التاريخ : الأربعاء 29-06-2022

الاحتلال يهدم 7 منشآت شرق القدس    |     الاحتلال يهدم محلا تجاريا ويزيل بسطات خضار ويخطر بهدم 5 منشآت قرب حاجز "الجلمة"    |     المعتقل رائد ريان يواصل إضرابه عن الطعام لليوم الـ84    |     الاحتلال يعتقل 12 مواطنا من الضفة بينهم أسرى محررون    |     111 مستوطنا يقتحمون الأقصى    |     فوز أميركي من أصول فلسطينية بترشيح الحزب الديمقراطي لبرلمان ولاية "الينوي"    |     بحرية الاحتلال تفجر مركب صيد قبالة شاطئ رفح    |     استشهاد شاب خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في جنين واعتقال آخرين    |     الاحمد يلتقي الامين العام للجبهة الشعبية- القيادة العامة طلال ناجي    |     الرئيس يهاتف المناضلة انتصار الوزير للاطمئنان على صحتها    |     الأسرى الاداريون يواصلون مقاطعة محاكم الاحتلال لليوم الـ179    |     الصين تعرب عن قلقها العميق إزاء تدهور الأوضاع في الأراضي الفلسطينية    |     عشرات المستوطنين يقتحمون الأقصى    |     وزارة المالية تثمن عودة الدعم الأوروبي لفلسطين وتوضح تفاصيل الدفعات    |     "الخارجية": عدم إدانة المسؤولين الإسرائيليين لجريمة إعدام الشهيد حرب انحطاط أخلاقي وتورط بالجريمة    |     عشرات المستوطنين يقتحمون الأقصى    |     "لجنة الإفراج المبكر" تقرر تصنيف ملف الأسير أحمد مناصرة ضمن "عمل إرهابي"    |     الاحتلال يهدم منزلا قيد الإنشاء في نعلين    |     تيم: خطتنا المقبلة تقوم على بذل جهد في الرقابة على جباية الإيرادات والضرائب    |     المعتقل خليل عواودة يعلق إضرابه عن الطعام بعد تعهدات بإنهاء اعتقاله    |     ديوان الموظفين يكرم المشاركين في الورشة الدولية للخدمة العامة    |     الخارجية: تصعيد إسرائيلي بحق الوجود الفلسطيني استباقا للانتخابات القادمة    |     ملحم: تمديد تزويد محطة غزة بالطاقة لـ5 سنوات وقريبا التحول للغاز الطبيعي    |     الاحتلال يعتقل 21 مواطنا من الضفة
الاخبار » الرئيس يتقبل التعازي بوفاة المناضل الحسن
الرئيس يتقبل التعازي بوفاة المناضل الحسن

الرئيس يتقبل التعازي بوفاة المناضل الحسن

 

رام الله 9-7-2012

تقبل الرئيس محمود عباس، مساء اليوم الاثنين، في مقر الرئاسة بمدينة رام الله، العزاء بوفاة المناضل هاني الحسن (أبو طارق).

كما تقبل العزاء إلى جانب سيادته، أمين سر اللجنة المركزية لحركة 'فتح' أبو ماهر غنيم، والدكتور هيثم خالد الحسن، ابن شقيق المرحوم هاني الحسن، وأعضاء من القيادة الفلسطينية، ومن اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير، والمركزية لحركة 'فتح'.

وأم بيت العزاء، أعضاء من القيادة، ومن المجلس التشريعي، ووزراء، وشخصيات وطنية وسياسية، وقادة الفصائل الوطنية، وممثلو المجتمع المدني، وكبار المسؤولين المدنيين والعسكريين، ومواطنون.

وأشاد عضو اللجنة المركزية لحركة 'فتح' عثمان أبو غربية، في اختتام بيت العزاء، بمناقب الفقيد وبالدور الريادي الذي لعبه منذ تأسيس حركة 'فتح'.

وقال أبو غربية: 'إن المرحوم شارك في بدايات هذه الثورة وفي تأسيسها، وفي كل مراحلها، كما شارك في العمل العسكري والتنظيمي والدبلوماسي وفي مختلف الحقول'، مشيرا إلى أنه كان مفكرا ورائدا ومعلما، وأن لديه المزايا الكثيرة التي لا يمكن حصرها في لحظات أو في دقائق، سواء في مفاهيمه بمجال الفكرة العامة أو الإستراتيجية، وفي التكتيك، أو العمل السياسي، أو في مفاهيم قوانين نضالنا وقوانين قضيتنا وأبعاد هذه القضية.

وتابع أن الحسن كان في كل ذلك مناورا دؤوبا يبحث عن الفكرة، وكان فتحاويا مخلصا، وبقدر ما كان فتحاويا صافيا ومخلصا، كذلك كان وطنيا صافيا ومخلصا يؤمن بالوحدة الوطنية، ويعرف ما معنى وحدة قوانا الذاتية في مواجهة العدو ومواجهة تفكيك الخصم باستمرار .

ولفت إلى أن الفقيد كانت منطلقاته قومية، حيث بدأ قوميا في أفكاره يؤمن بهذه الأمة وبتاريخها وبمستقبلها، مؤكدا أن المرحوم كان موسوعة وذاكرة كبيرتين، وعطاء كبيرا في مجالات متعددة لا يمكن حصرها، وهو ابن أسرة مناضلة ومفكرة عاشت من أجل فلسطين، كما عاش هو كابن لها لأجل فلسطين .

 

2012-07-09
اطبع ارسل