومة ستواصل عملها لتوفير مقومات الصمود لأسرانا

اشتية: الحكومة ستواصل عملها لتوفير مقومات الصمود لأسرانا

 

البيرة 11-10-2022 وفا- قال رئيس الوزراء محمد اشتية، إن الحكومة ستواصل العمل على توفير ما يلزم من مقومات لدعم صمود الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي، الذين يمثلون ضمير شعبنا الفلسطيني.

واكد اشتية خلال كلمة في خيمة التضامن الدائمة مع الأسرى المضربين عن الطعام، في مركز البيرة الثقافي، اليوم الثلاثاء، أن القيادة الفلسطينية لن يهدأ لها بال إلا بتحرير الأسرى، الذين يمثلون بنضالاتهم مصدر فخر واعتزاز لشعبنا.

وأضاف رئيس الوزراء: "باسم سيادة الرئيس محمود عباس الذي رفع صور الأسرى في الجمعية العامة للأمم المتحدة، وقال بأعلى صوت لوالدة الأسير ناصر أبو حميد وبقية ذوي الأسرى، نؤكد أننا باقون على العهد، رغم كل ممارسات الاحتلال من قتل واعتقال وحصار مالي وسرقة الجغرافيا".

وأشار اشتية الى أن الاحتلال بما يشكله جيشه ومستوطنوه من ماكينة قتل، يسعى لتمويل حملته الانتخابية بالدم الفلسطيني، وبسرقة الأرض، وبالعدوان المستمر، وبتمزيق القرآن الكريم في الحرم الابراهيمي الشريف، وباقتحام المسجد الأقصى وتدنيس الكنائس.

وأشاد اشتية بالحضور الرسمي والجماهيري الواسع في خيمة التضامن مع الأسرى، بالتزامن مع انطلاق اجتماعات الفصائل الفلسطينية في العاصمة الجزائر، لبحث إنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية.

وفي السياق، حيا رئيس الوزراء قيادة الجزائر على موقفها الحريص على الوحدة الفلسطينية، والتي أرادت للقمة العربية، المنتظر عقدها مطلع تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل، أن تكون قمة فلسطين بامتياز.

وأضاف اشتية: "نحن والجزائر في خندق واحد لمواجهة الاحتلال وأدوات التطبيع، وكل ما له علاقة بهذا المشهد الوطني المتميز".

وشدد رئيس الوزراء على أن شعبنا الفلسطيني الموحد حول قضايا الشهداء والأسرى والقدس، سيواصل النضال والبذل والعطاء بمعنويات عالية من أجل الحرية وإقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس وعودة اللاجئين.

وتابع اشتية "نحن كحركة تحرر وطني ما زال برنامجنا نحو التحرير والمؤسسات الحكومية وغير الحكومية هي مركب رئيسي في المشهد الوطني، وبوصلتنا لن تضيع، ونحن نجسد الدولة على الأرض، التي نناضل من أجل تحريرها، وعرفنا على مدار التاريخ أن كل الاحتلالات التي عبرت على الشعوب قد اندحرت، وانتصر الشعب المحتل".

ونظمت وقفة التضامن في خيمة الاعتصام الدائم بمركز البيرة الثقافي بمشاركة العشرات من ذوي الأسرى، وممثلين عن المؤسسات الرسمية وغير الرسمية والنقابات والاتحادات ومؤسسات الأسرى، وبحضور العشرات من طلبة المدراس.

ورفعت في الاعتصام صور للأسرى المضربين عن الطعام، والأسرى المرضى وعلى رأسهم الأسير ناصر أبو حميد، وأصحاب المؤبدات، إلى جانب شعارات تطالب بوقف سياستي الاعتقال الإداري والإهمال الطبي المتعمد.

 

اطبع ارسل