التاريخ : السبت 13-04-2024

نيابة عن الرئيس: السفير دبور يضع اكليلا من الزهور على النصب التذكاري لشهداء الثورة الفلسطينية في بير    |     الرئيس يدعو لاقتصار فعاليات عيد الفطر على الشعائر الدينية    |     "هيومن رايتس ووتش": التجويع الذي تفرضه إسرائيل على غزة يقتل الأطفال    |     فرنسا تقترح فرض عقوبات على إسرائيل لإرغامها على إدخال المساعدات إلى غزة    |     ارتفاع حصيلة العدوان على غزة إلى 33,360 شهيدا منذ السابع من تشرين الأول الماضي    |     اليونيسف: غزة على حافة الدمار والمجاعة    |     أردوغان: سنواصل دعمنا للشعب الفلسطيني حتى إقامة دولته المستقلة    |     قوات الاحتلال تقتحم طولكرم وتعتقل سبعة مواطنين    |     غوتيرش ينتقد منع الصحفيين الدوليين من دخول غزة و"رابطة الصحافة الأجنبية" تعرب عن مخاوفها    |     رئيس الوزراء يلتقي وزير الخارجية السعودي في مكة    |     الرئيس المصري يستقبل رئيس الوزراء محمد مصطفى    |     الجمعية العامة للأمم المتحدة تعقد جلسة حول الشرق الأوسط والقضية الفلسطينية    |     مجلس الأمن يقر بالإجماع إحالة إعادة النظر في طلب فلسطين للعضوية الكاملة إلى لجنة العضوية    |     الاحتلال يمنع رفع الأذان وأداء صلوات المغرب والعشاء والتراويح في حوسان    |     الزعيم الروحي للطائفة المعروفية الدرزية الشيخ موفق طريف يهاتف الرئيس لمناسبة حلول عيد الفطر    |     الرئيس يتلقى اتصالا من الكاهن الأكبر للطائفة السامرية لمناسبة حلول عيد الفطر    |     "القوى" تؤكد أهمية تضافر الجهود لوقف حرب الإبادة التي يرتكبها الاحتلال بحق أبناء شعبنا    |     نادي الأسير: الاحتلال يحتجز جثامين 26 شهيدا من الحركة الأسيرة    |     ملك الأردن والرئيسان المصري والفرنسي: يجب وقف إطلاق النار في غزة الآن    |     "العدل الدولية" تبدأ جلسات الاستماع بشأن طلب التدابير المؤقتة الذي قدمته نيكاراغوا بحق ألمانيا    |     "الأغذية العالمي" يجدد التحذير من مجاعة شمال غزة    |     "الخارجية" تدين جريمة اعدام الأسير دقة وتطالب المنظمات الدولية بتوفير الحماية لشعبنا    |     الاحتلال يعتقل 45 مواطنا من الضفة    |     شهداء ومصابون في سلسلة غارات اسرائيلية على مناطق وسط وجنوب قطاع غزة
اخبار متفرقة » ثلاثي مميت ينهش أطفال شمال قطاع غزة
ثلاثي مميت ينهش أطفال شمال قطاع غزة

غزة 27-3-2024
- يهيمن خوف وقلق على أمهات فلسطينيات، وهن يتابعن مصير أطفالهن، الذين يعانون هزالا شديدا جراء الأمراض وسوء التغذية ونقص العلاج، بسبب الحصار والعدوان المتواصل على قطاع غزة لليوم الـ173.

بعض هؤلاء الأطفال يرقدون في مستشفى كمال عدوان ببلدة بيت لاهيا شمال القطاع، وقد تدهورت حالتهم الصحية، وانخفضت أوزانهم بشدة، في ظل شح إمدادات الغذاء والمياه والدواء.

وعلى أحد أسرّة المستشفى، ترقد جنى عياد (8 أعوام) في وضع صحي سيئ للغاية، جراء سوء التغذية المنتشر شمال القطاع، جراء منع الاحتلال دخول المساعدات.

وترافق الأم ابنتها جنى في المستشفى، وتشعر بالعجز عن تقديم أي مساعدة لطفلتها، في ظل تداعيات هذا العدوان.

وتقول الأم: "طفلتي تمر بظروف سيئة جراء ما شهدناه من نقص في الغذاء، ما أدى إلى سوء التغذية ونقص الفيتامينات والبروتينات والكالسيوم في جسدها".

وبنبرة صوت يعتصرها الألم، تضيف: "أصبح جسد طفلتي ضعيفا، وفقدت الكثير من وزنها خلال الأيام الأخيرة".

مسترجعةً حال طفلتها قبل الحرب، تلفت الأم إلى أن جنى "كانت تتمتع بنشاط وتلعب وتتفاعل مع الآخرين دون أي شكاوى صحية، بينما هي اليوم تعاني في السرير، ولا تقدر على الحركة وتتلعثم في الكلام".

وتتمنى أن تتمكن طفلتها من الخروج من غزة لتتلقى العلاج اللازم، بعد أن تسبب العدوان بدمار واسع في المستشفيات، ونقص الإمدادات الطبية.

وأخرج القصف الإسرائيلي 32 مستشفى و53 مركزا صحيا عن الخدمة، بالإضافة إلى استهداف 155 مركزا صحيا.

مرض في الرئتين

كما حال أم جنى، تخشى أم نور الهدى محمد (11 عاما)، من فقدان حياة طفلتها، في ظل ما تعانيه المستشفيات المتبقية من نقص العلاج والغذاء، خاصة شمال القطاع.

وتقول الأم: "طفلتي تعاني مرضا في الرئتين (لم يتم تحديده بعد)، وانخفاض نسبة الدم في جسدها، وسوء التغذية، ما يؤثر سلبا في حياتها".

وتتابع: "كل يوم تزداد حالة طفلتي سوءًا في ظل نقص الغذاء والعلاج في غزة".

وتتمنى الأم توفير العلاج الضروري والغذاء الصحي لطفلتها، والسماح لها بالخروج من غزة لتلقي العلاج اللازم.

وبينما باتت حياة جنى ونور الهدى وغيرهما على المحك، قتل الاحتلال في حربه على قطاع غزة أكثر من 13 ألف طفل، ضمن عشرات آلاف الضحايا المدنيين، إلى جانب مجاعة أودت بحياة أطفال ومسنين، حسب بيانات فلسطينية وأممية.

2024-03-27
اطبع ارسل